مشروع أدبي
عدد الضغطات : 47
آخر 10 مشاركات
...................................... (الكاتـب : أشرف حشيش - )           »          تعدد الزوجات , الحق المرّ . (الكاتـب : الدكتورة منى العمد - آخر مشاركة : ايمن عبد العاطى - )           »          جاء يوم التقصي والحساب .. الشاعر محمد عبدالدين الدوايمة . (الكاتـب : عبدالحي عداربه - )           »          الدين النصيحة (الكاتـب : ملاد الجزائري - )           »          نعم السند !! (الكاتـب : ملاد الجزائري - )           »          ضاقت(عن ديوان لن نركع) (الكاتـب : صبحي ياسين - )           »          وبعثتَنا في جعفر الطيار. شعر أشرف حشيش (الكاتـب : أشرف حشيش - )           »          إلي بَحْرِ غَزَّةَ (الكاتـب : الطنطاوي الحسيني علي - آخر مشاركة : أشرف حشيش - )           »          وداعا سميح القاسم (الكاتـب : صبحي ياسين - آخر مشاركة : أشرف حشيش - )           »          أُلَاحِقَهُ فَلَحِقَنِي (الكاتـب : الطنطاوي الحسيني علي - )

الإهداءات
صبحي ياسين من القلب 08-19-2014 10:38 PM
حرام عليكم أن تتركوا الدب لمن هم دونه-عودا للرواء يا أهل رواء-رواء تجف فبللوا شفتيها-أحبكم



رواية السراب لنجيب محفوظ

قسم يعني بالروايات والمحاولات السردية قراءة ونقداً وإضاءة ..


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-10-2008, 12:18 PM
سامر سالم
قلمٌ روائي
سامر سالم غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 10492
 تاريخ التسجيل : Nov 2008
 المشاركات : 61 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رواية السراب لنجيب محفوظ



رواية السراب لنجيب محفوظ
ملخّص الرواية : يسرد البطل كامل رؤية ذكرياته منذ الطفولة حتى اللحظة التي بسردها فيها أي أن الرواية تقدم شخصية البطل الراوي مما يعني أن الذكريات والأحداث المسرودة تأتينا من منظور البطل نفسه يرجع كامل رؤية بذاكرته إلى طفولته الأولى حيث وجد نفسه في بيت جده لأمه هو وأمه المطلقة وقد كان يلتقي الكثير من العناية والرعاية من أمه التي كانت تفرط في تدليل حتى نشا خجولا ومعزولا عن الآخرين بشكل لافت للنظر وقد حدث أن رأى صورة في يد أمه وكانت صورة زفافها مع أبيه فهجم عليها ومزقها فتروي له أمه قصة زواجها المعذب فنعرف أن أباه سكير عربيد وان له أخا وأختا يعيشان في قصر جده لأبيه مع أبيهما وقد حاول الأب أبو رؤية قتل أبيه من اجل المال وأخفقت المحاولة فطرد من القصر إلى أن عاد إليه بعد وفاة أبيه الطبيعية أما بالنسبة إلى كامل فقد دخل المدرسة غير انه اخفق فيها لخجله وانطوائيته فتابع دراسته بشكل خاص حتى نال الثانوية وحين دخل الجامعة اخفق بها أيضا فعمل موظفا في احد الدوائر الرسمية وكان في أثناء ذلك يراقب فتاة جميلة تعمل معلمة فتزوجها فعرض ومنذ الليلة الأولى كان يعجز معها ولم يكن كذلك يعود إلى البيت سكرانا فعرض نفسه على طبيب سيكولوجي أعدله أن طبيعي وان سبب عجزه هو نفسي لا عضوي بحيث أن يشك كامل رؤية في سلوك زوجته فيراقبها وفي هذه الأثناء يتعرف على إحدى المومات ويدخل معها على علاقة جنسية لفترة طويلة ويحدث أن تذهب زوجته إلى بيت أهلها وتموت هناك فيعلم أن سبب الوفاة يعود إلى خطا في عملية الإجهاض التي تعرضت لها ويخمن كامل أن الحمل يعود إلى صلة زوجته بالطبيب النفسي فيرجع إلى أمه غاضبا مؤنبا ومهددا انه لن يعيش معها تحت سقف واحد وكان ينام هو وأمه في سرير واحد حتى الخامسة والعشرين من عمره وفي اليوم التالي تموت أمه وكان أبوه قد مات من قبل مع الإشارة إلى انه كان قد رغبت في قتل أبيه حين لم يساعده في زواجه وهكذا يستمر كامل في علاقته بالمومس التي لا تملك أي خط من الجمال
علاقة كامل مع أمه :
يقرر الدكتور عز الدين إسماعيل أن عقدة أوديب لاتكتفي وحدها لتفسير شخصية كامل رؤبة , فهو لم يقتل أباه وإن فكّر في ذلك وإنما أسهم في قتل أمه حين هددها بأنه لن يعيش معها تحت سقف واحد وقد كان ينام معها في سرير واحد حتى الخامسة والعشرين من عمره وفي اليوم التالي ماتت أمه ولذلك فإن الناقد عز الدين إسماعيل يبحث عن عقدة أخرى تساعد في فهم شخصية كمل , فيجدها في عقدة أورست , إنّ مشكلة أورست الجوهرية ( ليست مشكلة قتل الأم وإنما مشكلة قتل التحرر من سلطان الأم ))ويرى الناقد أن أورست هو النموذج الأول الذي كان كامل رؤبة صورة منه , ومما يؤكّد ذلك أن كاملاً حين كان واقعاً تحت سيطرة أمه أحب فتاة هي نسخة من أمه , فيكون بهذا (( قد نقل خضوعه وتبعيته بطريقة آلية إلى امرأة أخرى , ومع أنه بذلك يظل خاضعاً لها وهذا ما حدث بعد زواجه من رباب إلا أنه خضوع غير مباشر , إنه الآن يخضع لها في شخص الزوجة )) من هنا لا يجد الناقد غرابة في أن يعجز كامل عن الاتصال بزوجته , إذ إنه لم يتزوج في واقع الحال , سوى صورة أو نسخة من أمه , وتتوضح علاقته العفيفة بزوجته من خلال مقارنتها بعلاقته مع المرأة المومس التي لم يشعر معها بالعجز إذ إنه لم يكن بينها وبين أمه أدنى شبه , بل ربما كانتا على طرفي نقيض , فقد أعجب بها إذاً لأنها لا تذكره بأمه , ولأنها تحرره من إسارها وهيمنتها , ولهذا ما كان يحسُّ بشعور الذنب في العلاقة مع تلك المرأة على الرغم من أنها علاقة غير شرعية بل كان يحسّ بالارتياح وبأنه يمارس الحياة بعيداً عن سطوة الام وتسلّطها , بينما كان يشعر بالذنب مع زوجته لأنه كان يرى فيها صورة أمه , فالعجز الجنسي مع الزوجة يمكن رده كما يقول الناقد إلى عقدة الفسق بالمحارم .
ب- علاقة رؤبة مع ذاته :
يرى الناقد أن كامل رؤبة لم يتمكن من إيجاد أي نوع من التوافق الاجتماعي والنفسي مع العالم المحيط به خارج إطار أمه , ولذلك بقي خجولا غاية الخجل , قلقاً غاية القلق , متردداً لا يستطيع المبادرة أو اتخاذ قرار معها مهما كان صغيراً بسيطاً (( فقد كان يؤثر أن يظل سجين نفسه على أن يخرج إلى الحياة , وحين ضاقت به نفسه وانطلق إلى بؤرة الفساد لم يكد يقدم على التجربة حتى دبّ الخوف في نفسه فولّى مسرعاً , وهو يتخيل كثيرا ويحلم كثيرا ويصنع في خياله وأحلامه الأعاجيب ولكنه عندما يواجه الواقع ينقلب عاجزا ذليلاً خائفاً )) ويرد الناقد عز الدين إسماعيل هذه الصورة السلبية لشخصية كامل إلى عقدة أورست , فأورست لم يكن فاقداً للقدرة أو عاجزاً بشكل كلي , ولكن المشكلة تكمن ي أن قدرته موجّهة إلى إرضاء أمه التي لم يكن يرضى إلا أن محور حياته وتفكيره واهتمامه .
ج- عقدة أوديب وعقدة أورست :
يصنف الناقد عز الدين إسماعيل إلى عقدة أورست عقدة أخرى هي عقدة أوديب , فيرى أن ثمة مزيجاً في هذه الشخصية وهما مثالان على عقدة أوديب , هذه الإضافة تعني أن كاملا قد جمع في شخصية بين الحسية والتردد من جهة وبين كره الأب من جهة أخرى أي أن ثمة عقدتين هما عقدة أورست وعقدة أوديب وتتبدى عقدة أوديب منذ أن مزق كامل وهو طفل صورة أبيه وكذلك تتبدى في تفكيره في مثل أبيه حين منع عنه المساعدة أننا إذا أمام أننا إذا أمام قاتل أبيه وقاتل أمه معا وهذا ما يدفع الناقد إلى استخدام مصطلح الشخصية الاوديبية الاورستيه في وصف شخصية كامل رؤبة - أن الناقد عز الدين إسماعيل يعي جيدا أن ثمة اشكالية حقيقة في الجمع بين عقدة أوديب وعقدة أورست في شخصية واحدة على الصعيد النفسي يقول لقد عرفنا أوديب قاتل أبيه وعرفنا أورست قاتل أمه لكننا نواجه في كامل شخصا هو في الوقت نفسه أوديب وادرست معا وهذا مثار العجب ازاء هنا الشخص ولعل القارئ قد ادرك أن الشخص أما أن يكون هذا أو ذاك أما أن يكون الاثنين معا فشي يدل على تناقض في البيئة النفسية لا تقبله طبيعة هذه البيئة وبما أن الأمر على هذا الحال فقد ذهب الناقد إلى فهمه من خلال الوضع الاجتماعي الحضاري لهذا المجتمع اوذاك فيحاول أن يفسر بشكل فكري شخصية أورست في إطار الأسطورة والمجتمع اليونانيين ثم يصل إلى أن كل ماهو جديد فثمة إذا مضمون اجتماعي تقدمي تقوم عليه الرواية هذه هي النقاط الرئيسة في تحليل إسماعيل لرواية السراب نلحظ فيها ارتباكا واضحا في الجمع بين عقدتين متناقضين لا تجتمعان فلم يستطيع الناقد أن يرى في شخصية كامل عقدة واحدة بعينها فراح يتاول للجمع بين عقدتين لا تجتمعان نفسيا وهو في هذا التاويل ابتعد عما هو نفسي ليفسر بشكل اجتماعي فكري فوصل إلى نتيجة فكرية غير متوقعة في مثل هذه الدراسة النفسية بمعنى أن الناقد حيث استعص عليه التسويغ النفسي لجا إلى التسويغ الفكري الاجتماعي والسبب في كل هذا الارتباط هو أن الناقد انطلق في التسليم بان شخصية كامل رؤبة هي شخصية إنسانية حية وان التناقض الحاصل فيها على صعيد هاتين العقدتين لم تقض به ضرورة فنية أو نفسية وانه ليس إلا تعقيدا في تركيب هذه الشخصية لا مبرر له




رد مع اقتباس
#2  
قديم 12-12-2008, 04:43 AM
أوس الناطور
قلمٌ روائي
أوس الناطور غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 4822
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 المشاركات : 89 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد : رواية السراب لنجيب محفوظ



مشكور أخي سامر على هذه الجهود




رد مع اقتباس
#3  
قديم 12-21-2008, 12:35 PM
محمد المطرودي
عضو متميز
محمد المطرودي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Saudi Arabia     Male
 رقم العضوية : 3585
 تاريخ التسجيل : Oct 2007
 المشاركات : 352 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: رواية السراب لنجيب محفوظ



مبارك جهدك ، وليتك أتحفتنا بترجمة موجزة لنجيب ، وعرض محاسنه ، وما زلَّ فيه
تقبل تحياتي




رد مع اقتباس
#4  
قديم 09-02-2010, 01:19 PM
أبو الخير الزازي
قلمٌ روائي
أبو الخير الزازي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
 رقم العضوية : 15646
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 المشاركات : 208 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: رواية السراب لنجيب محفوظ



يعد نجيب محفوظ كاتبا متميزا في الرواية والكتابة بشكل عام أما من ناحية الالتزام والكتابة وفق ضوابط ومنظور إسلامي فهو بعيد عن ذلك بل هناك أخطاء فكرية ومنهجية وقع فيها وقد تناولها النقاد من الزاوية الاسلامية وخاصة في روايته اولاد حارتنا التي أخذ عليها (جائزة نوبل) وروايات أخرى وسأحاول أن أنقل لكم ما قاله وثبته النقاد حول ذلك




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السراب صبحي ياسين ملتقى حسّان ( رضي الله عنه ) 4 07-21-2008 12:33 AM
الحب السراب المتنبي الألمعي ملتقى حسّان ( رضي الله عنه ) 2 11-06-2007 09:43 PM
الشخصية الإسلامية في رواية «زقاق المدق» لنجيب محفوظ د.حسين علي محمد د. حسين بن علي محمد 2 09-01-2006 11:20 PM
قراءة في رواية «ملكة العنب» لنجيب الكيلاني د.حسين علي محمد د. حسين بن علي محمد 13 07-31-2006 03:29 PM
قراءة في مسرحية «على أسوار دمشق» لنجيب الكيلاني د.حسين علي محمد د. حسين بن علي محمد 2 07-10-2006 08:51 AM

أقسام المنتدى

ملتقى حسّان ( رضي الله عنه ) @ وحي القلم @ لمحات نقدية @ فضـاءُ الّلغـة @ ثمراتُ الأوراق @ واحةُ القصة @ أهيلُ الكوكب (مجتمع رواء) @ قافلة الأعلام @ رِحــــابُ الأدب @ قافلةُ الضّيـاء @ المحذوفات @ مدرسةُ العَروض @ شؤونٌ إداريـة @ أدبُ الفلذات @ لمحاتٌ تطويريّة @ ديوانيـّـة رُِواء @ حديثُ الرّيشة @ أ . محمد بن علي البدوي @ علم النَّحْو @ فنون البلاغة @ الإملاء @ العَروض @ القافيــة @ ملتقى صفحات مجلة أسرتنا @ الرّقْمي @ مرافئ الوصول @ علم الصرف @ أيام عشر ذي الحجة / روحانية الأدباء @ جسور أدبية ( لقاءات وحوارات) @ ملتقى المؤسسين @ المعاني @ البيان @ البديع @ أكاديمية رواء @ المعجم @ الأصوات @ الإنشاء @ الأدباء الصغـار @ دفاعاً عن مقام النبوة @ الإشراقات الشعرية @ الدعاية والإعلان @ الدوائر الحمراء @ منقولات التصاميم والصور والرسوم اليدوية @ رسائل الكاشف @ المجلس الرمضاني / روحانية الأدباء @ قسم المنقولات ... @ منتقى القصص @ المنتقى النقدي @ أزهار الرّوض @ الملتقى الفني @ المنتقى الشعري @ المنتقى النثري @ التأصيل الأدبي @ إعراب الكتاب @ قواعد الإعراب @ إيــــــلاف ! @ البلاغة في القرآن الكريم @ البلاغة في الحديث النّبوي @ منبر الخطباء @ علم أصول النحو @ مخيم رواء الصيفي @ سحر القوافي (الباقة الشعرية) @ من الدفتر الأزرق (الباقة النثرية) @ حكايا (باقة القصة والرواية) @ تحف أدبية (باقة الشوارد الأدبية) @ رنين الضاد (الباقة اللغوية والبلاغية) @ نادي الرواية العربية @ صَرْف الأسماء @ صَرْف الأفعال @ النقد اللغوي @ علامات الترقيم @ المرفوعات @ المنصوبات @ المجرورات والمجزومات @ مملكة الرواية .. @ بلاغة الوحيين @ رواء الروح (الباقة الإيمانية) @ ألوان الطيف (باقة منوعة) @ الإشراقات النثرية @ الإشراقات القصصية @ فريق التصميم @ مشاركات الأدباء الخاصة بالموقع .. @ د. حسين بن علي محمد @ الرّاحلـــــون @ إدارة موقع رواء وقسم الأخبار .. @ نوافذ أدبية @ - الوجوه والنظائر (معجم ألفاظ القرآن الكريم) @ علم الدّلالة @ المنتقى من عيون الأدب وفنونه @ الأقسام الموسمية @ الأديب إسلام إبراهيم @ عن الأدب الإسلامي @ الإدارة المالية @ تغريدات رواء @ معلم اللغة العربية @



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi