دورة علم القوافي
عدد الضغطات : 685
السجال الشعري الثاني
عدد الضغطات : 426
آخر 10 مشاركات
اضحى التعاطي باضحى التنائي (الكاتـب : ايمان علي - )           »          قزما بدأتَ وتنتهي قزما . شعر : أشرف حشيش (الكاتـب : أشرف حشيش - )           »          قطوف . أشعار متنوعة لي (الكاتـب : أشرف حشيش - آخر مشاركة : محمد عبد الله عبد الحليم - )           »          المقامة الوعظية (الكاتـب : عبد الرحيم صادقي - آخر مشاركة : محمد عبد الله عبد الحليم - )           »          ودَاعًا جدّتي ..! (الكاتـب : ربيع السملالي - آخر مشاركة : محمد عبد الله عبد الحليم - )           »          قف واتلُ فجرا في عرين فخاره . شعر : أشرف حشيش (الكاتـب : أشرف حشيش - آخر مشاركة : محمد عبد الله عبد الحليم - )           »          أقنان(2) (الكاتـب : صبحي ياسين - )           »          حَساء نادية (الكاتـب : أحمد عبد الكريم زنبركجي - آخر مشاركة : محمد عبد الله عبد الحليم - )           »          قد حل خطْبٌ وادْلَهَمّْ (الكاتـب : أحمد عبد الكريم زنبركجي - آخر مشاركة : محمد عبد الله عبد الحليم - )           »          تحليل الأصوات .. اللام القمرية (الكاتـب : فريد البيدق - )

الإهداءات

العودة   منتديات رواء الأدب > أكاديمية رواء > إعراب الكتاب

علام انتصب .. من "إعراب القرآن لابن هشام الأنصاري" لأحمد بن محمد الرفاعي الحنفي

وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ * لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ [فصلت:41-42]


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 10-27-2010, 02:05 PM
فريد البيدق
مشرف أكاديمية رواء
فريد البيدق غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Egypt     Male
 رقم العضوية : 405
 تاريخ التسجيل : Mar 2005
 المشاركات : 18,447 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي علام انتصب .. من "إعراب القرآن لابن هشام الأنصاري" لأحمد بن محمد الرفاعي الحنفي




مسألة: علام انتصب عُرْفا في قوله تعالى: {وَالْمُرْسَلاتِ عُرْفاً}؟
الجواب: إن كانت المرسلات الملائكة، والعرف المعروف- فعرفا إما مفعول لأجله، وإما منصوب على نزع الخافض وهو الباء، والتقدير: أقسم بالملائكة المرسلة للمعروف أو بالمعروف.
وإن كانت المرسلات الأرواح أو الملائكة، وعرفا بمعنى متتابعة- فانتصابها على الحال، والتقدير: أقسم بالأرواح أو الملائكة المرسلة عرفا.

مسألة: علام انتصب الحقان في قوله تعالى: {قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ}؟
الجواب: الحق الأول منصوب بنزع الخافض، والحق الثاني منصوب بالفعل الذي بعده، ولأملأن جواب القسم، والجملة بينهما معترضة لتقوية معنى الكلام. والتقدير: أقسم بالحق لأملأن جهنم وأقول الحق.

مسألة: علام انتصب عينا من قوله تعالى: {عَيْناً يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ}؟
الجواب: إما على البدل من كافورا، أو من كأس على الموضع، أو بتقدير فعل أي يشربون عينا.
وعلى الأول فلا بد من تقدير مضاف أي ماء عين، فهي كقول حسان [الكامل]:
يسقون من ورد البريص عليهم * بردى يصفق بالرحيق السلسل
أي ماء بردى.
وجوز بعضهم وجها رابعا، وهو أن يكون حالا من الضمير المضاف إليه المزاج وفيه بعد.

مسألة: علام انتصب خيرا من قوله تعالى: {وَأَنْفِقُوا خَيْراً لِأَنْفُسِكُمْ}
الجواب: إما على المفعولية، وعاملها إما محذوف: أي وأتوا خيرا، وهو محكي عن سيبويه، و إنما أحفظه عنه في {انْتَهُوا خَيْراً لَكُمْ}. أو مذكور: وهو "وأنفقوا" على أن يكون المراد بالخير المال، كقوله تعالى: {إِنْ تَرَكَ خَيْراً} وقد يبعده قوله: لكم. وإما على أنه خبر لكان محذوفة أي يكن الإنفاق خيرا.
قال الكسائي والفراء: [هو نعت لمصدر محذوف تقديره: وأنفقوا إنفاقا خيرا]، أو على الحال من ضمير مصدر الفعل أي أنفقوا الإنفاق.
قال بعضهم: فهي خمسة أقوال وهي مشهورة في كتب الأعاريب، ونسبتها إلى من ذكر من كتاب مكي. والذي أحفظه أن الذي يقدر كان الكسائي، فلعل له قولين.
ويتأتى منها في إعراب قوله تعالى: {انْتَهُوا خَيْراً لَكُم} ثلاثة أقوال فقط، وهي ما عدا القول بأنه مفعول لفعل مذكور أو ما عدا الحال، فإنه الأول لا سبيل إليه، والثاني ضعيف بعيد من حيث المعنى.



 توقيع : فريد البيدق

اللغة العربية .. تداخلُ علومٍ للجمالِ.

رد مع اقتباس
#2  
قديم 10-27-2010, 02:05 PM
فريد البيدق
مشرف أكاديمية رواء
فريد البيدق غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Egypt     Male
 رقم العضوية : 405
 تاريخ التسجيل : Mar 2005
 المشاركات : 18,447 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: علام انتصب .. من "إعراب القرآن لابن هشام الأنصاري" لأحمد بن محمد الرفاعي الحنفي




مسألة: علام انتصب {وَهُدىً وَمَوْعِظَةً} في سورة المائدة؟
الجواب: على العطف على محل فيه هدى ونور، فإنه في محل النصب على الحال من الإنجيل. ونظيره {وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً}، ولا يحسن عطفه على مصدقا؛ لأنه يصير حالا من عيسى لا من الإنجيل فيلزم التكرار.
فإن قيل: يؤنس لقصد تكرر ذكر الهدى- فالجواب: إن أعيد لتعلق الجار والمجرور لتبيين من هو له.

مسألة: علام انتصب {عَالِيَهُمْ}؟
الجواب: على الحال من جزاهم، وعن ثعلبة أن نصبه على الظرف بمنزلة فوقهم، وهو مردود؛ لأن عالي الدار وداخلها أو خارجها ونحو ذلك من الأماكن المختصة، فلا يجوز نصبها على الظرفية، وارتفاع الثياب على الأول بعاليهم، وعلى الثاني به أو بالابتداء، وعاليهم الخبر.

مسألة: {كُلّاً نُمِدُّ هَؤُلاءِ وَهَؤُلاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ} علام [انتصب] كلاًّ؟ وما إعراب هؤلاء؟
الجواب: انتصب كلا على المفعولية لنمد، وهؤلاء وهؤلاء بدلان من(كلا) بدل تفصيل. والمراد أن المؤمنين والكافرين كلهم يرزقون، لا نمنع الرزق على أحد منهم.

مسألة: {فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ} علام انتصب تحية؟
الجواب: على أنه مفعول مطلق عامله سلموا، لأنه من معناه, ونظيره قول الحماسة[طويل]:
عليك سلام الله قيس بن عاصم ** ورحمته ما شاء أن يترحما
تحية من غادرته عرض الردى ** إذا زار عن شحط ديارك سلما
ومن قدر في "قعدت جلوسا" عاملا محذوفا من لفظ المصدر ومعناه، وهو سيبويه- قدر هنا مثله.



 توقيع : فريد البيدق

اللغة العربية .. تداخلُ علومٍ للجمالِ.

رد مع اقتباس
#3  
قديم 10-27-2010, 02:06 PM
فريد البيدق
مشرف أكاديمية رواء
فريد البيدق غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Egypt     Male
 رقم العضوية : 405
 تاريخ التسجيل : Mar 2005
 المشاركات : 18,447 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: علام انتصب .. من "إعراب القرآن لابن هشام الأنصاري" لأحمد بن محمد الرفاعي الحنفي




مسألة: {إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا}, {وَلا تَمُدَّنَ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا} علام انتصب "هذه الحياة" و"زهرة الحياة"؟
الجواب: أما هذه الحياة فهذه ظرف زمان على معنى في، والحياة صفة أو عطف بيان. وأما زهرة الحياة الدنيا فبدل من الهاء في [به] على الموضع، أو معمول لمضمر دل عليه متعنا؛ لأنه بمنزلة جعلنا، فكأنه قيل: جعلناهم زهرة الحياة الدنيا، ولا يكون حالا لتعريفه.
ومن قال في (مررت به المسكين): إنه حال- جازت الحالية عندها هنا، وزعم بعضهم أن الزهرة هنا في موضع المصدر أي زينة الحياة الدنيا، فيكون من باب صنع الله.
ولمكي هنا قو ل غريب زعم أنه أحسن من غيره وهو أن يكون الأصل زهرة بالتنوين، ولكنه حذف لالتقاء الساكنين، وخفض الحياة على البدل من "ما"، أي تمدن عينيك إلى الحياة الدنيا حالة كونها زهرة، انتهى.
ولا يكون بدلا من "ما"؛ لأن "لنفتنهم" متعلق بمتعنا، فهو داخل في الصلة ولا يبدل من الموصول قبل تمام صلته.

مسألة: {أَلَمْ نَجْعَلِ الأرْضَ كِفَاتًا أَحْيَاءً وَأَمْوَاتًا} علام انتصب أحياء وأمواتا؟
الجواب: هذا يظهر بعد تفسير المعنى، وفي معناها قولان:
أحدهما: أن الكفات الأوعية وهي جمع ومفردها كفت, والأحياء والأموات كناية عما ينبت منها وما لا ينبت.
والثاني: أن الكفات مفرد مصدر كفته إذا ضمه وجمعه، ونظيره في المعنى والوزن كتبه كتابا. والتقدير: ذا كفات، كما تقول: زيد عدل, والأحياء والأموات مراد به بنو آدم.
فعلى التفسير الأول أحياء وأمواتا صفتان لكفاتا، وكأنه قيل: أوعية حية وميتة أو حالا من الأرض، أو من كفاتا على ضعف في ذلك؛ لكونه نكرة، ولا يسوغ ذلك تقدم النفي؛ لأن النفي المقرون بهمزة الاستفهام يراد به الثبوت. فكأنه قيل: جعلنا الأرض كفاتا.
وأجاز بعضهم أن يكون تمييزا كما تقول: عندي نحى سمنا وراقود خلا،
وفيه نظر؛ لأنه مشتق، ولأن النحى والراقود ليسا نفس السمن والخل بل محل لهما، والأحياء والأموات نفس الكفات.
وعلى التفسير الثاني هما مفعولان لفعل دل عليه كفاتا، والتقدير {أَلَمْ نَجْعَلِ الأرْضَ كِفَاتًا} تجمع {أَحْيَاءً وَأَمْوَاتًا}.
وأجاز بعضهم أن يكونا مفعولين لكفاتا نفسه، وليس بشيء؛ لأنه ليس مقدرا بأن والفعل.

مسألة: {قُلْ أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَأْمُرُونِّي أَعْبُدُ} بم انتصب غير؟
الجواب: ينبغي أن يكون انتصابه بتأمروني على إسقاط الخافض أي تأمروني بغير الله، كما قالوا: (أمرتك الخير) أي بالخير، ويكون أعبد بدل اشتمال من غير, والتقدير: أتأمروني بغير الله عبادته؛ لأن أعبد أصله "أن أعبد"، فحذفت أن ولم ينصب الفعل بعدها.
وجاز كون المفعول الثاني لأمر ذاتا، وإنما حقه أن يكون معنى كالخير والبر ونحوهما إذا كانت الذوات لا يؤمر بها؛ لكونه قد أبدل منه اسم معنى وهو أعبد، والبدل هو المعتمد بالحديث، وهو في نية الإحلال محلّ الأول.
وإنما قدرت "أن أعبد" بعبادته؛ لأن "أعبد" فعل متعد لم يذكر مفعوله، فلا بد من مفعول مقدر، وذلك الضمير المقدر وهو المصحح لبدل الاشتمال؛ لأنه لا بد من اتصاله بضمير يعود على المبدل منه، وإنما لم أقدر غيرا معمولة لأعبد كما هو الظاهر. وكما قال قوم من المعربين: لأنه لا يتقدم معمول الصلة على الموصول، وأعبد صلة لأن المقدرة قطعا.



 توقيع : فريد البيدق

اللغة العربية .. تداخلُ علومٍ للجمالِ.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجملة المعترضة ..من "مغني اللبيب عن كتب الأعاريب" لابن هشام فريد البيدق قواعد الإعراب 2 02-14-2011 07:14 PM
ناصب "إذا" .. من "مغني اللبيب عن كتب الأعاريب" لابن هشام فريد البيدق المنصوبات 2 12-18-2010 07:36 PM
جملة الحال .. من "مغني اللبيب عن كتب الأعاريب" لابن هشام فريد البيدق قواعد الإعراب 4 12-18-2010 07:23 PM
جملة جواب القسم .. من "مغني اللبيب عن كتب الأعاريب" لابن هشام فريد البيدق قواعد الإعراب 2 09-15-2010 01:53 PM
الجملة التفسيرية .. من "مغني اللبيب عن كتب الأعاريب" لابن هشام فريد البيدق قواعد الإعراب 0 09-15-2010 01:51 PM

أقسام المنتدى

ملتقى حسّان ( رضي الله عنه ) @ وحي القلم @ لمحات نقدية @ فضـاءُ الّلغـة @ ثمراتُ الأوراق @ واحةُ القصة @ أهيلُ الكوكب (مجتمع رواء) @ قافلة الأعلام @ رِحــــابُ الأدب @ قافلةُ الضّيـاء @ المحذوفات @ مدرسةُ العَروض @ شؤونٌ إداريـة @ أدبُ الفلذات @ لمحاتٌ تطويريّة @ ديوانيـّـة رُِواء @ حديثُ الرّيشة @ أ . محمد بن علي البدوي @ علم النَّحْو @ فنون البلاغة @ الإملاء @ العَروض @ القافيــة @ ملتقى صفحات مجلة أسرتنا @ الرّقْمي @ مرافئ الوصول @ علم الصرف @ أيام عشر ذي الحجة / روحانية الأدباء @ جسور أدبية ( لقاءات وحوارات) @ ملتقى المؤسسين @ المعاني @ البيان @ البديع @ أكاديمية رواء @ المعجم @ الأصوات @ الإنشاء @ الأدباء الصغـار @ دفاعاً عن مقام النبوة @ الإشراقات الشعرية @ الدعاية والإعلان @ الدوائر الحمراء @ منقولات التصاميم والصور والرسوم اليدوية @ رسائل الكاشف @ المجلس الرمضاني / روحانية الأدباء @ قسم المنقولات ... @ منتقى القصص @ المنتقى النقدي @ أزهار الرّوض @ الملتقى الفني @ المنتقى الشعري @ المنتقى النثري @ التأصيل الأدبي @ إعراب الكتاب @ قواعد الإعراب @ إيــــــلاف ! @ البلاغة في القرآن الكريم @ البلاغة في الحديث النّبوي @ منبر الخطباء @ علم أصول النحو @ مخيم رواء الصيفي @ سحر القوافي (الباقة الشعرية) @ من الدفتر الأزرق (الباقة النثرية) @ حكايا (باقة القصة والرواية) @ تحف أدبية (باقة الشوارد الأدبية) @ رنين الضاد (الباقة اللغوية والبلاغية) @ نادي الرواية العربية @ صَرْف الأسماء @ صَرْف الأفعال @ النقد اللغوي @ علامات الترقيم @ المرفوعات @ المنصوبات @ المجرورات والمجزومات @ مملكة الرواية .. @ بلاغة الوحيين @ رواء الروح (الباقة الإيمانية) @ ألوان الطيف (باقة منوعة) @ الإشراقات النثرية @ الإشراقات القصصية @ فريق التصميم @ مشاركات الأدباء الخاصة بالموقع .. @ د. حسين بن علي محمد @ الرّاحلـــــون @ إدارة موقع رواء وقسم الأخبار .. @ نوافذ أدبية @ - الوجوه والنظائر (معجم ألفاظ القرآن الكريم) @ علم الدّلالة @ المنتقى من عيون الأدب وفنونه @ الأقسام الموسمية @ الأديب إسلام إبراهيم @ عن الأدب الإسلامي @ الإدارة المالية @ تغريدات رواء @ معلم اللغة العربية @



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi