دورة علم القوافي
عدد الضغطات : 680
السجال الشعري الثاني
عدد الضغطات : 422
آخر 10 مشاركات
المقامة الوعظية (الكاتـب : عبد الرحيم صادقي - آخر مشاركة : محمد عبد الله عبد الحليم - )           »          ودَاعًا جدّتي ..! (الكاتـب : ربيع السملالي - آخر مشاركة : محمد عبد الله عبد الحليم - )           »          قف واتلُ فجرا في عرين فخاره . شعر : أشرف حشيش (الكاتـب : أشرف حشيش - آخر مشاركة : محمد عبد الله عبد الحليم - )           »          أقنان(2) (الكاتـب : صبحي ياسين - )           »          حَساء نادية (الكاتـب : أحمد عبد الكريم زنبركجي - آخر مشاركة : محمد عبد الله عبد الحليم - )           »          قد حل خطْبٌ وادْلَهَمّْ (الكاتـب : أحمد عبد الكريم زنبركجي - آخر مشاركة : محمد عبد الله عبد الحليم - )           »          قطوف . أشعار متنوعة لي (الكاتـب : أشرف حشيش - )           »          تحليل الأصوات .. اللام القمرية (الكاتـب : فريد البيدق - )           »          السجال الشهري (2) (الكاتـب : أشرف حشيش - آخر مشاركة : محمد عبد الله عبد الحليم - )           »          طيوب (الكاتـب : عبدالستارالنعيمي - )

الإهداءات


جزيرة الكنز ( مسرحية ذات فصل واحد )

واحة القصة والمسرحية شريطة أن تكون من إبداع أدباء رواء فقط ..


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-12-2005, 12:33 PM
باكثير الصغير
محمد بن علي البدوي رحمه الله / عضو مؤسس
باكثير الصغير غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 32
 تاريخ التسجيل : Jun 2004
 المشاركات : 220 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي جزيرة الكنز ( مسرحية ذات فصل واحد )



مسرحية فصل واحد
جزيرة الكنز
تظل الوظيفة في هذا العصر هي الكنز الذي نحلم بالوصول إليه والحصول عليه ، هذه محاولة متواضعة للوصول إلى ذلك الكنز .
المنظر : في خلفية المسرح تعلو لوحة كبيرة تظهر للنظارة بوضوح وقد كتب عليها ( مكتب جزيرة الكنز ... للوظائف الجاهزة ) تحت اللوحة مباشرة يظهر مكتب المدير وقد انتظمت عليه عدد من المعاملات والأوراق وأجهزة الهاتف ، وأمام المكتب رصت عدد من الكراسي في نظام وبينهم طاولة مستطيلة زينتها مزهرية مجففة وفي ركن المكتب مباشرة شماعة عتيقة ، وبجوارها مباشرة نافذة كبيرة تطل على الخارج .
المشهد : أصوات ضوضاء ... وجلبة خارج المسرح ... يدخل العامل ( العم عثمان ) وهو يلهث ويضع يده على صدره :
العم عثمان : أستغفر الله .. وكأنه الحشر .. البلاد كلها تتكدس في الخارج .. عجيب .
( خارج المسرح تزداد الضوضاء والجلبة وأصوات الإرتطام )
العم عثمان : الناس سيقتحمون المكتب .. لابد من مكافحة الشغب .. سأتصل حالاً (يمسك بالتلفون)
( يدخل مدير المكتب – الأستاذ : عادل – وهو يحمل حقيبته وقد تلثم بشماغه )
العم عثمان ( وهو يتأمل الأستاذ عادل ) : أستاذ عادل ! .. عجيب من الذي فعل بك كل هذا ؟
عادل : سؤال سخيف جداً .. ألم يفعلوا بك مثلي أيها العجوز ؟
العم عثمان : أووه .. إنهم المتكدسون في الخارج .. عجيب .. هل رأيت الحشر ؟
عادل : لا .. طبعاً .
العم عثمان : ولا أنا .. ما الذي حل بالناس ؟ البلاد كلها عاطلة عن العمل ! هذه كارثة .
عادل : هؤلاء المساكين .. جاءوا بحثاً عن الكنز الذي أعلناه لهم .. وصدقوه !
العم عثمان : صدقوه ! .. وهل تكذب عليهم يا سيدي ؟
عادل : لا شأن لك .. هيا احضر لي كوباً من الشاي .. حتى نبدأ اللعب .
عثمان : عجيب .. وكيف تلعب وهؤلاء المساكين ينتظرونك منذ الصباح .
عادل ( في غضب ) : أووه .. قلت لك هيا انصرف .
العم عثمان : عفواً .. إسمي عثمان وممنوع من الصرف يا سيدي ( يخرج ) .
عادل : العجوز الأحمق ( يجلس على مكتبه ويبدأ يقلب في أوراقه ) .
( يدخل العم عثمان وهو يحمل الشاي ويضعه على مكتب المدير )
العم عثمان : يبدو أن الزحام في الخارج والداخل أيضاً .
عادل : لا شأن لك أيها العجوز .
( يرن هاتف المكتب فيرد العم عثمان )
العم عثمان : نعم .. هنا مكتب جزيرة الكنز للملابس الجاهزة .. أ .. أ .. أقصد للوضائف الجاهزة .
( يخطف عادل منه السماعة ويتولى الرد )
عادل : عفواً .. عفواً ياسيدي .. هنا مكتب جزيرة الكنز للوظائف الجاهزة .. ويسعدنا خدمة الشباب .. نعم .. نعم .. نحن نعلم بمأساتكم .. ماذا ؟ تحملون الشهادة الجامعية وبعضكم يحمل الثانوية .. ولم تحصلوا على عمل حتى الآن .. أعوذ بالله عطالة منذ خمس سنوات .. ومازلتم على قيد الحياة .. الحمد لله .. حسناً نحن في انتظاركم .. مع السلامة ( يضع السماعة ) .
العم عثمان : لا حول ولا قوة إلا بالله .. مساكين هؤلاء الشباب .. مساكين .
عادل ( للعم عثمان ) : إسمع أيها العجوز .. إنني أحذرك من الرد على المكالمات .. أتسمع ؟
العم عثمان : أسمع جيداً والحمدلله .. جوارحنا حفظناها في الصغر فحفظها الله لنا في الكبر .
عادل : إذن أصمت لو سمحت .. ( ينظر في ساعته ) .. لقد تأخر سكرتير المكتب هذا .
العم عثمان : عسى المانع خيراً إن شاء الله .
( يدخل سكرتير المكتب من النافذة محدثاً جلبة )
عادل : من هذا ؟ من هناك ؟
العم عثمان : لابد أنهم بدأو يقتحمون المكتب .. وفي هذه الحالة لابد من استدعاء الشرطة .. جوالك يا سيدي حتى أتصل بالشرطة .
السكرتير : السلام عليكم .. لا تخافا أنا عصام .
العم عثمان : وعليكم السلام ما هذا يا عصام ؟ وأتوا البيوت من أبوابها .. يا ولدي .
عصام : المعذرة يا جماعة لم أجد وسيلة إلا هذه .. لقد سد الناس جميع الأبواب .
العم عثمان : المساكين .. يطمعون في كنزكم الموعود .
عادل ( في حنق ظاهر ) : هيا اخرج أيها العجوز من هنا .. هيا اخرج .
العم عثمان : لا بأس .. ولكن على الباغي تدور الدوائر ( يخرج ) .
عادل : أووه .. سأقتل هذا العجوز يوماً ما .
عصام : دعك منه يا سيدي .. تعال وانظر .
( يأخذه إلى النافذة ليطلا على الناس الذين ترتفع أصواتهم ويعلو ضجيجهم )
عادل : يا الله .. ما كل هؤلاء ؟ لقد ازداد العدد .
عصام : أرأيت يا سيدي ؟ .. لقد فعلت الدعاية والإعلام فعلهما في الناس .
عادل : إذا ماذا تنتظر أيها الأحمق ؟ هيا أدخلهم علي حالاً .. ولكن تأكد من دفع الأتعاب .
عصام : حالاً .. حالاً .. يا سيدي ( يخرج ) .
( يصلح المدير من هندامه ويرتب أوراقه وفجأة يدخل مجموعة من الشباب وخلفهم عصام )
عصام : قلت لكم عودوا .. عودوا .. الدخول بنظام .. بنظام يا شباب .
الأول : السلام عليكم .
عادل : وعليكم .. نعم من أنتم .. ( لعصام ) .. من هؤلاء يا عصام ؟
عصام : هؤلاء يا سـ ..
الثاني ( مقاطعاً ) : نحن الذين هاتفناك يا سيدي .. نحن الذين قلت لهم أنا أعلم بمأساتكم .. وفي خدمتكم .
الثالث : نحن من يحمل الشهادات الجامعية والثانوية ومازلنا على رصيف الحياة .
الرابع : أتعني ماذا يعني لك رصيف الحياة يا سيدي .. يعني أن تعيش على هامش الدنيا .. عالة على مجتمعك .
الأول : أصدقاؤنا .. ملوا منا .. حتى أهلنا أيضاً .. لقد قال لي أبي يوماً : يا ولدي لقد أنفقت عليك صغيراً ولا يمكنني الإنفاق عليك الآن .. إخوانك بحاجة إلى المال .
عادل : أووه .. نحن لسنا مبرة خيرية .
الأول : ولكنكم أعلنتم عن الكنز الذي نبحث عنه منذ سنوات .
عادل : وأي كنز ؟
الجميع : الوظيفة .
الأول : .. أرجوك يا سيدي .. ساعدنا .. لقد مللنا من البحث .. مللنا من كل شيء .. كل شيء .
الثاني : الجميع يتظاهرون بمساعدتنا .. لكنهم يضعون العقبات والحواجز أمامنا .
الثالث : الخبرة .. اللغة .. الشهادات .. الدورات .. لبن العصفور .
عادل : كفوا عن هذا الكلام .. بإمكانكم أن تعرضوا مأساتكم على أبواب المساجد .. ستجدون هناك من يعطيكم .
الرابع : حتى أنت يا سيدي ..
الأول : حتى أنت تتاجر بمأساتنا .
عادل : المعذرة يا شباب .. هذا مكتب خدمات .. من يدفع ينفع .
الثاني : ومن لم يجد ما يدفع .
عادل : فليعد إلى رصيف الحياة .
( ضوضاء وجلبة في الخارج .. وصافرات الشرطة )
عادل : ماهذا ما الذي يحدث في الخارج ؟
عصام ( وقد استطلع الأمر ) : يا ويلي .. الشرطة قادمة يا سيدي .
عادل : أصمت أيها الجبان .
( يدخل خمسة من الجنود شاكوا السلاح يتقدمهم ضابط وفي الخلف يظهر العم عثمان )
الضابط : لقد وقعت أخيراً يا أستاذ حمد .
عادل ( في خوف ) : عـ .. عـ .. عمن تتحدث يا سيدي الضابط .
الضابط : عن المحتال العالمي الأستاذ حمد سابقاً وعادل حالياً .
عادل : هـ .. هـ .. هذه إهانة .. هل عندكم إذن بالمداهمة .
الضابط : أراك ستعلمنا واجبنا .. لقد وقعت وانتهى كل شيء أيها المحتال .
عادل : محتال ! .. ها .. ها .. ( يضحك ) وهل تسمي مساعدة الناس والبحث لهم عن وظائف إحتيال .. ما الذي فعلته أنت لهؤلاء الشباب .. ما الذي قدمته لكل هؤلاء العاطلين .. الذين يفترشون الأرض ويتكدسون على بابي .. ما الذي فعلته لهم ؟
الضابط : كف عن التلاعب بمشاعر الناس .. أنت لا تساعدهم أنت تتاجر بمعاناتهم .. ترسم لهم الأحلام الوردية وتمنيهم السراب الضائع .
عادل : أنا ..
الضابط : نعم أنت وأمثالك .. أنتم الذين صنعتم هذه المأساة .. لولا الله ثم هذا العم الطيب لما وصلنا إليكما .. أيها المحتالان الماكران .
عصام : أ .. أ .. الذنب ذنبه يا سيدي .. أنا مجرد عامل مسكين .
عادل : مسكين أيها السكين .. أولست أنت العقل المدبر لكل شيء ؟
الضابط : أصمتا الآن هيا أيها الجنود خذوهما إلى السجن ( يخرج الجميع ) .
الأول ( كالذاهل ) : ما الذي يحدث هنا ؟ هل تلاشى الحلم ؟ هل اختفى الكنز ؟
الثاني : لقد كان هذا المجرم يحتال علينا وعلى العشرات من أمثالنا .
الثالث : والوظيفة .. والكنز .. ؟
الرابع : لقد ضاع كل شيء .. كل شيء .
الثاني ( متأملاً ) : لا .. لا .. لم نفقد الأمل بعد .. لقد وجدت الكنز يا شباب .. وجدت الكنز .
الجميع : وجدت الكنز !
الأول : وأين هو ؟
الثالث : دلنا عليه ؟
الثاني : إنه هنا ( يشير إلى أيديهم ) .. في أيدينا ثمة كنز نجهله .. في قلوبنا عزيمة قوية .. وفي أيدينا سواعد فتية .. هي كل ما نحتاجه لإستخراج الكنز .
الرابع : وماذا تقصد ؟
الثاني : سنعمل في كل شيء ( يدور على زملائه ) .. سنعمل في المخابز .. والمطاعم .. وسنزرع في المزارع .. سنمتهن كل شيء .. إن من يملك مهنة لا يمكن أن يموت من الجوع أبداً .
الثالث : نحن !!!
الرابع : نعم نحن الشباب .. بلادنا من سيديرها إلا نحن .. أنظروا خلفكم .
( تطفأ الإنارة .. وتظهر صور لعدد من المصانع والمزارع والمشاريع في والصحف العملاقة )
الرابع : أرأيتم هذه المصانع .. والمزارع .. من سيديرها إلا نحن .. من لها إلا أنا وأنتم يا شباب .
الجميع : إذاً ماذا تنتظر هيا بنا .. هيا ..


( تطفأ الإنارة )
ستارة




رد مع اقتباس
#2  
قديم 01-15-2005, 02:54 AM
لبابة أبوصالح
أديبة سورية
لبابة أبوصالح غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 241
 تاريخ التسجيل : Nov 2004
 المشاركات : 1,093 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



المبدِع دائمًا : باكثير الكبير ..

أهنئ نفسي دائمًا حين أقرؤك ..

الجميل في قلمِك هو طرقُك حالات اجتماعية تشكل أزمات واقِع معاشٍ تتعقَّد عنده
القدرات ..
و هذا الطَّرْقُ هو الخدمة التي نجدُ قلمَك يتميز بأدائها , لأنه يصور الواقِع بل حالاته
التي غدَتْ أكثر ما يؤرق ساكنيه ..

سيدي ..
دعني أقف وقفة صغيرة قاصِرة عند هذه المسرحية التي لا تقل روعة عما قرأتُ لك ..
و جميل جدا تأسيكَ بعلي أحمد باكثير .. الذي إخالُه حقًّ فنِّكَ الراقي ..

و خارِج الإطار : لقد أخبرني ( أحدهم ) أن طالبًا جامِعيًّا في جامعَة إحدى الدول العربية ( بدون ذكر اسمها ) طلب أن تكون رسالته الماجستير عن أدب علي أحمد باكثير , فَرُفِضَت ؛ أتعلمون لمه ؟!
قالوا ( كما نُقِل لي حرفيا ) : إنهم قالوا له يوم ردوه , و هل هذا فنُّ ( يقصدون فن باكثير ) إنه أدب
وعظي ديني لا فنية فيه و لا يحزنون !!

طبعًا أنا لم أتعجَّب هكذا إجابة , لأنني أعرِف ممن خرجت هذه العبارة !!
و يا للأسى ..

و أعود للمسرحية :
إن إحدى مميزات هذه المسرحية هو تعدد الشخصيات و تلوينها بما يُشكِّلْها و يرصد من خلالها أوجه عدة لأشخاص عدة , و تبيين الرؤى المختلفة و النوايا المتباينة ..

فثمة نصَّاب يهزأ برجل أكبر منه سنا و ينعته بالعجوز لأنه لا يسكت على الباطل و يبقى يُسرِّب عبارات مؤثرة يبغي من ورائها تحريك الضمير الغافي في ذات النَصَّاب عادل .

هذا العجوز , كان شيخا حكيمًا صالِحًا , اسمه عثمان و ممنوع من الصرف ( فيه نُكتة و لكنة ساخِرة ) , أكاد أستبين ثيابه و أقرأ عينيه و بُعد الحكمة في نظرته ..

و ثمة شباب يتدافعون حيث غُرِّرَ بأمانيهم و حاجاتهم للوظيفة التي تساوي ( الكنز المفقود ) !!

أصواتهم تحمِل الكثير من المعاناة ؛ مما كان باكثير قادِرًا على رصدِه و هذه هي الصورة المقتنصة من الواقِع بكل ملامحها , و كل ألوانها .. و لا ينقصها إلا أن تكون بعيدًا عن خشبة المسرح !!

و في النهاية .. الكنز لا يوهَب أو يُشترى : و إنما يُسعى إليه بالجد و العمل ..
و الحق يعلو و لا يُعلى عليه ..
و يغدو الشيخ عمًّا صالِحًا يعين الحق على الباطل !!

مسرحية غاية في الجمال , و الحوار حمل حياة حقيقية , و مثَّل كل شيء أمام ناظري , فلم أعد
بحاجة لأن ألمَسَ أبعاد الفكرة بأكثر من حاسة ( القراءة ) ..

تهنئة مرة أخرى لأنني قرأتك ..

ثمة فقط بعض الهنات المطبعية أيضًا :
- قلت : ( هيا احضر لي كوبًا )و الصواب ( أحضِر ) ---> همزة قطع .
- قلتَ : ( إسمي عثمان و ممنوع .. ) و الصواب : ( اسمي ) ----> همزة وصل .
- قلتَ : ( إسمع أيها العجوز ) و الصواب : ( اسمع ) ----> همزة وصل .
- قلت : ( أقصِد للوضائف الجاهزة ) و الصواب : ( للوظائف ) ----> جمع وظيفة !
- قلتَ : ( و البحث عن وظائف إحتيال ) و الصواب : ( احتيال ) ----> همزة وصل .
- قلتَ : ( الضابط : أصمتا الآن ) و الصواب : ( اصمتا ) ----> همزة وصل .
- قلتَ : ( أنظروا خلفكم ) و الصواب : ( انظروا خلفكم ) ----> همزة وصل .

مع التحية و التقدير البالغين ..

و اسلم .



 توقيع : لبابة أبوصالح

أحن إلى جدار كان مهدومًا
تُطِلُّ عليه نافذتي
أعدُّ عليه أحلامًا
وأبني خلفهُ مُدنًا..!

بنقرة تَتَّجِهُ نحوي:
هنا

رد مع اقتباس
#3  
قديم 01-19-2005, 11:33 AM
باكثير الصغير
محمد بن علي البدوي رحمه الله / عضو مؤسس
باكثير الصغير غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 32
 تاريخ التسجيل : Jun 2004
 المشاركات : 220 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



عزيزي / أبو العبادلة ..
شكر الله لك ثناؤك العاطر ودعاؤك الصادق .. ونسأله سبحانه القبول والتوفيق .
الأخت الأديبة والفاضلة اللبيبة / لبابة ..
اهتمامك وتتبعك لعثرآتنا الإملائية دليل شاخص على قراءتك الدقيقة لنتاجنا المتواضع ولعلنا ننبه كاتبنا الصغير لذلك مستقبلاً .. وشكرنا لمزيد اهتمامك .




رد مع اقتباس
#4  
قديم 03-11-2005, 06:00 PM
أبو العبادلة
عضو مؤسس
أبو العبادلة غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Saudi Arabia     Male
 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل : Jun 2004
 المشاركات : 4,783 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



كان لي رد هنا ذهبت به الريح

وهنا عودة أتفقد فيها اخي العزيز محمد علي البدوي فقدطالت غيبته


حفظك الله أديبنا الكبير وسلمك من كل مكروه .



 توقيع : أبو العبادلة

اللهم إني أعوذ بك من فتنة القول ومن قول الفتنة

رد مع اقتباس
#5  
قديم 11-25-2007, 03:17 PM
بنت الشاطئ
عضو متميز
بنت الشاطئ غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Saudi Arabia     Female
 رقم العضوية : 361
 تاريخ التسجيل : Jan 2005
 المشاركات : 3,900 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: جزيرة الكنز ( مسرحية ذات فصل واحد )



مسرحية ( جزيرة الكنز ) من تأليف الأديب الكبير الراحل محمد البدوي رحمه الله رحمة واسعة

وقد رجوت من رفعها وتثبيتها فائدة ليّ ولكم من خلال قراءة هذا الأدب المسرحي ..

وكما هو ظاهر في هذه المسرحية فقد تجلت عن واحدة من روائع الأديب البدوي - رحمه الله -

فقد صور لنا أحداث المسرحية وكأننا نشاهدها على خشبة المسرح من خلال الوصف الدقيق

للمسرح .. والحوار الذي بين الشخصيات .. وأصوات الضوضاء والجلبة

ثم الختام الذي يصور قناعة الشباب بأن الوطن يحتاج إلى كفاءات وأن ميادين العمل ليست محصورة

ودمتم بود



 توقيع : بنت الشاطئ



يقول د. مصطفى السباعي :
" لا ينمو العقل إلا بثلاث :
إدامة التفكير ، ومطالعة كتب المفكرين ، واليقظة لتجارب الحياة " .


رد مع اقتباس
#6  
قديم 11-25-2007, 10:03 PM
خالد الطبلاوي
مشرف الواحة الشعرية
خالد الطبلاوي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Egypt     Male
 رقم العضوية : 2331
 تاريخ التسجيل : Apr 2007
 الإقامة : مصر
 المشاركات : 7,618 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: جزيرة الكنز ( مسرحية ذات فصل واحد )



رحم الله أديبنا رحمة واسعة



 توقيع : خالد الطبلاوي

الشعب يولد من جديد
ولتلك صرخات الوليد
فاستبشروا
فلقد دفعنا المهر من بنك الوريد
سقط الشهيد مكللاً بالحب
يتلوه الشهيد

رد مع اقتباس
#7  
قديم 11-26-2007, 03:04 PM
الدكتورة منى العمد
قلمٌ روائي
الدكتورة منى العمد غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Jordan     Female
 رقم العضوية : 1604
 تاريخ التسجيل : Dec 2005
 المشاركات : 589 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: جزيرة الكنز ( مسرحية ذات فصل واحد )



الأديبة الكريمة والمشرفة الفاضلة بنت الشاطئ
إنه عمل أدبي يستحق الرفع فجزاك الله خيرا
وجعل أعمال الأديب الراحل من العلم النافع الذي يهدى أجره لصاحبه بعد الرحيل
لك شكري الجزيل




رد مع اقتباس
#8  
قديم 11-28-2007, 06:18 AM
بنت الشاطئ
عضو متميز
بنت الشاطئ غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Saudi Arabia     Female
 رقم العضوية : 361
 تاريخ التسجيل : Jan 2005
 المشاركات : 3,900 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: جزيرة الكنز ( مسرحية ذات فصل واحد )



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى محمد العمد مشاهدة المشاركة
الأديبة الكريمة والمشرفة الفاضلة بنت الشاطئ
إنه عمل أدبي يستحق الرفع فجزاك الله خيرا
وجعل أعمال الأديب الراحل من العلم النافع الذي يهدى أجره لصاحبه بعد الرحيل
لك شكري الجزيل
بارك الله فيك يا غالية

ودمتِ بود



 توقيع : بنت الشاطئ



يقول د. مصطفى السباعي :
" لا ينمو العقل إلا بثلاث :
إدامة التفكير ، ومطالعة كتب المفكرين ، واليقظة لتجارب الحياة " .


رد مع اقتباس
#9  
قديم 10-26-2008, 09:06 PM
جلنار
عضو متميز
جلنار غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 3437
 تاريخ التسجيل : Oct 2007
 المشاركات : 2,330 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رد: جزيرة الكنز ( مسرحية ذات فصل واحد )



مسرحية متميزة من قلم رحل صاحبه المبدع وبقي أدبه وعلمه يرفعان ذكره و يترحمان عليه..
رحمك الله رحمة واسعة ورفع مقامك في عليين




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بنو علمان - مسرحية ذات فصل واحد باكثير الصغير أ . محمد بن علي البدوي 3 10-14-2010 10:15 PM
المنومون!! مسرحية من فصل واحد زيد الفقيري منتقى القصص 3 03-23-2008 05:05 PM
شذر مذر(مسرحية من فصل واحد) مبدع صغير واحةُ القصة 16 10-19-2005 11:01 AM
جزيرة الكنز - مسرحية ذات فصل واحد باكثير الصغير أ . محمد بن علي البدوي 0 08-06-2005 07:18 PM
جزيرة الكنز ( مسرحية ذات فصل واحد ) باكثير الصغير أ . محمد بن علي البدوي 3 03-11-2005 06:00 PM

أقسام المنتدى

ملتقى حسّان ( رضي الله عنه ) @ وحي القلم @ لمحات نقدية @ فضـاءُ الّلغـة @ ثمراتُ الأوراق @ واحةُ القصة @ أهيلُ الكوكب (مجتمع رواء) @ قافلة الأعلام @ رِحــــابُ الأدب @ قافلةُ الضّيـاء @ المحذوفات @ مدرسةُ العَروض @ شؤونٌ إداريـة @ أدبُ الفلذات @ لمحاتٌ تطويريّة @ ديوانيـّـة رُِواء @ حديثُ الرّيشة @ أ . محمد بن علي البدوي @ علم النَّحْو @ فنون البلاغة @ الإملاء @ العَروض @ القافيــة @ ملتقى صفحات مجلة أسرتنا @ الرّقْمي @ مرافئ الوصول @ علم الصرف @ أيام عشر ذي الحجة / روحانية الأدباء @ جسور أدبية ( لقاءات وحوارات) @ ملتقى المؤسسين @ المعاني @ البيان @ البديع @ أكاديمية رواء @ المعجم @ الأصوات @ الإنشاء @ الأدباء الصغـار @ دفاعاً عن مقام النبوة @ الإشراقات الشعرية @ الدعاية والإعلان @ الدوائر الحمراء @ منقولات التصاميم والصور والرسوم اليدوية @ رسائل الكاشف @ المجلس الرمضاني / روحانية الأدباء @ قسم المنقولات ... @ منتقى القصص @ المنتقى النقدي @ أزهار الرّوض @ الملتقى الفني @ المنتقى الشعري @ المنتقى النثري @ التأصيل الأدبي @ إعراب الكتاب @ قواعد الإعراب @ إيــــــلاف ! @ البلاغة في القرآن الكريم @ البلاغة في الحديث النّبوي @ منبر الخطباء @ علم أصول النحو @ مخيم رواء الصيفي @ سحر القوافي (الباقة الشعرية) @ من الدفتر الأزرق (الباقة النثرية) @ حكايا (باقة القصة والرواية) @ تحف أدبية (باقة الشوارد الأدبية) @ رنين الضاد (الباقة اللغوية والبلاغية) @ نادي الرواية العربية @ صَرْف الأسماء @ صَرْف الأفعال @ النقد اللغوي @ علامات الترقيم @ المرفوعات @ المنصوبات @ المجرورات والمجزومات @ مملكة الرواية .. @ بلاغة الوحيين @ رواء الروح (الباقة الإيمانية) @ ألوان الطيف (باقة منوعة) @ الإشراقات النثرية @ الإشراقات القصصية @ فريق التصميم @ مشاركات الأدباء الخاصة بالموقع .. @ د. حسين بن علي محمد @ الرّاحلـــــون @ إدارة موقع رواء وقسم الأخبار .. @ نوافذ أدبية @ - الوجوه والنظائر (معجم ألفاظ القرآن الكريم) @ علم الدّلالة @ المنتقى من عيون الأدب وفنونه @ الأقسام الموسمية @ الأديب إسلام إبراهيم @ عن الأدب الإسلامي @ الإدارة المالية @ تغريدات رواء @ معلم اللغة العربية @



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi