مسابقة أمواج الشعر العربي
عدد الضغطات : 409
على أيّ بحر ؟
عدد الضغطات : 64
آخر 10 مشاركات
وما كنتُ أدري قبلَ عَزَّة َ ما البُكا (الكاتـب : أديب الهند - )           »          سؤال محير:هل يوجد بالغعل إعجاز علمي في القران الكريم؟ (الكاتـب : الشاعر داود العرامين - آخر مشاركة : أديب الهند - )           »          اكتشاف سر الحروف المقطعة في القران الكريم (الكاتـب : الشاعر داود العرامين - )           »          للحلم بقية (الكاتـب : غصن الرند - آخر مشاركة : خضر صبح - )           »          خيبة أمل (الكاتـب : أحمد بلقاسم - آخر مشاركة : محمد عبد الغفار صيام - )           »          الحمار يعرف (الكاتـب : خالد الطبلاوي - آخر مشاركة : محمد عبد الغفار صيام - )           »          الهدية الأولى .. (الكاتـب : أمة الله الواحد - آخر مشاركة : محمد عبد الغفار صيام - )           »          وقت الذروة (الكاتـب : أحمد بلقاسم - آخر مشاركة : محمد عبد الغفار صيام - )           »          العاشق و قبلة الموت ! (الكاتـب : محمد عبد الغفار صيام - )           »          عندما تصبح الوُحدة وطنا... (الكاتـب : أم فراس - آخر مشاركة : سلوى حبيب - )

الإهداءات
دكتور محمد أبو كشك من مصر 04-16-2015 06:33 PM
السلام عليكم اخوة الأدب والشعر ارجو المعذرة لتغيبي هذه الفترة كثيرا نظرا لظروف خاصة وفي اقرب وقت ان شاء الله انتظم مع اخوتي بشكل اكبر



قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .

تحليق في سماء النقد والنقاش والحـوار وهو حصر على ما يختطه أدباء رواء ويبدعه نقادها فقط ..


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-02-2008, 12:43 AM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



قراءة في
القصيدة العينية لأبي ذؤيب الهذلي
يقرؤها معكم : أحمد عبد الكريم زنبركجي
أبو ذؤيب الهذلي شاعر مخضرم بين الجاهلية والإسلام . له قصيدة عينية طويلة تبلغ تسعة وستين بيتا . مطلعها :
( أَمِنَ المنونِ وريبها تتوجّعُ + والدهرُ ليس بمعتب من يجزعُ )
تستمد القصيدة قوة وجمالا من كونها تعبّر عن موقف جليل ؛ فقد مات لأبي ذؤيب خمسة أولاد – وقيل سبعة – في عام واحد بالطاعون ! فأي خطب هذا ، وأي موقف ! إنه محنة تتفجر معها الطاقات الانفعالية ، وتجود قرائح الشعراء بالنفيس . ولا سيما إذا كان الشاعر نفسه هو صاحب الرزية .
إن أجود الشعر ما كان نتاج معاناة وتجربة إنسانية . وإلا فكيف يرسم الشاعر الصور الجميلة ، ويصوغ التعبير الصادق الذي يفسر الحياة ، في نغم مؤثر ؟!
في كتاب ( الشعر والشعراء ) ذكر ابن قتيبة منها البيت :
( والنفس راغبة إذا رغَّبتها + وإذا تُردُّ إلى قليل تقنع ُ )
ضمن قسم ( ما حسن لفظه وجاد معناه ).وقال:هذا أبدع بيت قالته العرب.
القصيدة بشكل عام جيدة المبنى والمعنى .
لم يفتتح الشاعر قصيدته بالمطلع التقليدي ( الغزل والنسيب ) ؛ بل بمناجاة ذاتية دامعة ، فيها تساؤل ( أمن المنون وريبها تتوجع ؟ ) هذا هو تساؤل الحائر العاجز عن الجواب ، والذي لا يريد لتساؤله من أحد أي جواب .
إن عينه لتدمع ..وإن قلبه ليخشع ..وإنه على فراق فلذات أكباده لمحزون .
ولكنه يدرك جيدا أن ( الدهر ) لا يُعتب الجازعين .
ثم يدور حوار بينه وبين زوجه : تسأله عن شحوبه ، وقلة راحته ونومه ، فيجيبها بأبيات رائعة من مثل قوله :
( أَوْدى بَنيَّ وأعقبوني غُصّةً + بعد الرقاد وعَبرةً لا تُقلِعُ
)
ويتابع بيان حاله بعدهم ، بمثل قوله :
( فالعَينُ بَعدَهُمو كأنّ حِداقَها + سُملتْ بشوكٍ فهْي عُورٌ تَدْمعُ )
( حتى كأنيَ للحوادث مروةٌ + بصَفا المُشَرَّق كلَّ يومٍ تُقْرعُ )
والبيتان صورتان جميلتان : فعَينا الشاعر بعد فقد أولاده لم تكفّا عن البكاء حتى كأن بكاءهما الشديد ناتج عن سملهما بالشوك . ونلاحظ هنا مدى الدقة في اختيار الألفاظ : فالسمل عن عمد ، و( الشوك ) اسم جنس ، يحمل معنى الكثرة ؛ وكأن شوكة واحدة لا تكفي!
وحسُنَ الإيغال في قوله ( فهي عورٌ تَدْمَعُ ) لبيان أثر السمل .
ولهذا فقد غدا الشاعر من ذله وانكساره كحجر في الأرض يقرعه الرائحون والغادون بأقدامهم .
إنها حقا صورة عجيبة ، فيها تناسق تام مع المعنى المراد :
- فقوله ( مروة بصفا المشرق ) أدى معانيَ عدة في انسجام مذهل :
فالمروة : صغيرة حقيرة ، ذليلة تحت الأقدام ، حارة من قرعها ولفح الشمس .
وكل ذلك يناسب معنى ذل الشاعر ، وتضاؤله ، وحرارة قلبه .
وتبقى المروة مع ذلك جسما صلبا ، فهذا يدل على ما تبقى في نفسه من جلَد . وهذا يعاضد قوله :
( وتَجلّدي للشامتين أريهمو + أني لريب الدهر لا أتضعضعُ ).
لا نملك إلا أن نقف احتراما أمام تلكما الصورتين .
بعد ذلك يقدم الشاعر حِكَما ليست في ضروب عدة في الحياة ؛ كما هو شأن الحكم في معلقة زهير ؛ بل إنها حكم الموقف ، موقف الموت .
ومن تلك الحكم :
1-
( وإذا المَنيّة أنشبتْ أظفارَها + ألفيتَ كل تميمةٍ لا تَنفعُ )
المنية وحش مفترس هائج ! لا تجدي معه الرُّقى !
2-
( والنفس راغبة إذا رغَّبْتَها + وإذا تُردُّ إلى قليل تقنع )
حكمة فيها تَعقُّل وتَجَلُّد ، ومحاولة للرضا بما كان .
ثم يبدأ حكمه ( الدهرية ) التي هي وسيلة من وسائل التعزية :
3-
( والدهر لا يبقى على حدثانه + في رأس شاهقةٍ أعزُّ مُمَنَّعُ )
وكأن الشاعر جعل هذا البيت عنوانا للقصص الوعظية الثلاث التي سيسردها على سبيل الحكمة في الحياة والموت .
يبدأ القصة الأولى بقوله :
( والدهر لا يَبقى على حدَثانهِ + جَونُ السَّراة له جدائدُ أربع )
جون السرة : أي َأسْوَدُ أعلى الظهر . الجدائد : جمع جدّاء ، وهي الأتان مقطوعة الأذنين .
يصف حمار الوحش ؛ يعيش في دعة مع أتنه الأربع في مكان خصيب ...حتى جاءهن صياد أنهى سعادتهن على نحو مريع !
يقول :
( فرمى فألحَقَ صاعديّا مِطْحرا + بالكشح فاشتملتْ عليه الأضلع )
( فأَبَدَّهنَّ حُتوفَهنّ فَهارِبٌ + بذَمائه أو بارِكٌ مُتَجَعْجِعُ )
( يَعْثُرْنَ في حدِّ الظبات كأنما + كُسِيَتْ بُرودَ بَني يزيدَ الأذرعُ )
الصاعدي المطحر : السهم السريع . أبدهن : قسم الحصص بينهن .
نلاحظ أن عدد الحُمُر مساوٍ لعدد أولاد الشاعر ، مما يرجح أنهم خمسة لا سبعة . والشبه واضح بين عذابهم في موتهم بالطاعون ، وعذاب الحمر بسهام الصياد ( الذي يمثل المنية ) بعدما كانت تعيش في رغد .
ونلاحظ أن عدد الأتن أربع ، والذكر واحد فقط ، وأن اللام في لفظة ( له ) معناها الملكية ....ولهذا تفسيره النفسي والاجتماعي طبعا .
ثم يبدأ القصة الثانية بقوله :
( والدهر لا يبقى على حدثانه + شَبَبٌ أَفَزَّتْهُ الكلابُ مُرَوَّعُ )
الشبب : الثور المسنّ .
كانت الحمر في القصة السابقة صغيرة السن كأبنائه .
أما هذا الثور فهو مسن كالشاعر ، يرهف سمعه ليتقي الأذى :
( يرمي بعينيه الغيوب وطرفه + مُغْضٍ ، يصدِّق طرفُه ما يَسْمَعُ )
إنه لكبر سنه يعتمد على السمع بالدرجة الأولى ، ويصدق بصرُه سمعَه .
وإذا بالكلاب ( محن الزمان السابقة ) تهاجمه ، وتدور معركة طاحنة ، ينتصر فيها الثور ( الشاعر ) ، ويجندل الكلابَ بقرنيه ، فيبدو للثور ربُّ الكلاب ( المحنة الكبرى ) فيرميه بسهم نافذ !.
ويجود علينا الشاعر بقصة ثالثة :
( والدهر لا يبقى على حدثانه + مستشعِرٌ حلقَ الحديد مقنَّعُ )
.
إنها قصة فارس شجاع لا يسأم الحرب،ولا ينفكُّ يلبس الدرع حتى :
( حَمِيَتْ عليه الدرعُ حتى وجْهُهُ + مِن حرِّها يوم الكريهة أَسْفَعُ )
وكان عنده فرس يدللها حتى إنه :
( قَصَرَ الصَّبوح َلها،فشرَّجَ لحمَها + بالنَّيِّ فهي تَثوخ فيها الإصبع )
هنا فقط نرى الشاعر قد أساء التصرف في وصف الفرس بكثرة الشحم ولين اللحم . وقد عاب عليه الأصمعي ذلك ، لأن لحم الخيل يوصف عادة بالصلابة ليتحمل العدو ومشاق الحرب .
ولكنه لا يعدو أن يكون بيتا واحدا لا يؤثر على قصيدة عصماء كهذه وإنما أراد الشاعر أن يقول : إن لدى هذا الفارس فرسا يعتني بها.
ونعود فنكمل القصة :
إذ يلتقي الفارس بالفارس ، ونرى أمامناالآن مسرحية حية توضح لقاءهما وتحديَ كلٍ منهما للآخر:
( فتَنادَيا وتواقفتْ خَيْلاهما + وكلاهما بطلُ اللقاءِ مُخَدَّع ُ )
والفارسان متسلحان :
( وكلاهما متوشِّحٌ ذا رونقٍ + عَضْبا إذا مَسَّ الضريبةَ يَقْطع )
وبعد أن يعتد كل منهما بمجده يتبارزان، ويطعن كل منهما خصمه :
( فتَخالَسا نَفْسَيهما بنوافذٍ + كنوافذِ العُبُطِ التي لا تُرْقَعُ )
( فتخالسا ) ! لفظة عجيبة لها مدلول معنوي وصوتي عجيب في تصوير تبادل الضربات برشاقة وسرعة ومهارة. وجاءت كلمة
( نوافذ ) بصيغة الجمع النكرة لتعمق معنى كثرة الضربات ، وتوضح قوتها ، وبين الشاعر أن هذه الضربات مميتة لا شفاء منها
كالشقوق التي اتسعَ خرقها على الراقع !
ثم يختم الشاعر قصيدته النفيسة بقوله في الفارسين :
( وكلاهما قد عاش عيشةَ ماجدٍ + وجنى العلاءَ لوَانَّ شيئا ينفع )
نعم ليس ثمة ما يجدي بعد المنية نفعا ...اللهم إلا الأعمال الصالحة والآثار الخالدة .
كذا فعل أبو ذؤيب : ساءل نفسه في المنون حائرا ، وأبان الكارثة التي أصابته ، وأبدى أحزانه ، وانبجست من روحه حكم في الموت صادقة ، استحضرها الموقف الإنساني والمعاناة الشخصية ، فخرجت في صور بديعة من البيئة التي عاشها الشاعر .
والحكمة هي خلاصة التجارب الإنسانية ، تعطي المعنى في دقة وإيجاز ... ولكن الشاعر في محنته الأليمة لا يكتفي بكلام موجز ، وليس من الخير له ولا للعمل الفني أن يوجز .
ولذلك أتى بحكمة موجزة في بيت ، ثم ضرب لها الأمثلة القصصية من بيئته .
وقد رأينا كيف أن الشاعر بدأ كل قصة من تلك القصص بقوله :
( والدهر لا يبقى على حدثانه ) . وهذا تكرار موفق أبرز شعوره ، وأعطى تنظيما تقسيميا في القصيدة .
وبالرغم من طول القصيدة رأينا أنها ذات وحدة موضوعية متماسكة
ومعان عميقة ، وصور بديعة ...سَرَت في نفوسنا بانسيابية .
وكان للبحر الكامل الهدار تأثيره الداعم للمعاني .
كما كانت القافية بروي العين المضمومة كأنها صوت البكاء ، إنها عينٌ باكية !!
ومهما قلنا في القصيدة ، فلا شيء يغني عن الرجوع إلى الديوان لقراءتها كاملة .
فارجع إلى ديوان الهذليين الجزء الأول ص 1- 21 . واستمتع من جديد .
مع تحيات أحمد عبد الكريم زنبركجي .

:sm164:




رد مع اقتباس
#2  
قديم 12-02-2008, 12:54 AM
علي بن حسن الحارثي
عضو متميز
علي بن حسن الحارثي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 4944
 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 المشاركات : 1,837 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



بورك المداد أخي المبدع : أحمد عبد الكريم ...

ولي عودة بإذن الله لقراءتك الماتعة ...




رد مع اقتباس
#3  
قديم 12-02-2008, 05:49 PM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد : رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي بن حسن الحارثي مشاهدة المشاركة
بورك المداد أخي المبدع : أحمد عبد الكريم ...

ولي عودة بإذن الله لقراءتك الماتعة ...
تحل أهلا وتطأ سهلا ..أخي علي الحارثي .
شكرا لك




رد مع اقتباس
#4  
قديم 04-22-2009, 01:05 AM
نوار السلمي
عضو متميز
نوار السلمي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Saudi Arabia     Male
 رقم العضوية : 13625
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 المشاركات : 1,254 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



الباذخ الأستاذ أحمد عبدالكريم زنبركجي طيب الله مساءك بالعفو والعلم,كم نحن بحاجة لمثل قراءاتكم المفيدة التي تنث مافي تراثنا من روائع على أسماع ماعادت تستمرئها لكثرة ماصُبَّ فيها من غث الأدب وهزيله.
سرْ قدماً واقطف لنا وردة عربية أخرى من بستان تراثنا الأصيل فما أجمل باقاتك حين تصطف فيها ورود الأدب.
شكرا لك ولقلمك ولأناملك.



 توقيع : نوار السلمي

(( أم يحسبون أنا لانسمع سرهم ونجواهم بلى ورسلنا لديهم يكتبون))

رد مع اقتباس
#5  
قديم 04-23-2009, 12:07 AM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد : قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



شكرا جزيلا لأخي الكريم الأديب المكي السلمي
بارك الله فيك ورعاك .
تحياتي




رد مع اقتباس
#6  
قديم 06-01-2009, 06:11 PM
توفيق الحربي
قلمٌ روائي
توفيق الحربي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 7435
 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 المشاركات : 31 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



جهد تشكر عليه.. ليتك تضع القصيدة كاملة بدون الشرح لكي نقرأ القصيدة ثم نقرأ شرحها الذي أسأل الله أن يجعله في موازين حسناتك.. تقبل تحياتي




رد مع اقتباس
#7  
قديم 06-02-2009, 12:38 AM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



شكرا لك أخي توفيق
أما كتابة القصيدة هنا فتأخذ وقتا ..!
ثم إن عودة القارئ للكتاب له فوائد متعددة :
- زيارة المكتبة ، والارتباط بالكتب .
- الاطلاع على قصائد أخرى .




رد مع اقتباس
#8  
قديم 06-02-2009, 02:40 AM
مهدي المشولي
قلمٌ روائي
مهدي المشولي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Yemen     Male
 رقم العضوية : 15918
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 المشاركات : 13 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



لا أدري من أيٍّ أعجب أَمِنْ إبداع الناظم أم من عذب بيان القارئ إنها قراءة كتبت بقلم سحرى لم أشعر وأنا أقرأ القراءةَ إلا وأنا في آخرها وودتُ ألّو طال بي المشوار لكن حسبي أن في نفسي أملاً أن أجد قراءاتٍ في طَوْفات لاحقة يجود بها قلمكم السيال.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد عبد الكريم زنبركجي مشاهدة المشاركة
و( الشوك ) اسم جنس ، يحمل معنى الكثرة ؛ وكأن شوكة واحدة لا تكفي!.....




( نوافذ ) بصيغة الجمع النكرة لتعمق معنى كثرة الضربات ،


:sm164:
حفظكم الله شيخ أحمد
لوقيل في الموضع الأول : "(وشوك) نكرة يحمل معنى الكثرة" فإن اسم الجنس ليس دائماً يحمل معنى الكثرة إذ قد يكون معرفة وقد يكون نكرة وفي حالة كونه معرفة يصدق ولو بالمرة كما لوقيل : يجب الطواف بالبيت يكفي في تحقق الطواف أن يُطَاف به مرة وشوك وإن كان اسم جنس ويدل على الكثرة لكنه لم يكتسب -فيما أحسب - الكثرة من كونه اسم جنس بل من كونه نكرة ولهذا قلتم في الموضع الآخر في نوافذ "بصيغة الجمع النكرة لتعمق معنى الكثرة" والموضعان متشابهان فيما يبدو لي فلو جعل مأخذ الكثرة فيهما واحداً وهو التنكير لكان مناسباً والله أعلم.

هذا ما لاح لي وأنتظر التقويم والتوضيح

أدامكم الله منائرَ للأدب ومنابر للشعر؛؛؛؛



 توقيع : مهدي المشولي

الأدب شِعْرٌ جيدٌ ، وَمَثَلٌ سَائرٌ ، وخَبَرٌ مأْثُورٌ ، ونَسَبٌ مَحْفوظٌ ، وسَهْمٌ مَضْرُوبٌ في متعددٍ مِنْ العُلُوم.
أمير البيان شكيب أرسلان.

رد مع اقتباس
#9  
قديم 06-02-2009, 03:00 PM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



شكرا جزيلا لك أخي الأستاذ مهدي المشولي المكرم
وأنت على حق في أن التنكير له دوره كذلك في إضفاء معنى الكثرة .
بوركت




رد مع اقتباس
#10  
قديم 06-02-2009, 11:57 PM
وحيد جرجاوي
قلمٌ روائي
وحيد جرجاوي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 2487
 تاريخ التسجيل : May 2007
 المشاركات : 137 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



رائعة من روائع الأدب العربي خضبتها عاطفة صادقة تنبع من جوف ملتهب فخرجت الكلمات حارة بحرارة قلب الشاعر على هذا الرزء العظيم و المصاب الجلل المتوج بايمان الصابر المحتسب، ألا تراه يقول بكل شموخ وثبات
أَمِنَ المنونِ وريبها تتوجّعُ + والدهرُ ليس بمعتب من يجزعُ
فليس لنا إلا أن نفهم أن الغرض البلاغي للاستفهام هنا هو النفي فكيف يتوجع أبو ذؤيب رغم مرارة الأسى الذي اعتصر قلبه ففاضت هذه الحسرات على طول محطات النص عبر كلمات اختارها لتكون قوالبا للمعاني .

أحسنت الاختيار أخي الكريم

[size="5



 توقيع : وحيد جرجاوي

وطني المشرد فوق رصيف الحياة،

بين تضاريس الذاكرة ، تفتش في

عب الظلمة تبحث عن نجمة أبت

الغياب في زمن الغياب
فإلى متى


آخر تعديل أحمد عبد الكريم زنبركجي يوم 06-03-2009 في 04:31 PM.
رد مع اقتباس
#11  
قديم 06-03-2009, 04:33 PM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وحيد جرجاوي مشاهدة المشاركة
رائعة من روائع الأدب العربي خضبتها عاطفة صادقة تنبع من جوف ملتهب فخرجت الكلمات حارة بحرارة قلب الشاعر على هذا الرزء العظيم و المصاب الجلل المتوج بايمان الصابر المحتسب، ألا تراه يقول بكل شموخ وثبات
أَمِنَ المنونِ وريبها تتوجّعُ + والدهرُ ليس بمعتب من يجزعُ
فليس لنا إلا أن نفهم أن الغرض البلاغي للاستفهام هنا هو النفي فكيف يتوجع أبو ذؤيب رغم مرارة الأسى الذي اعتصر قلبه ففاضت هذه الحسرات على طول محطات النص عبر كلمات اختارها لتكون قوالبا للمعاني .

أحسنت الاختيار أخي الكريم

[size="5
شكرا جزيلا أخي الكريم وحيد
تحياتي




رد مع اقتباس
#12  
قديم 06-09-2009, 11:55 PM
الأسيفة
قلمٌ روائي
الأسيفة غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 4827
 تاريخ التسجيل : Feb 2008
 المشاركات : 25 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



يال الجمال .....
أمن المنون وريبها تتوجع *** والدهر ليس بمعتب من يجزع !
عطر الله يومك بالإيمان ، وأنار قلبك بالقرآن ، وجمل عملك بالاخلاص ، اللهم "ارزقه من حيث لايحتسب واجعل له سكينة تطمئن بها روحه واحفظه من كل سوء فإن له في قلبي أخوة فيك".
سلمت أخي على إمضاءك العاطر .... ولا عدمنا وقفاتك ، وبنيات فكرك !





آخر تعديل أحمد عبد الكريم زنبركجي يوم 06-10-2009 في 04:10 PM.
رد مع اقتباس
#13  
قديم 06-10-2009, 12:57 AM
نور الدين الخطيب
عضو موقوف لعدم احترامه وثيقة الموقع ..
نور الدين الخطيب غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 8997
 تاريخ التسجيل : Oct 2008
 المشاركات : 253 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



عينية ولا كالعينيات، كلمات فصيحة وحكم مفيدة مريحة ومعاني صريحة وتجربة صحيحة.والمصائب وإن تنقش في القلوب حفرا من الذكريات المريرة فإن الألم يجعلك تفتش في اللغة لعلها تسعفك بحروف تعالج الحتوف وبمعاني أفصح لعل أريب القوم يشفق عليك .




رد مع اقتباس
#14  
قديم 06-10-2009, 04:12 PM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأسيفة مشاهدة المشاركة
يال الجمال .....
أمن المنون وريبها تتوجع *** والدهر ليس بمعتب من يجزع !
عطر الله يومك بالإيمان ، وأنار قلبك بالقرآن ، وجمل عملك بالاخلاص ، اللهم "ارزقه من حيث لايحتسب واجعل له سكينة تطمئن بها روحه واحفظه من كل سوء فإن له في قلبي أخوة فيك".
سلمت أخي على إمضاءك العاطر .... ولا عدمنا وقفاتك ، وبنيات فكرك !
شكرا جزيلا لك أختي الفاضلة ، ورب أخ لكَ لم تلده أمك .
بارك الله فيك ، ولك ،وعليك .
تحية




رد مع اقتباس
#15  
قديم 06-10-2009, 04:17 PM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الدين الخطيب مشاهدة المشاركة
عينية ولا كالعينيات، كلمات فصيحة وحكم مفيدة مريحة ومعاني صريحة وتجربة صحيحة.والمصائب وإن تنقش في القلوب حفرا من الذكريات المريرة فإن الألم يجعلك تفتش في اللغة لعلها تسعفك بحروف تعالج الحتوف وبمعاني أفصح لعل أريب القوم يشفق عليك .
أهلا بك يا أخي نور الدين . وأرى رأيك ...حقا إنها معانٍ جميلة !
تحية




رد مع اقتباس
#16  
قديم 06-16-2009, 03:59 PM
خوله الجوفان
قلمٌ روائي
خوله الجوفان غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Saudi Arabia     Female
 رقم العضوية : 15871
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 المشاركات : 20 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



جميل




رد مع اقتباس
#17  
قديم 06-18-2009, 12:21 AM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خوله الجوفان مشاهدة المشاركة
جميل
هذا من زفعة ذوقك وأدبك
شكرا




رد مع اقتباس
#18  
قديم 06-23-2009, 03:27 AM
فرصة العمر
قلمٌ روائي
فرصة العمر غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 16814
 تاريخ التسجيل : Jun 2009
 المشاركات : 9 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



نشكرك على هذا التحليل الممتع ،وننتظر المزيد




رد مع اقتباس
#19  
قديم 06-24-2009, 02:38 PM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فرصة العمر مشاهدة المشاركة
نشكرك على هذا التحليل الممتع ،وننتظر المزيد
شكرا لك أختي الفاضلة .




رد مع اقتباس
#20  
قديم 06-26-2009, 06:55 PM
أبوعمر السحيم
عضو متميز
أبوعمر السحيم غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 14986
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 المشاركات : 81 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .




سبحـــان ربي !!

قصيدة رائعة .. وطرح جميل ..
وقراءة موفقة .. وتحليل بديع ..

بعدما قرأت وقفاتك هذه ؛ رجعت إلى أصل القصيدة .. فوجدتني أتذوقها بطعم آخر ..

زدنا بوركت ..




رد مع اقتباس
#21  
قديم 06-26-2009, 10:47 PM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعمر السحيم مشاهدة المشاركة

سبحـــان ربي !!

قصيدة رائعة .. وطرح جميل ..
وقراءة موفقة .. وتحليل بديع ..

بعدما قرأت وقفاتك هذه ؛ رجعت إلى أصل القصيدة .. فوجدتني أتذوقها بطعم آخر ..

زدنا بوركت ..
بارك الله فيك
شكرا جزيلا




رد مع اقتباس
#22  
قديم 10-12-2009, 03:45 PM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توفيق الحربي مشاهدة المشاركة
جهد تشكر عليه.. ليتك تضع القصيدة كاملة بدون الشرح لكي نقرأ القصيدة ثم نقرأ شرحها الذي أسأل الله أن يجعله في موازين حسناتك.. تقبل تحياتي
أَمِــــنَ الـمَـنـونِ وَريـبِـهـا iiتَـتَـوَجَّـعُ
وَالـدَهـرُ لَـيـسَ بِـمُعتِبٍ مِـن iiيَـجزَعُ
قـالَـت أُمَـيـمَةُ مــا لِـجِسمِكَ شـاحِباً
مُــنـذُ اِبـتَـذَلـتَ وَمِـثـلُ مـالِـكَ iiيَـنـفَعُ
أَم مـــا لِـجَـنـبِكَ لا يُــلائِـمُ مَـضـجَعاً
إِلّا أَقَــــضَّ عَـلَـيـكَ ذاكَ الـمَـضـجَعُ
فَـأَجَـبـتُـها أَن مــــا لِـجِـسـمِيَ أَنَّـــهُ
أَودى بَــنِـيَّ مِـــنَ الــبِـلادِ فَـوَدَّعـوا
أَودى بَـــنِــيَّ وَأَعـقَـبـونـي غُــصَّــةً
بَــعــدَ الــرُقــادِ وَعَــبــرَةً لا iiتُــقـلِـعُ
سَـبَـقـوا هَــوَىَّ وَأَعـنَـقوا iiلِـهَـواهُمُ
فَـتُـخُـرِّموا وَلِــكُـلِّ جَــنـبٍ مَــصـرَعُ
فَــغَـبَـرتُ بَـعـدَهُـمُ بِـعَـيـشٍ iiنــاصِـبٍ
وَإَخــــالُ أَنّــــي لاحِــــقٌ iiمُـسـتَـتـبَعُ
وَلَـقَـد حَـرِصـتُ بِــأَن أُدافِــعَ iiعَـنهُمُ
فَــــإِذا الـمَـنِـيِّـةُ أَقــبَـلَـت لا iiتُــدفَــعُ
وَإِذا الـمَـنِـيَّـةُ أَنــشَـبَـت iiأَظــفـارَهـا
أَلــفَــيـتَ كُـــــلَّ تَــمـيـمَـةٍ لا تَــنـفَـعُ
فَـالـعَـيـنُ بَــعـدَهُـمُ كَــــأَنَّ iiحِـداقَـهـا
سُـمِـلَت بـشَـوكٍ فَـهِـيَ عـورٌ iiتَـدمَعُ
حَــتّــى كَــأَنّــي لِــلـحَـوادِثِ iiمَـــروَةٌ
بِـصَـفـا الـمُـشَرَّقِ كُــلَّ يَــومٍ تُـقـرَعُ
لا بُـــدَّ مِـــن تَــلَـفٍ مُـقـيـمٍ iiفَـاِنـتَظِر
أَبِـأَرضِ قَومِكَ أَم بِأُخرى iiالمَصرَعُ
وَلَــقَــد أَرى أَنَّ الــبُـكـاءَ سَــفـاهَـةٌ
وَلَـسَـوفَ يـولَـعُ بِـالـبُكا مِـن iiيَـفجَعُ
وَلــيَـأتِـيَـنَّ عَــلَــيـكَ يَـــــومٌ iiمَـــــرَّةً
يُــبـكـى عَــلَـيـكَ مُـقَـنَّـعاً لا iiتَـسـمَـعُ
وَتَــجَــلُّــدي لِـلـشـامِـتـيـنَ أُريـــهِــمُ
أَنّـــي لَــرَيـبِ الـدَهـرِ لا iiأَتَـضَـعضَعُ
وَالــنَــفـسُ راغِـــبِــةٌ إِذا رَغَّـبـتَـهـا
فَـــــإِذا تُــــرَدُّ إِلــــى قَــلـيـلٍ تَــقـنَـعُ
كَـم مِـن جَميعِ الشَملِ مُلتَئِمُ iiالهَوى
بــاتــوا بِـعَـيـشٍ نــاعِـمٍ فَـتَـصَـدَّعوا
فَـلَـئِن بِـهِـم فَـجَـعَ الـزَمـانُ iiوَرَيـبُـهُ
إِنّـــــي بِـــأَهــلِ مَــوَدَّتــي iiلَـمُـفَـجَّـعُ
وَالــدَهـرُ لا يَـبـقـى عَــلـى حَـدَثـانِـهِ
فـــي رَأسِ شـاهِـقَـةٍ أَعَـــزُّ مُـمَـنَّـعُ
وَالــدَهـرُ لا يَـبـقـى عَــلـى حَـدَثـانِـهِ
جَـــونُ الــسَـراةِ لَــهُ جَـدائِـدُ iiأَربَــعُ
صَــخِـبُ الـشَـوارِبِ لا يَــزالُ iiكَـأَنَّـهُ
عَــبــدٌ لِآلِ أَبــــي رَبــيـعَـةَ مُــسـبَـعُ
أَكَـــلَ الـجَـميمَ وَطـاوَعَـتهُ iiسَـمـحَجٌ
مِــثـلُ الـقَـنـاةِ وَأَزعَـلَـتـهُ iiالأَمـــرُعُُ
بِـــقَــرارِ قــيـعـانٍ سَــقـاهـا وابِــــلٌ
واهٍ فَـــأَثــجَــمَ بُـــرهَـــةً لا يُــقــلِــعُ
فَـلَـبِـثـنَ حـيـنـاً يَـعـتَـلِجنَ iiبِــرَوضَـةٍ
فَـيَـجِدُّ حـيـناً فــي الـعِـلاجِ iiوَيَـشـمَعُ
حَــتّـى إِذا جَـــزَرَت مِــيـاهُ iiرُزونِـــهِ
وَبِـــــأَيِّ حـــيــنِ مِــــلاوَةٍ iiتَـتَـقَـطَّـعُ
ذَكَــرَ الــوُرودَ بِـهـا وَشـاقـى أَمــرَهُ
شُـــــؤمٌ وَأَقـــبَــلَ حَــيــنُـهُ iiيَــتَـتَـبَّـعُ
فَـاِفـتَـنَّهُنَّ مِـــن الــسَـواءِ iiوَمـــاؤُهُ
بِـــثــرٌ وَعـــانَــدَهُ طَــريــقٌ iiمَــهـيَـعُ
فَــكَـأَنَّـهـا بِــالـجِـزعِ بَــيــنَ iiيُــنـابِـعٍ
وَأولاتِ ذي الـعَـرجاءِ نَـهبٌ مُـجمَعُ
وَكَـــأَنَّـــهُــنَّ رَبــــابَــــةٌ وَكَــــأَنَّــــهُ
يَـسَرٌ يُـفيضُ عَـلى الـقِداحِ iiوَيَصدَعُ
وَكَــأَنَّـمـا هُــــوَ مِــــدوَسٌ iiمُـتَـقَـلِّـبٌ
فـــي الــكَـفِّ إِلّا أَنَّـــهُ هُــوَ iiأَضـلَـعُ
فَوَرَدنَ وَالعَيّوقُ مَقعَدَ رابِىءِ الض
ضُــرَبــاءِ فَـــوقَ الـنَـظـمِ لا iiيَـتَـتَـلَّعُ
فَـشَـرَعنَ فـي حَـجَراتِ عَـذبٍ iiبـارِدٍ
حَـصِـبِ الـبِطاحِ تَـغيبُ فـيهِ الأَكـرُعُ
فَـشَـرِبـنَ ثُــمَّ سَـمِـعنَ حِـسّـاً دونَــهُ
شَـرَفُ الـحِجابِ وَرَيـبَ قَـرعٍ iiيُقرَعُ
وَنَـمـيـمَـةً مِــــن قــانِــصٍ مُـتَـلَـبِّـبٍ
فـــي كَـفِّـهِ جَــشءٌ أَجَــشُّ iiوَأَقـطُـعُ
فَـنَـكِـرنَهُ فَـنَـفَـرنَ وَاِمـتَـرَسَـت بِـــهِ
سَـطـعـاءُ هــادِيَـةٌ وَهـــادٍ iiجُــرشُـعُ
فَــرَمـى فَـأَنـفَـذَ مِـــن نَـجـودٍ عـائِـطٍ
سَـهـمـاً فَــخَـرَّ وَريــشُـهُ iiمُـتَـصَـمِّعُ
فَــبَــدا لَــــهُ أَقــــرابُ هـــذا رائِــغـاً
عَـجِـلاً فَـعَـيَّثَ فــي الـكِـنانَةِ يُـرجِـعُ
فَــرَمـى فَـأَلـحَقَ صـاعِـدِيّاً iiمِـطـحَراً
بِـالـكَشحِ فَـاِشـتَمَّلَت عَـلَيهِ الأَضـلُعُ
فَــأَبَــدَّهُــنَّ حُــتــوفَـهُـنَّ iiفَـــهـــارِبٌ
بِــذَمــائِــهِ أَو بــــــارِكٌ iiمُـتَـجَـعـجِـعُ
يَـعـثُـرنَ فـــي حَـــدِّ الـظُـباتِ كَـأَنَّـما
كُـسِـيَـت بُـــرودَ بَـنـي يَـزيـدَ iiالأَذرُعُ
وَالــدَهـرُ لا يَـبـقـى عَــلـى حَـدَثـانِـهِ
شَــبَــبٌ أَفَــزَّتــهُ الــكِــلابُ مُـــرَوَّعُ
شَـعَـفَ الـكِـلابُ الـضـارِياتُ iiفُـؤادَهُ
فَـإِذا يَـرى الـصُبحَ الـمُصَدَّقَ iiيَـفزَعُ
وَيَــعــوذُ بِــالأَرطـى إِذا مـــا iiشَــفَّـهُ
قَـــطــرٌ وَراحَــتــهُ بَــلِـيـلٌ زَعــــزَعُ
يَــرمـي بِـعَـيـنَيهِ الـغُـيـوبَ iiوَطَـرفُـهُ
مُـغـضٍ يُـصَـدِّقُ طَـرفُـهُ مــا يَـسمَعُ
فَــغَــدا يُــشَــرِّقُ مَـتـنَـهُ فَــبَـدا iiلَـــهُ
أَولــــى سَـوابِـقَـهـا قَـريـبـاً iiتـــوزَعُ
فَـاِهـتاجَ مِــن فَــزَعٍ وَسَــدَّ iiفُـروجَهُ
غُــبــرٌ ضَــــوارٍ وافِــيـانِ iiوَأَجـــدَعُ
يَــنـهَـشـنَـهُ وَيَــذُبُّــهُــنَّ iiوَيَــحـتَـمـي
عَــبـلُ الــشَـوى بِـالـطُـرَّتَينِ iiمُـوَلَّـعُ
فَــنَــحـا لَـــهــا بِـمُـذَلَّـقَـيـنِ كَــأَنَّــمـا
بِـهِـما مِــنَ الـنَـضحِ الـمُجَدَّحِ iiأَيـدَعُ
فَـــكَــأَنَّ سَــفّــودَيـنِ لَــمّــا iiيُــقـتَـرا
عَــجِـلا لَــهُ بِـشَـواءِ شَــربٍ iiيُـنـزَعُ
فَـصَـرَعـنَهُ تَــحـتَ الـغُـبـارِ iiوَجَـنـبُهُ
مُــتَـتَـرِّبٌ وَلِــكُــلِّ جَــنــبٍ iiمَــصـرَعُ
حَـتّـى إِذا اِرتَــدَّت وَأَقـصَـدَ iiعُـصـبَةً
مِــنـهـا وَقـــامَ شَـريـدُهـا iiيَـتَـضَـرَّعُ
فَـــبَــدا لَـــــهُ رَبُّ الــكِــلابِ بِــكَـفِّـهِ
بــيـضٌ رِهـــافٌ ريـشُـهُـنَّ iiمُــقَـزَّعُ
فَــرَمـى لِـيُـنـقِذَ فَــرَّهـا فَـهَـوى iiلَــهُ
سَــهــمٌ فَــأَنـفَـذَ طُــرَّتَـيـهِ الــمِـنـزَعُ
فَــكَـبـا كَــمــا يَـكـبـو فِـنـيـقٌ iiتـــارِزٌ
بِــالـخُـبـتِ إِلّا أَنَّـــــهُ هُــــوَ iiأَبــــرَعُ
وَالــدَهـرُ لا يَـبـقـى عَــلـى حَـدَثـانِـهِ
مُـسـتَـشـعِرٌ حَــلَـقَ الـحَـديـدِ مُـقَـنَّـعُ
حَـمِـيَت عَـلَـيهِ الـدِرعُ حَـتّى iiوَجـهُهُ
مِــن حَـرِّهـا يَــومَ الـكَـريهَةِ iiأَسـفَعُ
تَـعـدو بِــهِ خَـوصـاءُ يَـفصِمُ iiجَـريُها
حَـلَـقَ الـرِحـالَةِ فَـهِـيَ رِخـوٌ iiتَـمزَعُ
قَـصَرَ الـصَبوحَ لَـها فَـشَرَّجَ لَـحمَها
بِـالـنَيِّ فَـهِـيَ تَـثـوخُ فـيـها iiالإِصـبَعُ
مُـتَـفَـلِّـقٌ أَنــسـاؤُهـا عَــــن قــانِــيٍ
كَـالـقُـرطِ صـــاوٍ غُــبـرُهُ لا iiيُـرضَـعُ
تَــأبـى بِـدُرَّتِـهـا إِذا مــا اِسـتُـكرِهَت
إِلّا الــحَــمــيـمَ فَــــإِنَّـــهُ iiيَــتَــبَـضَّـعُ
بَـيـنَـنـا تَـعَـنُّـقِـهِ الــكُـمـاةَ iiوَرَوغِـــهِ
يَــومـاً أُتــيـحَ لَـــهُ جَــرىءٌ iiسَـلـفَعُ
يَــعـدو بِــهِ نَـهِـشُ الـمُـشاشِ كَـأَنّـهُ
صَــــدَعٌ سَــلـيـمٌ رَجــعُــهُ لا يَـظـلَـعُ
فَــتَــنـادَيـا وَتَــواقَــفَــت خَــيـلاهُـمـا
وَكِــلاهُـمـا بَــطَـلُ الـلِـقـاءِ iiمُــخَـدَّعُ
مُـتَـحـامِـيَينِ الــمَـجـدَ كُــــلٌّ iiواثِـــقٌ
بِــبَــلائِـهِ وَالـــيَــومُ يَــــومٌ iiأَشــنَــعُ
وَعَـلَـيـهِما مَـسـرودَتـانِ iiقَـضـاهُـما
داودٌ أَو صَـــنَــعُ الــسَــوابِـغِ تُــبَّــعُ
وَكِــلاهُــمـا فـــــي كَـــفِّــهِ يَــزَنِــيَّـةٌ
فــيـهـا سِــنــانٌ كَـالـمَـنارَةِ iiأَصــلَـعُ
وَكِــلاهُــمـا مُــتَــوَشِّـحٌ ذا iiرَونَــــقٍ
عَـضـباً إِذا مَــسَّ الـضَـريبَةَ iiيَـقـطَعُ
فَــتَـخـالَـسـا نَـفـسَـيـهِـمـا بِــنَــوافِــذٍ
كَــنَـوافِـذِ الــعُـبُـطِ الَّــتــي لا تُــرقَـعُ
وَكِـلاهُـما قَــد عـاشَ عـيشَةَ iiمـاجِدٍ
وَجَـنـى الـعَـلاءَ لَــو أَنَّ شَـيئاً iiيَـنفَعُ






رد مع اقتباس
#23  
قديم 10-12-2009, 03:51 PM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة توفيق الحربي مشاهدة المشاركة
جهد تشكر عليه.. ليتك تضع القصيدة كاملة بدون الشرح لكي نقرأ القصيدة ثم نقرأ شرحها الذي أسأل الله أن يجعله في موازين حسناتك.. تقبل تحياتي
أَمِــــنَ الـمَـنـونِ وَريـبِـهـا iiتَـتَـوَجَّـعُ
وَالـدَهـرُ لَـيـسَ بِـمُعتِبٍ مِـن iiيَـجزَعُ
قـالَـت أُمَـيـمَةُ مــا لِـجِسمِكَ شـاحِباً
مُــنـذُ اِبـتَـذَلـتَ وَمِـثـلُ مـالِـكَ iiيَـنـفَعُ
أَم مـــا لِـجَـنـبِكَ لا يُــلائِـمُ مَـضـجَعاً
إِلّا أَقَــــضَّ عَـلَـيـكَ ذاكَ الـمَـضـجَعُ
فَـأَجَـبـتُـها أَن مــــا لِـجِـسـمِيَ أَنَّـــهُ
أَودى بَــنِـيَّ مِـــنَ الــبِـلادِ فَـوَدَّعـوا
أَودى بَـــنِــيَّ وَأَعـقَـبـونـي غُــصَّــةً
بَــعــدَ الــرُقــادِ وَعَــبــرَةً لا iiتُــقـلِـعُ
سَـبَـقـوا هَــوَىَّ وَأَعـنَـقوا iiلِـهَـواهُمُ
فَـتُـخُـرِّموا وَلِــكُـلِّ جَــنـبٍ مَــصـرَعُ
فَــغَـبَـرتُ بَـعـدَهُـمُ بِـعَـيـشٍ iiنــاصِـبٍ
وَإَخــــالُ أَنّــــي لاحِــــقٌ iiمُـسـتَـتـبَعُ
وَلَـقَـد حَـرِصـتُ بِــأَن أُدافِــعَ iiعَـنهُمُ
فَــــإِذا الـمَـنِـيِّـةُ أَقــبَـلَـت لا iiتُــدفَــعُ
وَإِذا الـمَـنِـيَّـةُ أَنــشَـبَـت iiأَظــفـارَهـا
أَلــفَــيـتَ كُـــــلَّ تَــمـيـمَـةٍ لا تَــنـفَـعُ
فَـالـعَـيـنُ بَــعـدَهُـمُ كَــــأَنَّ iiحِـداقَـهـا
سُـمِـلَت بـشَـوكٍ فَـهِـيَ عـورٌ iiتَـدمَعُ
حَــتّــى كَــأَنّــي لِــلـحَـوادِثِ iiمَـــروَةٌ
بِـصَـفـا الـمُـشَرَّقِ كُــلَّ يَــومٍ تُـقـرَعُ
لا بُـــدَّ مِـــن تَــلَـفٍ مُـقـيـمٍ iiفَـاِنـتَظِر
أَبِـأَرضِ قَومِكَ أَم بِأُخرى iiالمَصرَعُ
وَلَــقَــد أَرى أَنَّ الــبُـكـاءَ سَــفـاهَـةٌ
وَلَـسَـوفَ يـولَـعُ بِـالـبُكا مِـن iiيَـفجَعُ
وَلــيَـأتِـيَـنَّ عَــلَــيـكَ يَـــــومٌ iiمَـــــرَّةً
يُــبـكـى عَــلَـيـكَ مُـقَـنَّـعاً لا iiتَـسـمَـعُ
وَتَــجَــلُّــدي لِـلـشـامِـتـيـنَ أُريـــهِــمُ
أَنّـــي لَــرَيـبِ الـدَهـرِ لا iiأَتَـضَـعضَعُ
وَالــنَــفـسُ راغِـــبِــةٌ إِذا رَغَّـبـتَـهـا
فَـــــإِذا تُــــرَدُّ إِلــــى قَــلـيـلٍ تَــقـنَـعُ
كَـم مِـن جَميعِ الشَملِ مُلتَئِمُ iiالهَوى
بــاتــوا بِـعَـيـشٍ نــاعِـمٍ فَـتَـصَـدَّعوا
فَـلَـئِن بِـهِـم فَـجَـعَ الـزَمـانُ iiوَرَيـبُـهُ
إِنّـــــي بِـــأَهــلِ مَــوَدَّتــي iiلَـمُـفَـجَّـعُ
وَالــدَهـرُ لا يَـبـقـى عَــلـى حَـدَثـانِـهِ
فـــي رَأسِ شـاهِـقَـةٍ أَعَـــزُّ مُـمَـنَّـعُ
وَالــدَهـرُ لا يَـبـقـى عَــلـى حَـدَثـانِـهِ
جَـــونُ الــسَـراةِ لَــهُ جَـدائِـدُ iiأَربَــعُ
صَــخِـبُ الـشَـوارِبِ لا يَــزالُ iiكَـأَنَّـهُ
عَــبــدٌ لِآلِ أَبــــي رَبــيـعَـةَ مُــسـبَـعُ
أَكَـــلَ الـجَـميمَ وَطـاوَعَـتهُ iiسَـمـحَجٌ
مِــثـلُ الـقَـنـاةِ وَأَزعَـلَـتـهُ iiالأَمـــرُعُُ
بِـــقَــرارِ قــيـعـانٍ سَــقـاهـا وابِــــلٌ
واهٍ فَـــأَثــجَــمَ بُـــرهَـــةً لا يُــقــلِــعُ
فَـلَـبِـثـنَ حـيـنـاً يَـعـتَـلِجنَ iiبِــرَوضَـةٍ
فَـيَـجِدُّ حـيـناً فــي الـعِـلاجِ iiوَيَـشـمَعُ
حَــتّـى إِذا جَـــزَرَت مِــيـاهُ iiرُزونِـــهِ
وَبِـــــأَيِّ حـــيــنِ مِــــلاوَةٍ iiتَـتَـقَـطَّـعُ
ذَكَــرَ الــوُرودَ بِـهـا وَشـاقـى أَمــرَهُ
شُـــــؤمٌ وَأَقـــبَــلَ حَــيــنُـهُ iiيَــتَـتَـبَّـعُ
فَـاِفـتَـنَّهُنَّ مِـــن الــسَـواءِ iiوَمـــاؤُهُ
بِـــثــرٌ وَعـــانَــدَهُ طَــريــقٌ iiمَــهـيَـعُ
فَــكَـأَنَّـهـا بِــالـجِـزعِ بَــيــنَ iiيُــنـابِـعٍ
وَأولاتِ ذي الـعَـرجاءِ نَـهبٌ مُـجمَعُ
وَكَـــأَنَّـــهُــنَّ رَبــــابَــــةٌ وَكَــــأَنَّــــهُ
يَـسَرٌ يُـفيضُ عَـلى الـقِداحِ iiوَيَصدَعُ
وَكَــأَنَّـمـا هُــــوَ مِــــدوَسٌ iiمُـتَـقَـلِّـبٌ
فـــي الــكَـفِّ إِلّا أَنَّـــهُ هُــوَ iiأَضـلَـعُ
فَوَرَدنَ وَالعَيّوقُ مَقعَدَ رابِىءِ الض
ضُــرَبــاءِ فَـــوقَ الـنَـظـمِ لا iiيَـتَـتَـلَّعُ
فَـشَـرَعنَ فـي حَـجَراتِ عَـذبٍ iiبـارِدٍ
حَـصِـبِ الـبِطاحِ تَـغيبُ فـيهِ الأَكـرُعُ
فَـشَـرِبـنَ ثُــمَّ سَـمِـعنَ حِـسّـاً دونَــهُ
شَـرَفُ الـحِجابِ وَرَيـبَ قَـرعٍ iiيُقرَعُ
وَنَـمـيـمَـةً مِــــن قــانِــصٍ مُـتَـلَـبِّـبٍ
فـــي كَـفِّـهِ جَــشءٌ أَجَــشُّ iiوَأَقـطُـعُ
فَـنَـكِـرنَهُ فَـنَـفَـرنَ وَاِمـتَـرَسَـت بِـــهِ
سَـطـعـاءُ هــادِيَـةٌ وَهـــادٍ iiجُــرشُـعُ
فَــرَمـى فَـأَنـفَـذَ مِـــن نَـجـودٍ عـائِـطٍ
سَـهـمـاً فَــخَـرَّ وَريــشُـهُ iiمُـتَـصَـمِّعُ
فَــبَــدا لَــــهُ أَقــــرابُ هـــذا رائِــغـاً
عَـجِـلاً فَـعَـيَّثَ فــي الـكِـنانَةِ يُـرجِـعُ
فَــرَمـى فَـأَلـحَقَ صـاعِـدِيّاً iiمِـطـحَراً
بِـالـكَشحِ فَـاِشـتَمَّلَت عَـلَيهِ الأَضـلُعُ
فَــأَبَــدَّهُــنَّ حُــتــوفَـهُـنَّ iiفَـــهـــارِبٌ
بِــذَمــائِــهِ أَو بــــــارِكٌ iiمُـتَـجَـعـجِـعُ
يَـعـثُـرنَ فـــي حَـــدِّ الـظُـباتِ كَـأَنَّـما
كُـسِـيَـت بُـــرودَ بَـنـي يَـزيـدَ iiالأَذرُعُ
وَالــدَهـرُ لا يَـبـقـى عَــلـى حَـدَثـانِـهِ
شَــبَــبٌ أَفَــزَّتــهُ الــكِــلابُ مُـــرَوَّعُ
شَـعَـفَ الـكِـلابُ الـضـارِياتُ iiفُـؤادَهُ
فَـإِذا يَـرى الـصُبحَ الـمُصَدَّقَ iiيَـفزَعُ
وَيَــعــوذُ بِــالأَرطـى إِذا مـــا iiشَــفَّـهُ
قَـــطــرٌ وَراحَــتــهُ بَــلِـيـلٌ زَعــــزَعُ
يَــرمـي بِـعَـيـنَيهِ الـغُـيـوبَ iiوَطَـرفُـهُ
مُـغـضٍ يُـصَـدِّقُ طَـرفُـهُ مــا يَـسمَعُ
فَــغَــدا يُــشَــرِّقُ مَـتـنَـهُ فَــبَـدا iiلَـــهُ
أَولــــى سَـوابِـقَـهـا قَـريـبـاً iiتـــوزَعُ
فَـاِهـتاجَ مِــن فَــزَعٍ وَسَــدَّ iiفُـروجَهُ
غُــبــرٌ ضَــــوارٍ وافِــيـانِ iiوَأَجـــدَعُ
يَــنـهَـشـنَـهُ وَيَــذُبُّــهُــنَّ iiوَيَــحـتَـمـي
عَــبـلُ الــشَـوى بِـالـطُـرَّتَينِ iiمُـوَلَّـعُ
فَــنَــحـا لَـــهــا بِـمُـذَلَّـقَـيـنِ كَــأَنَّــمـا
بِـهِـما مِــنَ الـنَـضحِ الـمُجَدَّحِ iiأَيـدَعُ
فَـــكَــأَنَّ سَــفّــودَيـنِ لَــمّــا iiيُــقـتَـرا
عَــجِـلا لَــهُ بِـشَـواءِ شَــربٍ iiيُـنـزَعُ
فَـصَـرَعـنَهُ تَــحـتَ الـغُـبـارِ iiوَجَـنـبُهُ
مُــتَـتَـرِّبٌ وَلِــكُــلِّ جَــنــبٍ iiمَــصـرَعُ
حَـتّـى إِذا اِرتَــدَّت وَأَقـصَـدَ iiعُـصـبَةً
مِــنـهـا وَقـــامَ شَـريـدُهـا iiيَـتَـضَـرَّعُ
فَـــبَــدا لَـــــهُ رَبُّ الــكِــلابِ بِــكَـفِّـهِ
بــيـضٌ رِهـــافٌ ريـشُـهُـنَّ iiمُــقَـزَّعُ
فَــرَمـى لِـيُـنـقِذَ فَــرَّهـا فَـهَـوى iiلَــهُ
سَــهــمٌ فَــأَنـفَـذَ طُــرَّتَـيـهِ الــمِـنـزَعُ
فَــكَـبـا كَــمــا يَـكـبـو فِـنـيـقٌ iiتـــارِزٌ
بِــالـخُـبـتِ إِلّا أَنَّـــــهُ هُــــوَ iiأَبــــرَعُ
وَالــدَهـرُ لا يَـبـقـى عَــلـى حَـدَثـانِـهِ
مُـسـتَـشـعِرٌ حَــلَـقَ الـحَـديـدِ مُـقَـنَّـعُ
حَـمِـيَت عَـلَـيهِ الـدِرعُ حَـتّى iiوَجـهُهُ
مِــن حَـرِّهـا يَــومَ الـكَـريهَةِ iiأَسـفَعُ
تَـعـدو بِــهِ خَـوصـاءُ يَـفصِمُ iiجَـريُها
حَـلَـقَ الـرِحـالَةِ فَـهِـيَ رِخـوٌ iiتَـمزَعُ
قَـصَرَ الـصَبوحَ لَـها فَـشَرَّجَ لَـحمَها
بِـالـنَيِّ فَـهِـيَ تَـثـوخُ فـيـها iiالإِصـبَعُ
مُـتَـفَـلِّـقٌ أَنــسـاؤُهـا عَــــن قــانِــيٍ
كَـالـقُـرطِ صـــاوٍ غُــبـرُهُ لا iiيُـرضَـعُ
تَــأبـى بِـدُرَّتِـهـا إِذا مــا اِسـتُـكرِهَت
إِلّا الــحَــمــيـمَ فَــــإِنَّـــهُ iiيَــتَــبَـضَّـعُ
بَـيـنَـنـا تَـعَـنُّـقِـهِ الــكُـمـاةَ iiوَرَوغِـــهِ
يَــومـاً أُتــيـحَ لَـــهُ جَــرىءٌ iiسَـلـفَعُ
يَــعـدو بِــهِ نَـهِـشُ الـمُـشاشِ كَـأَنّـهُ
صَــــدَعٌ سَــلـيـمٌ رَجــعُــهُ لا يَـظـلَـعُ
فَــتَــنـادَيـا وَتَــواقَــفَــت خَــيـلاهُـمـا
وَكِــلاهُـمـا بَــطَـلُ الـلِـقـاءِ iiمُــخَـدَّعُ
مُـتَـحـامِـيَينِ الــمَـجـدَ كُــــلٌّ iiواثِـــقٌ
بِــبَــلائِـهِ وَالـــيَــومُ يَــــومٌ iiأَشــنَــعُ
وَعَـلَـيـهِما مَـسـرودَتـانِ iiقَـضـاهُـما
داودٌ أَو صَـــنَــعُ الــسَــوابِـغِ تُــبَّــعُ
وَكِــلاهُــمـا فـــــي كَـــفِّــهِ يَــزَنِــيَّـةٌ
فــيـهـا سِــنــانٌ كَـالـمَـنارَةِ iiأَصــلَـعُ
وَكِــلاهُــمـا مُــتَــوَشِّـحٌ ذا iiرَونَــــقٍ
عَـضـباً إِذا مَــسَّ الـضَـريبَةَ iiيَـقـطَعُ
فَــتَـخـالَـسـا نَـفـسَـيـهِـمـا بِــنَــوافِــذٍ
كَــنَـوافِـذِ الــعُـبُـطِ الَّــتــي لا تُــرقَـعُ
وَكِـلاهُـما قَــد عـاشَ عـيشَةَ iiمـاجِدٍ
وَجَـنـى الـعَـلاءَ لَــوَ انَّ شَـيئاً iiيَـنفَعُ ( بتسهيل همزة أن وحذفها من النطق )
( نسختُ القصيدة من موقع / شبكة الأعلام العربية ) .
تحياتي






رد مع اقتباس
#24  
قديم 10-14-2009, 10:14 PM
توفيق الحربي
قلمٌ روائي
توفيق الحربي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 7435
 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 المشاركات : 31 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



أخي أحمد جزاك الله كل خير ومجهود تشكر عليه




رد مع اقتباس
#25  
قديم 10-16-2009, 06:45 AM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



حياك الله أخي توفيق .




رد مع اقتباس
#26  
قديم 12-27-2009, 12:26 AM
الأمير الهذلي
قلمٌ روائي
الأمير الهذلي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 8278
 تاريخ التسجيل : Sep 2008
 المشاركات : 6 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



حقيقةً بحث وقراءة تفصيلية قمة في الروعه

ولذلك أشكــــــــر الأستاذ: أحمد عبدالكريم

على تلكم القراءة المليئة بالتشويق والإثارة

لعينية جدنا أبو ذؤيب الهذلي 0


فشكراً لك 0




رد مع اقتباس
#27  
قديم 12-27-2009, 01:47 PM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمير الهذلي مشاهدة المشاركة
حقيقةً بحث وقراءة تفصيلية قمة في الروعه

ولذلك أشكــــــــر الأستاذ: أحمد عبدالكريم

على تلكم القراءة المليئة بالتشويق والإثارة

لعينية جدنا أبو ذؤيب الهذلي 0


فشكراً لك 0
بارك الله فيك أخي الأمير الهذلي .
سلمتَ وسلمتْ هذيل .




رد مع اقتباس
#28  
قديم 12-24-2010, 09:15 AM
عبد المجيد جابر
قلمٌ روائي
عبد المجيد جابر غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Palestine     Male
 رقم العضوية : 21103
 تاريخ التسجيل : Aug 2010
 المشاركات : 2,284 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
12 1177674915 رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



تحيّاتي
نشكرك على هذا التحليل الممتع لعينيّة من عيون الشعر العربي.
بوركت وبورك المداد
.



 توقيع : عبد المجيد جابر


رد مع اقتباس
#29  
قديم 12-24-2010, 11:20 AM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,534 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: قراءة في عينية أبي ذؤيب الهذلي .



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد المجيد جابر مشاهدة المشاركة
تحيّاتي
نشكرك على هذا التحليل الممتع لعينيّة من عيون الشعر العربي.
بوركت وبورك المداد
.
شكرا جزيلا للمرور العَطِر .
ألف تحية .




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قراءة عقل. فريد البيدق وحي القلم 141 02-12-2010 08:30 AM
قراءة قرآنية أم أكرم إعراب الكتاب 2 12-15-2008 02:53 AM
نص و أكثر من قراءة ! جنى لمحات نقدية 31 08-27-2008 12:33 AM

أقسام المنتدى

ملتقى حسّان ( رضي الله عنه ) @ وحي القلم @ لمحات نقدية @ فضـاءُ الّلغـة @ ثمراتُ الأوراق @ أهيلُ الكوكب (مجتمع رواء) @ قافلة الأعلام @ رِحــــابُ الأدب @ قافلةُ الضّيـاء @ المحذوفات @ مدرسةُ العَروض @ شؤونٌ إداريـة @ أدبُ الفلذات @ لمحاتٌ تطويريّة @ ديوانيـّـة رُِواء @ حديثُ الرّيشة @ أ . محمد بن علي البدوي @ علم النَّحْو @ فنون البلاغة @ الإملاء @ العَروض @ القافيــة @ ملتقى صفحات مجلة أسرتنا @ الرّقْمي @ مرافئ الوصول @ علم الصرف @ أيام عشر ذي الحجة / روحانية الأدباء @ جسور أدبية ( لقاءات وحوارات) @ ملتقى المؤسسين @ المعاني @ البيان @ البديع @ أكاديمية رواء @ المعجم @ الأصوات @ الإنشاء @ دفاعاً عن مقام النبوة @ الدعاية والإعلان @ الدوائر الحمراء @ رسائل الكاشف @ المجلس الرمضاني / روحانية الأدباء @ قسم المنقولات ... @ الملتقى الفني @ التأصيل الأدبي @ إعراب الكتاب @ قواعد الإعراب @ إيــــــلاف ! @ البلاغة في القرآن الكريم @ البلاغة في الحديث النّبوي @ علم أصول النحو @ مخيم رواء الصيفي @ سحر القوافي (الباقة الشعرية) @ من الدفتر الأزرق (الباقة النثرية) @ حكايا (باقة القصة والرواية) @ تحف أدبية (باقة الشوارد الأدبية) @ رنين الضاد (الباقة اللغوية والبلاغية) @ نادي الرواية العربية @ صَرْف الأسماء @ صَرْف الأفعال @ النقد اللغوي @ علامات الترقيم @ المرفوعات @ المنصوبات @ المجرورات والمجزومات @ مملكة الرواية والقصة القصيرة .. @ بلاغة الوحيين @ رواء الروح (الباقة الإيمانية) @ ألوان الطيف (باقة منوعة) @ فريق التصميم @ مشاركات الأدباء الخاصة بالموقع .. @ د. حسين بن علي محمد @ الرّاحلـــــون @ إدارة موقع رواء وقسم الأخبار .. @ - الوجوه والنظائر (معجم ألفاظ القرآن الكريم) @ علم الدّلالة @ الأقسام الموسمية @ الأديب إسلام إبراهيم @ عن الأدب الإسلامي @ الإدارة المالية @ تغريدات رواء @ معلم اللغة العربية @ القرائية @



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi