آخر 10 مشاركات
رواء ست سنوات من العطاء (الكاتـب : نافلة هرموش - )           »          انعي لكل أدباء رواء استشهاد اخي (الكاتـب : نافلة هرموش - )           »          فلو مررت بحزني / أشرف حشيش (الكاتـب : أشرف حشيش - )           »          أنا يا زيتونة المُدُنِ (الكاتـب : الطنطاوي الحسيني علي - )           »          خطوات في تطوير أداء طلاب الجامعة في القرآن الكريم (الكاتـب : أبو عبد الله العربي - آخر مشاركة : فريد البيدق - )           »          تعليم الخط العربي في مدارسنا .. بين الطريقة الكلية والطريقة الجزئية (الكاتـب : فريد البيدق - )           »          تحايا تقديرٍ خاصة.. (الكاتـب : جليلة - آخر مشاركة : ملاد الجزائري - )           »          قصة الخاتم الأحمر الجزء الأول (الكاتـب : موهوب - )           »          خاصمتُ نومكِ (الكاتـب : عبدالستارالنعيمي - آخر مشاركة : محمد عبد الله عبد الحليم - )           »          لا تنتظر شكرا من احد (الكاتـب : يوسف الجالودي - )

الإهداءات
يوسف الجالودي من الاردن يوم أمس 11:02 AM
يا ودوود يا ذو العرش المجيد يافعلا بما يريد اسألك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لا يضام وبنور وجهك الذي ملاء اركان عرشك ان تكفنا كل ما همنا

أشرف حشيش من أفياء رواء 08-25-2014 07:53 PM
لوحة شعرية فاتنة لأحد الروائيين أرجو الاطلاع عليها http://www.ruowaa.com/vb3/showthread.php?t=41900



شعر النقائض

تحليق في سماء النقد والنقاش والحـوار وهو حصر على ما يختطه أدباء رواء ويبدعه نقادها فقط ..


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-25-2006, 02:43 PM
التميمي
قلمٌ روائي
التميمي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 1373
 تاريخ التسجيل : Jun 2006
 المشاركات : 229 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي شعر النقائض



شعر النقائض :
تعريفه : قصائد ينقض بعضها بعضا وذلك بأن يقول الشاعر قصيدة يفتخر بنفسه وقبيلته ويعرض بشاعرآخرأويهجوقبيلة الشاعر الآخر
فإذا سمع الشاعر المهجوتلك القصيدة نقضها .أي نقض معانيها وفضح أكاذيبها ولا بد من اتفاق القصيدتين البادئة بالهجاء والمنقوضة في البحر
وحرف الروي وحركة حرف الرويوبما أن شعر النقائض يعتمد على نقض المعنى المشتمل على معارف كثيرة فإنه لابد لشاعر النقائض
من المعرفة التامة بمثالب القبائل وأنسابها وأيامهاحتى يتسنى له نقض كل مايورده الشاعر الذي هجاه أو هجا قبيلته
تأريخه : عرفت النقائض في العصر الجاهلي
في العصر الأموي ازدهر شعر النقائض والسبب : وجود مسرح دائم للشعر وهو سوق المربد في البصرة ووجود الجمهور .ثم تحولت قصائد النقائض
بشرائها وجمهورها إلى نوع من أنواع التسلية
فوائدها حفظت أيام العرب وأنسابهم وأخبارهم في الجاهلية والإسلام
من أشهر شعراء النقائض جرير والفرزدق والأخطل ومن أشهر هؤلاء جرير الذي اشتهر بنقائضه مع الفرزدق والأخطل
وأشهر النقائض التي عرفت في العصر الأموي ماكان بين جرير والفرزدق فقد استمرت خمسة وأربعون عاما والنقائض بين جرير والأخطل
وسأكتب بعض قصائد النقائض فيمابعد إن شاء الله

المرجع : الأدب العربي ، الفيصل،1416بإضافات وترتيب




رد مع اقتباس
#2  
قديم 06-27-2006, 06:06 PM
التميمي
قلمٌ روائي
التميمي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 1373
 تاريخ التسجيل : Jun 2006
 المشاركات : 229 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



يمكن أن يوجه شعر النقائض لخدمة الإسلام والمسلمين ...




رد مع اقتباس
#3  
قديم 07-05-2006, 01:49 PM
فريد البيدق
مشرف أكاديمية رواء
فريد البيدق غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Egypt     Male
 رقم العضوية : 405
 تاريخ التسجيل : Mar 2005
 المشاركات : 18,442 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



الكريم "التميمي"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
كيف؟ وما الرابط بينهما؟
... دام فكرك!!



 توقيع : فريد البيدق

اللغة العربية .. تداخلُ علومٍ للجمالِ.

رد مع اقتباس
#4  
قديم 07-09-2006, 03:12 PM
التميمي
قلمٌ روائي
التميمي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 1373
 تاريخ التسجيل : Jun 2006
 المشاركات : 229 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



فريد البيدق أشكرك على هذه الثقة .......
أجيب عن السؤال وكلي ثقة بأن كلامي الآتي لايخفى عليك ........
* مثال : لوأن أحد الضالين وعنده أدب قال شعرا وفي شعره من المخالفات مافيها ...
أو أن أحد الأدباء الذين طمست بصائرهم نضموا شعرا وفيه محادة لله ورسوله .....
فإن الشاعر المسلم ينقض هذه القصيدة بماسبق بيانه ....




رد مع اقتباس
#5  
قديم 07-09-2006, 05:34 PM
فريد البيدق
مشرف أكاديمية رواء
فريد البيدق غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Egypt     Male
 رقم العضوية : 405
 تاريخ التسجيل : Mar 2005
 المشاركات : 18,442 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



الكريم "التميمي"؛ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،
كان هذا الشعر موجود زمن الرسول الكريم بين شاعر الرسول حسان وشعراء قريش، ولم تسم تلك المبادلات الشعرية بشعر النقائض. كما أن النقاد بعد ذلك لم يسموها كذلك بل سموها بشعر الدعوة؛ لذا فشعر الدعوة أفضل من شعر النقائض ذلك المصطلح الذي يحمل زخما وتراثا غير طيب. كما أن شعر الدعوة يشمل الهدم والبناء.
... دام نشاطك واتصل تفاعلك!!



 توقيع : فريد البيدق

اللغة العربية .. تداخلُ علومٍ للجمالِ.

رد مع اقتباس
#6  
قديم 07-25-2006, 07:29 AM
التميمي
قلمٌ روائي
التميمي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 1373
 تاريخ التسجيل : Jun 2006
 المشاركات : 229 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



فريد البيدق ......
لا مشاحة في الاصطلاح ......
فإن كل شعر إسلامي مدخا أو رثاء يدخل في شعر الدعوة لأن هم الشاعر هم الدعوة ......
وأي شعر وافق ضوابط شعر النقائض فيسمى كذلك ......
الاختلاف لايفسد للود قضية
شكر الله لك أرائك وسدد سعيك وجعلك منارة هذا الموقع في الخير ..........




رد مع اقتباس
#7  
قديم 04-22-2008, 02:26 PM
الأدب الاسمى
Guest
 رقم العضوية :
 المشاركات : n/a [ + ]
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: شعر النقائض



مشتاق للنقائض فلا تتأخر يا عزيزي التميمي وبالأخص جرير والفرزدق اللي مطلعها أعددت للشعراء سماًناقعاً




رد مع اقتباس
#8  
قديم 07-25-2008, 10:07 PM
حسن غالب
قلمٌ روائي
حسن غالب غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 7268
 تاريخ التسجيل : Jul 2008
 المشاركات : 45 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: شعر النقائض



أخي التميمي
شكرا لك على هذا الموضوع وهذا التعريف بشعر وشعراء النقائض وأرجو أن تسمح لي أخي بهذه المداخلة في هذا الموضوع ولك تحياتي وتقبل فائق احترامي ومحبتي وتقديري
شعر النقائض

النقيضة مصطلح مأخوذ في الأصل من نقَض البناء إذا هَدَمَه ،
قال تعالى: "ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا" صدق الله العظيم
وناقَضَه في الشيء مناقضةً ونِقَاضًا خالفه , والمناقضة في القول أن يتكلم بما يتناقض معناه ، وفي الشعر أن ينقض الشاعر ما قال الأول، حيث يأتي بغير ما قال خصمه , والنقيضة هي الاسم المفرد يُجمع على نقائض .
تمثل النقائض مصطلحاً أدبياً لنمط شعري نشأ في العصر الأموي ، وهي عبارة عن معارك شعرية دارت رحاها بين عدد من الشعراء في العصر الأموي، وكان فرسانها الأخطل وجرير والفرزدق ، وكان الشاعر يكتب قصيدة في هجاء خصمه، فيرد الخصم (ناقضا) هذه القصيدة بقصيدة أخرى لها نفس الوزن والقافية ، و قد تركزت النقائض في العصر الأموي على غرض الهجاء تحديدا حيث كان الشاعر لايصبر على هجاء خصمه فيجيبه بقصيدة أخرى أكثر إقذاعا وإفحاشاً .
نشأ فن النقائض في العصر الأموي واشتدت المهاجاة الشعرية بين الشعراء المتهاجين فلم يصمد في الميدان سوى ثلاثة من فحول الشعر هم : جرير والفرزدق والأخطل. وقد اشتهرت نقائض الفرزدق وجرير والأخطل ، وقد كان أحدهم يتجه نحو خصمه بقصيدة هاجيًا ، فيعمد الآخر إلى الرد عليه بشعر مثله هاجيًا ملتزمًا البحر والقافية والرَّوِيَّ الذي اختاره الشاعر الأول , ومعنى هذا أنه لابد :
- من وحدة الموضوع فخرًا أو هجاءً أو غيرهما ,
- ولابد من وحدة البحر، فهو الشكل الذي يجمع بين النقيضتين ويجذب إليه الشاعر الثاني بعد أن يختاره الأول , ولابد كذلك
من وحدة الرَّوي لأنه النهاية الموسيقية المتكررة للقصيدة الأولى، وكأن الشاعر الثاني يجاري الشاعر الأول في ميدانه وبأسلحته نفسها.
ونمو شعر النقائض له أسبابه الإجتماعية والعقلية وكان الناس يجدون فيه نوعا من التسلية والترويح ، أما النقائض بحد ذاتها فقد كانت تعبيرا واضحا عن نمو العقل العربي ومرانه على الحوار والجدل والمناظرة .
الأصل في النقائض هو المقابلة والاختلاف ؛ لأن الشاعر الثاني يجعل همّه أن يفسد على الشاعر الأول معانيه فيردها عليه إن كانت هجاء، ويزيد عليها مما يعرفه أو يخترعه، وإن كانت فخرًا كذَّبه فيها أو فسَّرها لصالحه هو، أو وضع إزاءها مفاخر لنفسه وقومه وهكذا. والمعنى هو ركيزة النقائض ومحورها الذي عليه تدور، ويتخذ عناصره من الأحساب القبلية ، والأنساب والأيام والمآثر والمثالب. وليست النقائض شعرًا فحسب، بل قد تكون رَجَزًا أو تكون نثرًا كذلك. ولابد أن تتوفَّر فيها وحدة الموضوع وتقابُل المعاني، وأن تتضمن الفخر والهجاء ثم الوعيد أيضًا، وقد تجمع النقائض بين الشعر والنثر في الوقت نفسه.
نشأت النقائض مع نشأة الشعر، وتطورت معه وإن لم تُسمَّ به مصطلحًا. فقد كانت تسمى حينًا بالمنافرة وأخرى بالملاحاة وما إلى ذلك من أشكال النفار. وكانت في البداية لا تلتزم إلا بنقض المعنى والمقابلة فيه، ثم صارت تلتزم بعض الفنون العامة دون بعضها الآخر، مما جعلها لا تبلغ درجة النقيضة التامة، وإن لم تبعد عنها كثيرًا، ولاسيَّما في جانب القافية. ولاشك أن النقائض نشأت ـ مثل أي فن من الفنون ـ ضعيفة مختلطة، وبمرور الزمن والتراكم المعرفي والتتبُّع للموروث الشعري، تقدَّم الفن الجدلي وأخذ يستكمل صورته الأخيرة قبيل البعثة المحمدية ، حتى قوي واكتمل واتضحت أركانه وعناصره الفنية , فوصل على يد الفحول من شعراء بني أمية إلى فن مكتمل الملامح تام البناء الفني ، اتخذ الصورة النهائية للنقيضة ذات العناصر المحددة التي عرفناها بشكلها التام فيما عُرف بنقائض فحول العصر الأموي وهم جرير والفرزدق والأخطل.
اعتمدت النقائض في صورتها الكاملة على عناصر أساسية في لغة الشعراء، منها النَّسَب الذي أصبح في بعض الظروف وعند بعض الناس من المغامز التي يُهاجِم بها الشعراء خصومهم حين يتركون أصولهم إلى غيرها، أو يدَّعون نسبًا ليس لهم. وقد كانت المناقضة تتخذ من النسب مادة للتحقير أو التشكيك أو نفي الشاعر عن قومه أو عدّه في رتبة وضيعة، وكذلك كان الفخر بالأنساب وبمكانة الشاعر من قومه وقرابته من أهل الذكر والبأس والمعروف أساسًا، تدور حوله النقائض سلبًا أو إيجابًا. فاعتمد الشعراء المناقضون على مادة النسب وجعلوها إحدى ركائز هجائهم على أعدائهم وفخرهم بأنفسهم. ومن أسباب ذلك أن المجتمع العربي على عصر بني أمية رجع مرة أخرى إلى العصبية القبلية التي كان عصر النبوة قد أحل محلها العصبية الدينية .
ومنها أيضًا أيام العرب التي اعتمدت النقائض عليها في الجاهلية والإسلام، فكان الشعراء يتَّخذون منها موضوعًا للهجاء ويتحاورون فيه، كما صور جزء من النقائض الحياة الاجتماعية أحسن تصوير، ووصف ماجرت عليه أوضاع الناس، ومنها العادات المرعية والأعراف والتقاليد التي يحافظ عليها العربي أشد المحافظة , فكانت السيادة والنجدة والكرم، وكان الحلم والوفاء والحزم من الفضائل التي يتجاذبها المتناقضون، فيدعي الشاعر لنفسه ولقومه الفضل في ذلك. وقد أصبحت النقائض سجلاً أُحصيت فيه أيام العرب ومآثرها وعاداتها وتقاليدها في الجاهلية وفي الإسلام.
ومن الواضح ان جريرا والفرزدق درسا تاريخ القبائل العربية في الجاهلية والاسلام وهذا ما يعد وثائق تاريخية طريفة ولم يكن الشاعر يدرس تاريخ القبائل التي يدافع عنها فحسب وانما كان يدرس ايضا تاريخ القبائل التي يهجوها ليقف على الايام التي انهزمت فيها حتى يستطيع ان يبدع في هجائه وسرعان ما وصلت النقائض الى العصر الاموي ليس في مجال المدح والهجاء فحسب وانما امتدت الى النسب والغزل والفخر والولاء وغيره .
بدا الهجاء بين جرير والفرزدق حين استعان احد الشعراء من قبيلة الفرزدق به للرد على جرير فقام الفرزدق بالانتصار لصاحبه فرد عليه جرير واشتعلت بينهما نار هجاء لم تنطفئ خلال 45 سنة إلا بموت الفرزدق وقد كان الهجاء بينهما يركز على ذم القبيلة وذم النسب وتحقير صفات الخصم , ومن قول الفرزدق في جرير:
ووجـدت قومك فقّؤوا مـن لـؤمهم *** عينيك عنـــــد مكارم الاقوام
صغــــــــرت دلاؤهم فما ملأوا بها *** حوضــــــا ولاشهدوا عراك زحام
فأجابه جرير :
مهلا فرزدق إن قومك فيــــهم *** خور القلوب وخفة الاحلام
الظاعنون على العمى بجميعهم *** والنازلـــــــون بشر دار مقام
اما الأخطل فقد أرسل إليه أحد أسياد قبيلة مجاشع (قبيلة الفرزدق) بألف درهم وكسوة وبغلة لكي يدعم الفرزدق في حربه ضد جرير فقال قصيدة يهجو جريرا ويفضل الفرزدق عليه منها :
أجرير إنـك والذي تسمـو لـه *** كأسيفة فخرت بحدج حصـان
تاج الملوك وفخرهم في دارم *** ايام يـــــــــربوع مع الرعيان
فأجابه جرير :
ياذا الغباوة إن بشراً قد قضى *** ألا تجوز حكومة النشوان
فعوا الحكومة لستم من أهلهـا *** إن الحكومة في بني شيبان
واتصل الهجاء بين الاخطل وجرير وتناقلت الناس اشعارهما 20 سنة أخرى.
ولابد من ملاحظة الدوافع القبلية والشخصية لهذا التهاجي فالفرزدق ميلا لم يهج دفاعا عن القبيلة فقط بل لأنه أراد منافسة جرير على زعامة تميم الشعرية , كما أن الأخطل سخط أيضا على جريرلأنه مدح قبيلة قيس المعادية لبنى تغلب رهط الأخطل كما خاف الأخطل أيضا أن يزاحمه جرير على مكانته في بني أمية .
واستمر الحقد متصلا فعندما مات الأخطل في حياة جرير قال فيه :
زار القبور أبو مالك *** فكـــان ألأم زوارها
كما هجا الفرزدق بعد موته فقال :
مات الفرزدق بعدما جدّعته *** ليت الفرزدق كان عاش طويلا
ولما لامه الناس في ذلك رثاه ببيتين من الشعر , ولم يلبث بعده أن مات بعد بضعة أشهر .
وفي الختام نقول أن النقائض لم تكن تمثل فقط ثأرا شخصيا بل كانت مجالا للمنافسة بين الشعراء طلبا للجوائز وشجعها الخلفاء لصرف الانتباه عن مظالمهم ورغب فيها الناس لما وجدوه فيها من تسلية وترويح ولكن خصائصها الفنية وتأريخها لماضي القبائل وايام العرب المشهورة وقوة اسلوبها ومبالغتها في الخيال جعلها تقدم للغة العربية ثروة ادبية عظيمة وسجلا تاريخيا لكثير من الوقائع والعادات في العصر الاموي وما قبله , أما مايعيب النقائض فهو دعوتها الى العصبية القبلية وخروجها على روح الاسلام السمحة التي تنهى عن التفاخر بالاحساب والهجاء الفاحش .




 توقيع : حسن غالب

( اتق الله حيثما كنت , وأتبع السيئة الحسنة تمحها , وخالق الناس بخلق )

(( حسن ))

رد مع اقتباس
#9  
قديم 08-28-2008, 01:14 PM
مليكة الهامل
قلمٌ روائي
مليكة الهامل غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 7791
 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 المشاركات : 45 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: شعر النقائض



بارك الله فيكم




رد مع اقتباس
#10  
قديم 08-29-2008, 05:34 PM
روح الشهيد
قلمٌ روائي
روح الشهيد غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 6121
 تاريخ التسجيل : May 2008
 المشاركات : 94 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: شعر النقائض



بُوركتُم يَا أُصيحَابِيْ !!




رد مع اقتباس
#11  
قديم 10-09-2008, 10:56 PM
عماد زغلول
قلمٌ روائي
عماد زغلول غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Egypt     Male
 رقم العضوية : 4224
 تاريخ التسجيل : Jan 2008
 المشاركات : 539 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: شعر النقائض



نقاش أدبي جميل



 توقيع : عماد زغلول

إن كان لا يرجوك إلا محسنٌ
فبمن يلوذُ ويستجيرُ المجرمُ

رد مع اقتباس
#12  
قديم 02-27-2011, 11:15 PM
حسن عبدالحميد الدراوي
قلمٌ روائي
حسن عبدالحميد الدراوي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Egypt     Male
 رقم العضوية : 4293
 تاريخ التسجيل : Jan 2008
 الإقامة : مصـــــــر . الشــــرقية
 المشاركات : 57 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: شعر النقائض



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن غالب مشاهدة المشاركة
أخي التميمي
شكرا لك على هذا الموضوع وهذا التعريف بشعر وشعراء النقائض وأرجو أن تسمح لي أخي بهذه المداخلة في هذا الموضوع ولك تحياتي وتقبل فائق احترامي ومحبتي وتقديري
شعر النقائض

النقيضة مصطلح مأخوذ في الأصل من نقَض البناء إذا هَدَمَه ،
قال تعالى: "ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا" صدق الله العظيم
وناقَضَه في الشيء مناقضةً ونِقَاضًا خالفه , والمناقضة في القول أن يتكلم بما يتناقض معناه ، وفي الشعر أن ينقض الشاعر ما قال الأول، حيث يأتي بغير ما قال خصمه , والنقيضة هي الاسم المفرد يُجمع على نقائض .
تمثل النقائض مصطلحاً أدبياً لنمط شعري نشأ في العصر الأموي ، وهي عبارة عن معارك شعرية دارت رحاها بين عدد من الشعراء في العصر الأموي، وكان فرسانها الأخطل وجرير والفرزدق ، وكان الشاعر يكتب قصيدة في هجاء خصمه، فيرد الخصم (ناقضا) هذه القصيدة بقصيدة أخرى لها نفس الوزن والقافية ، و قد تركزت النقائض في العصر الأموي على غرض الهجاء تحديدا حيث كان الشاعر لايصبر على هجاء خصمه فيجيبه بقصيدة أخرى أكثر إقذاعا وإفحاشاً .
نشأ فن النقائض في العصر الأموي واشتدت المهاجاة الشعرية بين الشعراء المتهاجين فلم يصمد في الميدان سوى ثلاثة من فحول الشعر هم : جرير والفرزدق والأخطل. وقد اشتهرت نقائض الفرزدق وجرير والأخطل ، وقد كان أحدهم يتجه نحو خصمه بقصيدة هاجيًا ، فيعمد الآخر إلى الرد عليه بشعر مثله هاجيًا ملتزمًا البحر والقافية والرَّوِيَّ الذي اختاره الشاعر الأول , ومعنى هذا أنه لابد :
- من وحدة الموضوع فخرًا أو هجاءً أو غيرهما ,
- ولابد من وحدة البحر، فهو الشكل الذي يجمع بين النقيضتين ويجذب إليه الشاعر الثاني بعد أن يختاره الأول , ولابد كذلك
من وحدة الرَّوي لأنه النهاية الموسيقية المتكررة للقصيدة الأولى، وكأن الشاعر الثاني يجاري الشاعر الأول في ميدانه وبأسلحته نفسها.
ونمو شعر النقائض له أسبابه الإجتماعية والعقلية وكان الناس يجدون فيه نوعا من التسلية والترويح ، أما النقائض بحد ذاتها فقد كانت تعبيرا واضحا عن نمو العقل العربي ومرانه على الحوار والجدل والمناظرة .
الأصل في النقائض هو المقابلة والاختلاف ؛ لأن الشاعر الثاني يجعل همّه أن يفسد على الشاعر الأول معانيه فيردها عليه إن كانت هجاء، ويزيد عليها مما يعرفه أو يخترعه، وإن كانت فخرًا كذَّبه فيها أو فسَّرها لصالحه هو، أو وضع إزاءها مفاخر لنفسه وقومه وهكذا. والمعنى هو ركيزة النقائض ومحورها الذي عليه تدور، ويتخذ عناصره من الأحساب القبلية ، والأنساب والأيام والمآثر والمثالب. وليست النقائض شعرًا فحسب، بل قد تكون رَجَزًا أو تكون نثرًا كذلك. ولابد أن تتوفَّر فيها وحدة الموضوع وتقابُل المعاني، وأن تتضمن الفخر والهجاء ثم الوعيد أيضًا، وقد تجمع النقائض بين الشعر والنثر في الوقت نفسه.
نشأت النقائض مع نشأة الشعر، وتطورت معه وإن لم تُسمَّ به مصطلحًا. فقد كانت تسمى حينًا بالمنافرة وأخرى بالملاحاة وما إلى ذلك من أشكال النفار. وكانت في البداية لا تلتزم إلا بنقض المعنى والمقابلة فيه، ثم صارت تلتزم بعض الفنون العامة دون بعضها الآخر، مما جعلها لا تبلغ درجة النقيضة التامة، وإن لم تبعد عنها كثيرًا، ولاسيَّما في جانب القافية. ولاشك أن النقائض نشأت ـ مثل أي فن من الفنون ـ ضعيفة مختلطة، وبمرور الزمن والتراكم المعرفي والتتبُّع للموروث الشعري، تقدَّم الفن الجدلي وأخذ يستكمل صورته الأخيرة قبيل البعثة المحمدية ، حتى قوي واكتمل واتضحت أركانه وعناصره الفنية , فوصل على يد الفحول من شعراء بني أمية إلى فن مكتمل الملامح تام البناء الفني ، اتخذ الصورة النهائية للنقيضة ذات العناصر المحددة التي عرفناها بشكلها التام فيما عُرف بنقائض فحول العصر الأموي وهم جرير والفرزدق والأخطل.
اعتمدت النقائض في صورتها الكاملة على عناصر أساسية في لغة الشعراء، منها النَّسَب الذي أصبح في بعض الظروف وعند بعض الناس من المغامز التي يُهاجِم بها الشعراء خصومهم حين يتركون أصولهم إلى غيرها، أو يدَّعون نسبًا ليس لهم. وقد كانت المناقضة تتخذ من النسب مادة للتحقير أو التشكيك أو نفي الشاعر عن قومه أو عدّه في رتبة وضيعة، وكذلك كان الفخر بالأنساب وبمكانة الشاعر من قومه وقرابته من أهل الذكر والبأس والمعروف أساسًا، تدور حوله النقائض سلبًا أو إيجابًا. فاعتمد الشعراء المناقضون على مادة النسب وجعلوها إحدى ركائز هجائهم على أعدائهم وفخرهم بأنفسهم. ومن أسباب ذلك أن المجتمع العربي على عصر بني أمية رجع مرة أخرى إلى العصبية القبلية التي كان عصر النبوة قد أحل محلها العصبية الدينية .
ومنها أيضًا أيام العرب التي اعتمدت النقائض عليها في الجاهلية والإسلام، فكان الشعراء يتَّخذون منها موضوعًا للهجاء ويتحاورون فيه، كما صور جزء من النقائض الحياة الاجتماعية أحسن تصوير، ووصف ماجرت عليه أوضاع الناس، ومنها العادات المرعية والأعراف والتقاليد التي يحافظ عليها العربي أشد المحافظة , فكانت السيادة والنجدة والكرم، وكان الحلم والوفاء والحزم من الفضائل التي يتجاذبها المتناقضون، فيدعي الشاعر لنفسه ولقومه الفضل في ذلك. وقد أصبحت النقائض سجلاً أُحصيت فيه أيام العرب ومآثرها وعاداتها وتقاليدها في الجاهلية وفي الإسلام.
ومن الواضح ان جريرا والفرزدق درسا تاريخ القبائل العربية في الجاهلية والاسلام وهذا ما يعد وثائق تاريخية طريفة ولم يكن الشاعر يدرس تاريخ القبائل التي يدافع عنها فحسب وانما كان يدرس ايضا تاريخ القبائل التي يهجوها ليقف على الايام التي انهزمت فيها حتى يستطيع ان يبدع في هجائه وسرعان ما وصلت النقائض الى العصر الاموي ليس في مجال المدح والهجاء فحسب وانما امتدت الى النسب والغزل والفخر والولاء وغيره .
بدا الهجاء بين جرير والفرزدق حين استعان احد الشعراء من قبيلة الفرزدق به للرد على جرير فقام الفرزدق بالانتصار لصاحبه فرد عليه جرير واشتعلت بينهما نار هجاء لم تنطفئ خلال 45 سنة إلا بموت الفرزدق وقد كان الهجاء بينهما يركز على ذم القبيلة وذم النسب وتحقير صفات الخصم , ومن قول الفرزدق في جرير:
ووجـدت قومك فقّؤوا مـن لـؤمهم *** عينيك عنـــــد مكارم الاقوام
صغــــــــرت دلاؤهم فما ملأوا بها *** حوضــــــا ولاشهدوا عراك زحام
فأجابه جرير :
مهلا فرزدق إن قومك فيــــهم *** خور القلوب وخفة الاحلام
الظاعنون على العمى بجميعهم *** والنازلـــــــون بشر دار مقام
اما الأخطل فقد أرسل إليه أحد أسياد قبيلة مجاشع (قبيلة الفرزدق) بألف درهم وكسوة وبغلة لكي يدعم الفرزدق في حربه ضد جرير فقال قصيدة يهجو جريرا ويفضل الفرزدق عليه منها :
أجرير إنـك والذي تسمـو لـه *** كأسيفة فخرت بحدج حصـان
تاج الملوك وفخرهم في دارم *** ايام يـــــــــربوع مع الرعيان
فأجابه جرير :
ياذا الغباوة إن بشراً قد قضى *** ألا تجوز حكومة النشوان
فعوا الحكومة لستم من أهلهـا *** إن الحكومة في بني شيبان
واتصل الهجاء بين الاخطل وجرير وتناقلت الناس اشعارهما 20 سنة أخرى.
ولابد من ملاحظة الدوافع القبلية والشخصية لهذا التهاجي فالفرزدق ميلا لم يهج دفاعا عن القبيلة فقط بل لأنه أراد منافسة جرير على زعامة تميم الشعرية , كما أن الأخطل سخط أيضا على جريرلأنه مدح قبيلة قيس المعادية لبنى تغلب رهط الأخطل كما خاف الأخطل أيضا أن يزاحمه جرير على مكانته في بني أمية .
واستمر الحقد متصلا فعندما مات الأخطل في حياة جرير قال فيه :
زار القبور أبو مالك *** فكـــان ألأم زوارها
كما هجا الفرزدق بعد موته فقال :
مات الفرزدق بعدما جدّعته *** ليت الفرزدق كان عاش طويلا
ولما لامه الناس في ذلك رثاه ببيتين من الشعر , ولم يلبث بعده أن مات بعد بضعة أشهر .
وفي الختام نقول أن النقائض لم تكن تمثل فقط ثأرا شخصيا بل كانت مجالا للمنافسة بين الشعراء طلبا للجوائز وشجعها الخلفاء لصرف الانتباه عن مظالمهم ورغب فيها الناس لما وجدوه فيها من تسلية وترويح ولكن خصائصها الفنية وتأريخها لماضي القبائل وايام العرب المشهورة وقوة اسلوبها ومبالغتها في الخيال جعلها تقدم للغة العربية ثروة ادبية عظيمة وسجلا تاريخيا لكثير من الوقائع والعادات في العصر الاموي وما قبله , أما مايعيب النقائض فهو دعوتها الى العصبية القبلية وخروجها على روح الاسلام السمحة التي تنهى عن التفاخر بالاحساب والهجاء الفاحش .




بســــــم الله الرحمن الرحيم

الأحد 27 / 02 / 2011م

شـــــكراً جزيلاً على تلك المعلومات القيمة والجميلة ، فقد طلعت على كل ما كُتب في هذا الموضوع وعلى ما أعتقد أنه يشــــــبه ما يدور بين الشعراء في المهرجانات الســـــعودية
كما نراه على شــــــاشة التلفزيون أو ما نشــــــاهده بأم أعيننا في المناســـــبات .

تحيتي لك

محبك

حســــــن عبدالحميد الدّراوي



 توقيع : حسن عبدالحميد الدراوي


د . حســــــــــن عبدالحميد الدّراوي


رد مع اقتباس
#13  
قديم 02-28-2011, 01:44 AM
عبد المجيد جابر
قلمٌ روائي
عبد المجيد جابر غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Palestine     Male
 رقم العضوية : 21103
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 المشاركات : 2,284 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
12 1177674915 رد: شعر النقائض



تحيّاتي
بورك الجمع والنقاش.



 توقيع : عبد المجيد جابر


رد مع اقتباس
#14  
قديم 02-28-2011, 02:31 PM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,503 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: شعر النقائض



بوركتم
أضيف أمرين :
- الجانب الفني في النقائض أصبح غاية بذاته ( الفن للفن ) في كثير من الأحيان ، لِما كان يلقى من رواج وتأثير قبَلي .
فقد ذُكر أن جريرا والفرزدق كثيرا ما كانا يلتقيان لقاءاتٍ وُدّيّة ، ويتسامران سمر الأصدقاء !
- من المعلوم أن الأدب - ولا سيما في مثل هذه النقائض - لا يعتبر وثائق تاريخية دقيقة ، بقدر ما هو قرائن وإشارات . وذلك لما يحتويه من مبالغات ونزعات عصبية .
تحياتي .




رد مع اقتباس
#15  
قديم 02-28-2011, 05:34 PM
إبراهيم محمد أحمد
قلمٌ روائي
إبراهيم محمد أحمد غير متواجد حاليآ بالمنتدى
India     Male
 رقم العضوية : 13605
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 الإقامة : أسبانيا
 المشاركات : 298 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: شعر النقائض



ذكر النقاد الود بين جرير والفرزدق وأنهما
كانا متصافيين
وكان كل منهما شفيع الآخر
فحين يهجو الفرزدق عبد الله القسري يشفع له جرير
وإذا طلب جرير لحرب الأزارقة شفع له الفرزدق
أما الأخطل وجرير فكانا عدوين لدودين
وحين مات الفرزدق رثاه جرير بثلاثة أبيات
وقصيدة

لعمري لئن كن المخبِّر صادقًا
لقد عَظُمَتْ بلوى تَميمٍ وجلَّتِ
فلا حَمَلَتْ بَعد الفرزدق حرَّةٌ
ولا ذاتُ حَمْلٍ من نِفَاسٍ تَعلَّتِ
هُوَ الوافد المحْبُوُّ والراقعُ الثّأي
إذا النَّعلُ يومًا بالعشيرة زلَتِ

والقصيدة
لَعَمْرِي لَقَدْ أشجَى تَميماً وَهَدّها
على نَكَباتِ الدّهرِ مَوْتُ الفَرَزْدَقِ
عَشِيّة َ رَاحُوا للفِرَاقِ بِنَعْشِهِ،
إلى جَدَثٍ في هُوّة ِ الأرْضِ مُعمَقِ
لَقد غادَرُوا في اللَّحْدِ مِنَ كان ينتمي
إلى كُلّ نَجْمٍ في السّماء مُحَلِّقِ
ثَوَى حامِلُ الأثقالِ عن كلّ مُغرَمٍ
و دامغُ شيطانِ الغشومِ السملقَّ
عمادُ تميمٍ كلها ولسانها
و ناطقها البذاخُ في كلَّ منطقِ
فمَنْ لذَوِي الأرْحامِ بَعدَ ابن غالبٍ
لجارٍ وعانٍ في السلاسلِ موثقَ
وَمَنْ ليَتيمٍ بَعدَ مَوْتِ ابنَ غالَبٍ
و أمَّ عيالٍ ساغبينَ ودردقِ
وَمَنَ يُطلقُ الأسرَى وَمن يَحقنُ الدما
يداهُ ويشفي صدرَ حرانَ محنقِ
و كمْ منْ دمٍ غالٍ تحملَ ثقلهُ
و كانَ حمولا في وفاءٍ ومصدقِ
وَكَمْ حِصْنِ جَبّارٍ هُمامٍ وَسُوقَة ٍ
إذا ما أتَى أبْوَابَهُ لَمْ تُغلَّقِ
تَفَتَّحُ أبْوَابُ المُلُوكِ لِوجْهِهِ،
بغيرْ حجابٍ دونهُ أو تملقُّ
لتبكِ عليهِ الأنسُ والجنُّ إذ ثوى
فتى َ مضرٍ في كلَّ غربِ ومشرقِ
فتى عاشُ يبني المجدَ تسعينَ حجة َ
و كانَ إليَ الخيراتِ والمجدِ يرتقي
فما ماتَ حتى لمْ يخلفْ وراءهُ
بِحَيّة ِ وَادٍ صَوْلَة ً غَيرَ مُصْعَقِ

وفي الجانب الثاني هجا جرير الأخطل بعد موته
 



 توقيع : إبراهيم محمد أحمد

ما رأيت الزهد في شيء
أقل منه في الرئاسة.

سفيان الثوري

رد مع اقتباس
#16  
قديم 04-28-2011, 10:15 PM
سميآء
قلمٌ روائي
سميآء غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 23165
 تاريخ التسجيل : Apr 2011
 المشاركات : 10 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: شعر النقائض



بآرككم الرحمــآن ,,..




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شعر النقائض .. سؤال بلاغي فريد البيدق فنون البلاغة 4 03-14-2007 02:05 PM

أقسام المنتدى

ملتقى حسّان ( رضي الله عنه ) @ وحي القلم @ لمحات نقدية @ فضـاءُ الّلغـة @ ثمراتُ الأوراق @ واحةُ القصة @ أهيلُ الكوكب (مجتمع رواء) @ قافلة الأعلام @ رِحــــابُ الأدب @ قافلةُ الضّيـاء @ المحذوفات @ مدرسةُ العَروض @ شؤونٌ إداريـة @ أدبُ الفلذات @ لمحاتٌ تطويريّة @ ديوانيـّـة رُِواء @ حديثُ الرّيشة @ أ . محمد بن علي البدوي @ علم النَّحْو @ فنون البلاغة @ الإملاء @ العَروض @ القافيــة @ ملتقى صفحات مجلة أسرتنا @ الرّقْمي @ مرافئ الوصول @ علم الصرف @ أيام عشر ذي الحجة / روحانية الأدباء @ جسور أدبية ( لقاءات وحوارات) @ ملتقى المؤسسين @ المعاني @ البيان @ البديع @ أكاديمية رواء @ المعجم @ الأصوات @ الإنشاء @ الأدباء الصغـار @ دفاعاً عن مقام النبوة @ الإشراقات الشعرية @ الدعاية والإعلان @ الدوائر الحمراء @ منقولات التصاميم والصور والرسوم اليدوية @ رسائل الكاشف @ المجلس الرمضاني / روحانية الأدباء @ قسم المنقولات ... @ منتقى القصص @ المنتقى النقدي @ أزهار الرّوض @ الملتقى الفني @ المنتقى الشعري @ المنتقى النثري @ التأصيل الأدبي @ إعراب الكتاب @ قواعد الإعراب @ إيــــــلاف ! @ البلاغة في القرآن الكريم @ البلاغة في الحديث النّبوي @ منبر الخطباء @ علم أصول النحو @ مخيم رواء الصيفي @ سحر القوافي (الباقة الشعرية) @ من الدفتر الأزرق (الباقة النثرية) @ حكايا (باقة القصة والرواية) @ تحف أدبية (باقة الشوارد الأدبية) @ رنين الضاد (الباقة اللغوية والبلاغية) @ نادي الرواية العربية @ صَرْف الأسماء @ صَرْف الأفعال @ النقد اللغوي @ علامات الترقيم @ المرفوعات @ المنصوبات @ المجرورات والمجزومات @ مملكة الرواية .. @ بلاغة الوحيين @ رواء الروح (الباقة الإيمانية) @ ألوان الطيف (باقة منوعة) @ الإشراقات النثرية @ الإشراقات القصصية @ فريق التصميم @ مشاركات الأدباء الخاصة بالموقع .. @ د. حسين بن علي محمد @ الرّاحلـــــون @ إدارة موقع رواء وقسم الأخبار .. @ نوافذ أدبية @ - الوجوه والنظائر (معجم ألفاظ القرآن الكريم) @ علم الدّلالة @ المنتقى من عيون الأدب وفنونه @ الأقسام الموسمية @ الأديب إسلام إبراهيم @ عن الأدب الإسلامي @ الإدارة المالية @ تغريدات رواء @ معلم اللغة العربية @



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi