آخر 10 مشاركات
مَن يُحيلُ الليلَ شعراً (الكاتـب : عبدالستارالنعيمي - )           »          عادت بصحتك الأفراح ياحسن (الكاتـب : زيد الأنصاري - آخر مشاركة : عبدالستارالنعيمي - )           »          فلو مررت بحزني / أشرف حشيش (الكاتـب : أشرف حشيش - آخر مشاركة : عبدالستارالنعيمي - )           »          خاصمتُ نومكِ (الكاتـب : عبدالستارالنعيمي - )           »          قَطَرَاتٌ.. (الكاتـب : جليلة - )           »          انعي لكل أدباء رواء استشهاد اخي (الكاتـب : نافلة هرموش - آخر مشاركة : جليلة - )           »          دفء العلاقة الزوجية. (الكاتـب : ملاد الجزائري - )           »          أتذكرني؟!!! (الكاتـب : صبحي ياسين - )           »          أنين (الكاتـب : فتحي العابد - )           »          قصة الخاتم الأحمر الجزء الأول (الكاتـب : موهوب - )

الإهداءات
يوسف الجالودي من الاردن 09-01-2014 11:02 AM
يا ودوود يا ذو العرش المجيد يافعلا بما يريد اسألك بعزك الذي لا يرام وبملكك الذي لا يضام وبنور وجهك الذي ملاء اركان عرشك ان تكفنا كل ما همنا

أشرف حشيش من أفياء رواء 08-25-2014 07:53 PM
لوحة شعرية فاتنة لأحد الروائيين أرجو الاطلاع عليها http://www.ruowaa.com/vb3/showthread.php?t=41900



الاشتقاق

نافذة تعنى بعلم الصرف


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 10-17-2010, 02:35 AM
نوار السلمي
عضو متميز
نوار السلمي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Saudi Arabia     Male
 رقم العضوية : 13625
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 المشاركات : 1,254 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الاشتقاق



تعريفه لغة:
شق في (مقاييس اللغة)
الشين والقاف أصلٌ واحد صحيح يدلُّ على انصداعٍ في الشيء، ثم يحمل عليه ويشتقُّ منه على معنى الاستعارة. تقول شقَقت الشيء أَشُقه شقَّا، إذا صدعتَه.

شقق في (لسان العرب)
الشَّقُّ: مصدر قولك شَقَقْت العُود شَقّاً والشَّقُّ: الصَّدْع .واشْتَقَّ الخصمان وتَشاقَّا: تلاحّا وأَخذا في الخصومة يميناً وشمالاً مع ترك القصد وهو الاشتِقاق.واشْتَقَّ الفرسُ في عَدْوِه: ذهب يميناً وشمالاً.واشْتِقاقُ الشيء: بُنْيانُه من لمُرتَجَل.
واشْتِقاقُ الكلام: الأَخذُ فيه يميناً وشمالاً.واشْتِقاقُ الحرف من الحرف: أَخْذُه منه.

تعريفه في الاصطلاح:
له أكثر من تعريف بحسب أنواعه وأشهره نوعان أصغر وأكبر:
1-الاشتقاق الأصغر هو هو نزع لفظ من آخر بشرط مناسبتهما معنى وتركيبا وتغايرهما في الصفة.
وهذا هو المعني عند الإطلاق ويسمى الاشتقاق الصرفي أو العام.

طريقة معرفة الاشتقاق:
أما طريقة معرفته فتكون من خلال تقليب تصاريف الكلمة حتى يرجع منها إلى صيغة هي أصل الصيغ

أقوال العلماء في وقوع الاشتقاق في اللغة:
اختلفوا على ثلاث طوائف:
1-قالت طائفة: بعض الكلم مشتق، وبعضه غير مشتق. قال به سيبويه، والخليل، وأبو عمرو، وأبو الخطاب، وعيسى بن عمر، والأصمعي، وأبو زيد، وابن الأعرابي، والشيباني،
2- وقالت طائفة من المتأخرين اللغويين: كل الكلم مشتق؛ ونسب ذلك إلى سيبويه والزجاج.
3- وقالت طائفة من النظار: الكلم كله أصل
والقول الأوسط تخليط لا يعد قولاً؛ لأنه لو كان كل منها فرعا للآخر لدار أو تسلسل، وكلاهما محال؛ بل يلزم الدور عيناً؛


قياسيته وأهميتها:
وهذا النوع من الاشتقاق قياسي لأنه ليس من المعقول سماع أصحاب اللغة جميع المشتقات في كل مادة ,ومن قال بالتوقيف على السماع فقد غالى في منع القياس كابن فارس الذي وإن كان يثبت حقيقة الاشتقاق إلا إنه يقول:وليس لنا اليوم أن نخترع ولا أن نقول غير ماقالوه" معللا ذلك بفساد اللغة وبطلان حقائقها.
يقول عبدالقادرالمغربي في كتاب الاشتقاق والتعريب : مواد اللغة العربية أشبه بأمّات ولّد منها أهل اللغة أولادا وذراريَّ هي المشتقات . وقد كانت بعض تلك الأمّات والذراري نافرة آبدة في البوادي وبين أحياء العرب وبعضها مستأنسا متحضرا فجاء أبو عبيدة والأصمعي وأضرابهما فأنسوا شواردها وقيدوا أوابدها ثم جعلوا يدلون بها إلى أصحاب المعاجم ..وببركة هذه القوة قوة الإشتقاق أوالتوالد نمت لغة العرب وتكاثرت .
*وقررمجمع اللغة العربية كما يذكر دعلي عبدالواحد وافي استخدام القياس في نوعين من أنواع القياس لم يتوسع العرب فيهما كل التوسع , لشدة الحاجة إليهما في مصطلحات العلوم والفنون معتمدا على مذهب بعض النحاة واللغويين .
أحدهما : الاشتقاق من الأعيان واستخدمه العرب في مئات الألفاظ كاشتقاقهم من الذهب مذهب.
ثانيهما :المصدر الصناعي وهو مايتكون بزيادة ياء النسب والتاء على اللفظ للتعبير عن المعنى الحاصل بالمصدر ولم يستخدم العرب هذا المصدر إلا في بضع عشرات من الكلمات منها الجاهلية والألوهية وغيرها.

رأي النحاة في أصل المشتقات:
اختلف النحاة في أصل المشتقات على رأيين:
1-رأي البصريين أن المصدر المجرد هو الأصل لبساطته بالتجرد والدلالة على الحدث فقط.
2-رأي الكوفيين أن الفعل هو الأصل لتقدمه في التصريف ولأن مدار الإعلال عليه.
ويؤيد عبدالله أمين من المحدثين في كتابه الاشتقاق رأي البصريين ويزيد على أدلتهم أن العرب اشتقت من أسماء الأعيان وأسماء الأعيان أصول موادها المشتقة مثل تأبَّل مشتق من الإبل ومن المؤكد أن اسم الإبل وضع أولا.
كما أن اشتقاق العرب من الاسم الأعجمي المعرب دلالة على كون الاسم أصلا.

التغييرات بين الأصل المشتق منه والفرع المشتق:
قال السيوطي:ثم التغييرات بين الأصل المشتق منه والفرع المشتق خمسة عشر:
الأول _ زيادة حركة، كعِلْم وعَلِم.
الثاني _ زيادة مادة، كطالب وطلب.
الثالث _ زيادتهما، كضارب وضَرَب.
الرابع _ نقصان حركة، كالفرس من الفرس.
الخامس _ نقصان مادة، كثبت وثبات.
السادس _ نقصانهما، كنَزَا ونزوان.
السابع _ نقصان حركة وزيادة مادة، كغضبى وغضب.
الثامن _ نقص مادة وزيادة حركة، كحرم وحرمان.
التاسع _ زيادتهما مع نقصانهما، كاستنوق من الناقة.
العاشر _ تغاير الحركتين، كبَطِر بَطَراً.
الحادي عشر _ نقصان حركة وزيادة أخرى وحرف، كاضرب من الضرب.
الثاني عشر _ نقصان مادة وزيادة أخرى، كراضع من الرضاعة.
الثالث عشر _ نقص مادة بزيادة أخرى وحركة، كخاف من الخوف؛ لأن الفاء ساكنة في خوف؛ لعدم التركيب.
الرابع عشر _ نقصان حركة وحرف وزيادة حركة فقط، كعِدْ من الوَعْد؛ فيه نقصان الواو وحركتها وزيادة كسرة.
الخامس عشر _ نقصان حركة وحرف وزيادة حرف، كفاخر من الفخار، نقصت ألف، وزادت ألف وفتحة


2_ أما النوع الثاني فهو الاشتقاق الأكبر: وأول من قال به ابن جني؛ حيث قال في الخصائص:
باب في الاشتقاق الأكبر
هذا موضع لم يسمِّه أحد من أصحابنا، غير أن أبا علي كان يستعين به، ويخلد إليه، مع إعواز الاشتقاق الأصغر، لكنه _ مع هذا _ لم يسمِّه، وإنما كان يعتاده عند الضرورة، ويتروح إليه، ويتعلل به.
وإنما هذا التلقيب لنا نحن، وستراه، فتعلم أنه لقب مستحسن؛ وذلك أن الاشتقاق عندي على ضربين: كبير وصغير
ثم عرف الصغير _ وعرف الكبير، وسماه الأكبر حيث قال: وأما الاشتقاق الأكبر فهو أن تأخذ أصلاً من الأصول الثلاثية، فتعقد عليه وعلى تقاليبه الستة معنى واحداً، وتجتمع عليه التراكيب الستة، وما يتصرف من كل واحد منها عليه.وإن تباعد شيء من ذلك عنه رُدَّ بلطف الصنعة والتأويل إليه
ثم ذكر أمثلة لذلك؛ وأحال إلى ما ذكره في أول الكتاب؛ حيث كان يذكر الكلمة، وتقليباتها ثم يجعل بينهما معنى عاماً مشتركاً تدور حول هذه المادة وسائر تقليباتها، ومما ذكره من أمثلة: (كلم): وتقليباتها: كمل، مكل، ملك، لكم، لمك، _ وتفيد كلها معنى (القوة والشدة).وتقليب ( ج ب ر) فهي أين وقعت للقوة والشدة
*واعترف ابن جني أنه لايعممه على جميع اللغة ولكنه يرى فيه فائدة كبيرة فهو يعين على ترجيح أصول بعض الكلمات كما يقول:ألا ترى أن أبا علي رحمه الله كان يقوِّي كون لام أثفيّة فيمن جعلها أُفعولة واوًا بقولهم : جاء يثفُه , ويقول هذا من الواو لامحالة كيعدُه , فيرجح بذلك الواو على الياء التي ساوقتها في يثفوه ويثفيه . أفلا تراه كيف استعان على لام ثفا بفاء وثف وإنما ذلك لأنها مادة واحدة شُكلت على صور مختلفة فكأنها لفظة واحدة.
*وقد سارعلى طريقة مقاربة لهذه الطريقة في رد معاني الكلمات المختلفة إلى أصول عامة ابن فارس في مقاييس اللغة إلا أنه لم يُراعِ التقليب وجعل لبعض الجذور أكثر من أصل وقد لاحظ أن بعضها يئول إلى بعض أحيانا , مثل قوله الخاء والراء والسين ثلاثة أصول الأول من جنس الآنية والثاني عدم النطق والثالث نوع من الطعام , وقد عد د.صبحي الصالح صنيعه لونًا من الترف العلمي.

وهناك تقسيمات أخرى للاشتقاق عند بعض المحدثين
ا-فعبدالله أمين في كتابه الاشتقاق يقسمه أربعة أنواع أ-صغير صرفي ب- كبير أو كبَار(الإبدال) ج- الأكبر (التقليب)
د-الكُبَّار (النحت)
2-وعلي عبدالواحد وافي يقسمه ثلاثة أنواع أ-العام الصرفي ب- الكبير (التقليب) ج- الأكبر (الإبدال)
3-وصبحي الصالح يقسمه أربعة أنواع أ-الأصغر الصرفي ب_الكبير (التقليب) ج- الأكبر (الإبدال) د- الكبّار (النحت)
وخلاصة هذا أنهم أضافوا إلى النوعين السابقين (الأصغر والأكبر) نوعين آخرين هما:

1-الكبير , ويراه علي عبدالواحد وافي :ارتباط بعض مجموعات ثلاثية من الأصوات ببعض المعاني ارتباطا غير مقيد بنفس الأصوات بل بنوعها العام وترتيبها فحسب . مثل "امتقع وانتقع"
ويعني بالاتفاق في النوع أن يتقارب الصوتان في المخرج أو يتحدا في جميع الأصوات ماعدا الاطباق ,ويرجع السبب في كثير منه إلى لهجات القبائل , وقد يختلف المدلول مع بقاء المعنى العام مثل "أزّ و هزّ" , وقد وقف عليه ابن جني في فصلين من الخصائص ولم يسمه بل أدخله تحت بعض قوانينه مثل (تصاقب الألفاظ لتصاقب المعاني).
2_ الاشتقاق الكبَّار: وهو أن يؤخذ من كلمتين أو أكثر كلمة واحدة، وهو ما يعرف بالنحت.
مثاله قولهم في: أدام الله عزك: د معزة، وفي: لا حول ولا قوة إلا بالله: حوقلة، وفي بسم الله: بسملة.

من آراء ابن جني في الاشتقاق:
يعد ابن جني من أعظم وأقدم من توسع في الاشتقاق من علماء العربية إن لم يكن أعظمهم، وفيما يلي خلاصات لبعض آرائه في الاشتقاق في كتابه الخصائص:
1_ لا ندعي أن الاشتقاق الأكبر مستمر في جميع اللغة؛ فهو لا يطرد ولا ينقاس في كل أصل، على أنك إذا أنعمت النظر ولاطفته، وتركت الضجر وتحاميته _ لم تعدم قرب بعض من بعض.
2_ منفعة الاشتقاق لصاحبه: أن يسمع الرجل اللفظة، فيشك فيها، فإذا رأى الاشتقاق قابلاً لها أنس بها، وزال استيحاشه منها.
3_ العرب إذا اشتقت من الأعجمي خلطت فيه.
4_ الحروف يشتق منها، ولا تشتق هي أبداً.
5_ الألِفاتُ التي في الحروف والأصوات غير منقلبة عن شيء، نحو ألف (لا) و (ما) و (قاف) فإذا اشتققت منها استحالت تلك الألف وصارت كالمنقلبة، ويعتقد فيها حينئذ أنها عن واو، عملاً بالأكثر في الألفات، فتقول: مَوَّيت ولَوّيت وقوّفت.
6_ كثر اشتقاق الأفعال من الأصوات الجارية مجرى الحروف، نحو هاهيت، وسَأْسَأْتُ، وشَأْشَأْتُ، وحَأْحَأْتُ، وحَاْحَيْتُ، وعَاعَيْتُ، وهذا كثير في الزجر.
7_ اشتقوا أسماء للأشياء من أصواتها، نحو: الخَازِبَازِ، والبَطّ، والوَاقِ، وغَاقِ، وحَاءِ، وعَاء، وهَاءِ.
8_ اشتقوا أفعالاً من المركبات، نحو: بَسْملتُ، وهَيْلَلْتُ، وحَوْقَلْتُ.
9_ المصدر يشتق من الجوهر، كالنبات من النبت، ومن الحرف نحو: اللاَّلاَة واللَّولاَة.
10_ كثير من الأفعال مشتق من الحروف، نحو: لوْلَيْتَ لي، ولالَيْتَ لي، وسوَفَّ، وجميع تصرفات (ن ع م) إنما هو من حرف الجواب (نَعَمْ) وجميع تصرفات (ب ج ل) إنما هو من (بَجَلْ) بمعنى حسبك.
11_ لو اشتققت من الجار والمجرور (بأبي أنت) بعد أن تعتقد تركيبه _ اشتقاقاً
صوتياً لقلت: بأبأت به بِئْبَاءً وبَأْبَأةً، وصار نحو زلزل زِلزالاً وزلزلة، بل اشتق منه (بِئَب) على وزن عِنَب.
12_ (الناقة) من التنوق في الشيء وتحسينه، و (الجمل) فَعُلٌ من الجمال، و (الوِشَاء) فَعَالٌ من الوَشْي، وما بالدار (دِبِّيج) فِعِّيل من الديباج، و (إنسان) فعلان من الإنس.
وكلها ألفاظ متلاقية المعنى في الاشتقاق مما أخذت منه.
13_ اشتقوا اسماً للناقة من لفظ (الجمل) فقالوا: جُماليَّة، تشبيهاً لها به في شدته وعلوِّ خَلْقه.
14_ (هَلْمَمْت) مشتق من (هَلُمَّ) التي أصلها: ها ولُمَّ.
15_ لا يستنكر أن يكون في الأسماء غير الجارية على الأفعال معاني الأفعال، نحو: مفتاح ومَنْسج، ومُسْعُط، ومنديل، ودار، وحائِش، وحائط، وعاثر؛ فهي من: الفتح، والنسج، والإسعاط، والنَّدْل، والدَّوْر، والحوش، والحَوْط، والعَوَر _ وفيها كلها معاني الأفعال الملاقية لها في الاشتقاق.

سبب التأليف في الاشتقاق:
يقول درمضان عبدالتواب في مقدمة تحقيقه لكتاب اشتقاق الأسماء محاولا تفسير سبب اتجاه الأصمعي إلى التأليف في هذا الفن في زمن مبكر "قد نستطيع محاولة التعليل لاهتمام الأصمعي بإفراد كتاب لبيان أصل اشتقاق الأسماء في ضوء العبارة التي أوردها ابن دريد في مقدمة كتابه الاشتقاق والتي تزعم أن الخليل بن أحمد سأل أبا الدقيش الأعرابي:ماالدقيش ؟ فقال : لاأدري إنما هي أسماء نسمعها ولانعرف معانيها" فعلى الرغم من أن ابن دريد يعد هذا الخبر غلطا على الخليل بن أحمد , وادعاء على أبي الدقيش , فإن له دلالةً عامة أشار إليها ابنُ دريد نفسُه وكانت حافزا له على تأليف كتابه , فقال وكان الذي حدانا على إنشاء هذا الكتاب أن قوما ممن يطعن على اللسان العربي وينسب أهله إلى التسمية بما لاأصل له في لغتهم وإلى ادعاء مالم يقع عليه اصطلاح من أوليتهم وعدوا أسماءً جهلوا اشتقاقها ولم ينفذ علمهم في الفحص عنها فعارضوا بالإنكار...
يقول د رمضان : ومعنى هذا أنه كان من مطاعن الشعوبية في ذلك الوقت على اللسان العربي اتخاذ العرب أسماء لاأصل لها في لغتهم مما دعا الأصمعي ومعاصريه الأخفش الأوسط وقطربا إلى التأليف في أصل اشتقاق الأسماء العربية للأشخاص والقبائل ردا على مطاعن الشعوبية في عصرهم ثم حذا حذوهم من بعدهم ابن دريد وغيره.

المؤلفات في الاشتقاق:
قال السيوطي :أفرد الاشتقاق بالتأليف جماعة من المتقدمين منهم الأصمعي، وقطرب، وأبو الحسن الأخفش، وأبو نصر الباهلي، والمفضل بن سلمة، والمبرِّد، وابن دريد، والزجَّاج، وابن السراج، والرماني، والنحاس، وابن خالويه .

وممن كتب في الاشتقاق العلامة محمد بن علي الشوكاني حيث ألف كتاباً اسمه (نزهة الأحداق).
وممن كتب في الاشتقاق صديق خان في كتابه (العلم الخفاق من علم الاشتقاق).
ومن المحدثين عبدالقادر المغربي في كتابه (الاشتاق والتعريب).
ومنهم عبدالله أمين في كتابه (الاشتقاق) وقد بلغ فيه الغاية القصوى _ كما قال الأستاذ عبدالسلام هارون
وأما الذين أودعوه مؤلفاتهم من المحدثين فكثير منهم د. إبراهيم أنيس في كتابه(من أسرار اللغة) ود. علي عبدالواحد وافي في كتابه (فقه اللغة) ود. إميل يعقوب في كتابه (فقه اللغة العربية وخصائصها) ود رمضان عبدالتواب في كتابه فصول في فقه العربية ومحمد الحمد في كتابه فقه اللغة مفهومه وموضوعاته وقضاياه وغيرهم كثير.

المراجع
1-الخصائص لابن جني
2-المزهر للسيوطي
3-فصول في فقه العربية لرمضان عبد التواب
4-فقه اللغة لعلي عبدالواحد وافي
5-الاشتقاق والتعريب لعبدالقادر المغربي
6-الاشتقاق لابن دريد
7-اشتقاق الأسماء للأصمعي
8-بلغة المشتاق في علم الاشتقاق لمحمد المكي
9-فقه اللغة مفهومه وموضوعاته وقضاياه لمحمد الحمد
10-مقاييس اللغة لابن فارس
11-لسان العرب لابن منظور



 توقيع : نوار السلمي

(( أم يحسبون أنا لانسمع سرهم ونجواهم بلى ورسلنا لديهم يكتبون))

رد مع اقتباس
#2  
قديم 11-03-2010, 01:09 PM
فريد البيدق
مشرف أكاديمية رواء
فريد البيدق غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Egypt     Male
 رقم العضوية : 405
 تاريخ التسجيل : Mar 2005
 المشاركات : 18,442 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: الاشتقاق



بوركت أخي الحبيب الأستاذ نوار، ودام إثراؤك!
إلى "الصرف"!



 توقيع : فريد البيدق

اللغة العربية .. تداخلُ علومٍ للجمالِ.

رد مع اقتباس
#3  
قديم 11-04-2010, 04:37 PM
نوار السلمي
عضو متميز
نوار السلمي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Saudi Arabia     Male
 رقم العضوية : 13625
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 المشاركات : 1,254 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: الاشتقاق



بارك الله فيك أستاذنا فريد البيدق
كنت أرى أن الاشتقاق ظاهرة لغوية تُبحث في فقه اللغة ولايربطها بالصرف إلا نوع من أنواعه "الاشتقاق الأصغر"
ولم أطلع على موضوعك القيم في قسم الصرف..
شكر الله لك جهدك



 توقيع : نوار السلمي

(( أم يحسبون أنا لانسمع سرهم ونجواهم بلى ورسلنا لديهم يكتبون))

رد مع اقتباس
#4  
قديم 11-04-2010, 05:26 PM
عبد المجيد جابر
قلمٌ روائي
عبد المجيد جابر غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Palestine     Male
 رقم العضوية : 21103
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 المشاركات : 2,284 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
12 1177674915 رد: الاشتقاق



تحيّاتي
أشكرك،وبوركت



 توقيع : عبد المجيد جابر


رد مع اقتباس
#5  
قديم 11-04-2010, 07:36 PM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,503 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: الاشتقاق



جهد طيب جميل مثمر .
تشكر أخي الأديب نوار السلمي .




رد مع اقتباس
#6  
قديم 03-01-2014, 07:37 PM
الغصمي
قلمٌ روائي
الغصمي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
 رقم العضوية : 20235
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 المشاركات : 3 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: الاشتقاق



خلاصة ماتعة، وجزاكم الله تعالى خيراً .




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاشتقاق. فريد البيدق علم الصرف 6 05-02-2012 11:30 AM
الاشتقاق وأثره في إجراء التشبيه في الحديث الشريف فريد البيدق البلاغة في الحديث النّبوي 4 12-16-2009 05:53 PM
... في الاشتقاق فريد البيدق علم الصرف 3 05-15-2008 01:42 PM
قواعد الاشتقاق من الجامد العربي والمعرب فريد البيدق علم الصرف 2 07-02-2007 09:22 AM

أقسام المنتدى

ملتقى حسّان ( رضي الله عنه ) @ وحي القلم @ لمحات نقدية @ فضـاءُ الّلغـة @ ثمراتُ الأوراق @ واحةُ القصة @ أهيلُ الكوكب (مجتمع رواء) @ قافلة الأعلام @ رِحــــابُ الأدب @ قافلةُ الضّيـاء @ المحذوفات @ مدرسةُ العَروض @ شؤونٌ إداريـة @ أدبُ الفلذات @ لمحاتٌ تطويريّة @ ديوانيـّـة رُِواء @ حديثُ الرّيشة @ أ . محمد بن علي البدوي @ علم النَّحْو @ فنون البلاغة @ الإملاء @ العَروض @ القافيــة @ ملتقى صفحات مجلة أسرتنا @ الرّقْمي @ مرافئ الوصول @ علم الصرف @ أيام عشر ذي الحجة / روحانية الأدباء @ جسور أدبية ( لقاءات وحوارات) @ ملتقى المؤسسين @ المعاني @ البيان @ البديع @ أكاديمية رواء @ المعجم @ الأصوات @ الإنشاء @ الأدباء الصغـار @ دفاعاً عن مقام النبوة @ الإشراقات الشعرية @ الدعاية والإعلان @ الدوائر الحمراء @ منقولات التصاميم والصور والرسوم اليدوية @ رسائل الكاشف @ المجلس الرمضاني / روحانية الأدباء @ قسم المنقولات ... @ منتقى القصص @ المنتقى النقدي @ أزهار الرّوض @ الملتقى الفني @ المنتقى الشعري @ المنتقى النثري @ التأصيل الأدبي @ إعراب الكتاب @ قواعد الإعراب @ إيــــــلاف ! @ البلاغة في القرآن الكريم @ البلاغة في الحديث النّبوي @ منبر الخطباء @ علم أصول النحو @ مخيم رواء الصيفي @ سحر القوافي (الباقة الشعرية) @ من الدفتر الأزرق (الباقة النثرية) @ حكايا (باقة القصة والرواية) @ تحف أدبية (باقة الشوارد الأدبية) @ رنين الضاد (الباقة اللغوية والبلاغية) @ نادي الرواية العربية @ صَرْف الأسماء @ صَرْف الأفعال @ النقد اللغوي @ علامات الترقيم @ المرفوعات @ المنصوبات @ المجرورات والمجزومات @ مملكة الرواية .. @ بلاغة الوحيين @ رواء الروح (الباقة الإيمانية) @ ألوان الطيف (باقة منوعة) @ الإشراقات النثرية @ الإشراقات القصصية @ فريق التصميم @ مشاركات الأدباء الخاصة بالموقع .. @ د. حسين بن علي محمد @ الرّاحلـــــون @ إدارة موقع رواء وقسم الأخبار .. @ نوافذ أدبية @ - الوجوه والنظائر (معجم ألفاظ القرآن الكريم) @ علم الدّلالة @ المنتقى من عيون الأدب وفنونه @ الأقسام الموسمية @ الأديب إسلام إبراهيم @ عن الأدب الإسلامي @ الإدارة المالية @ تغريدات رواء @ معلم اللغة العربية @



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi