عيد سعيد
عدد الضغطات : 0
آخر 10 مشاركات
...................................... (الكاتـب : أشرف حشيش - )           »          تضرج القتل مِسكا في شوارعنا . شعر : أشرف حشيش (الكاتـب : أشرف حشيش - )           »          عيد سعيد ! (الكاتـب : عبدالعليم محمود - )           »          كيف أتعرف على جمال الإسلام والمسلمون يقدمون صورة مغلوطة عنه (الكاتـب : مراقى - )           »          قَطَرَاتٌ.. (الكاتـب : جليلة - )           »          أغاريد أغادير (الكاتـب : محمد فريد الرياحي - )           »          ليَ رغبةٌ _طلابَنا _ في فرحة / أشرف حشيش (الكاتـب : أشرف حشيش - )           »          مسابقة رواء الرمضانية الشعرية في أسماء الله الحسنى (الكاتـب : خالد الطبلاوي - آخر مشاركة : بارقة أمل - )           »          .|تأمُّلاتٌ قُرآنِية|. (الكاتـب : جليلة - )           »          سنعود يا رمضان (الكاتـب : خالد الطبلاوي - آخر مشاركة : صبحي ياسين - )

الإهداءات
بارقة أمل من مصر اليوم 10:13 AM
كل عام وأنتم بخير ،عودا حميدا رواء:)



المنهج النفسي في النقد الأدبي

تحليق في سماء النقد والنقاش والحـوار وهو حصر على ما يختطه أدباء رواء ويبدعه نقادها فقط ..


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-07-2004, 06:48 PM
البركاتي
قلمٌ روائي
البركاتي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل : Jun 2004
 المشاركات : 1,899 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي المنهج النفسي في النقد الأدبي



الحقيقة أن من أساليب النقد الأدبي ومناهجه، الأسلوب النفسي الذي يعتمد على البحث في الظروف النفسية التي أحاطت بالشاعر أثناء كتابة القصيدة، فأخرجتها بهذه الصورة اللفظية. وكذلك يبحث في دلالة هذه القصيدة أو العمل الأدبي بشكل عام على نفسية صاحبه. حيث يعرف العمل الأدبي بأنه " تعبير عن تجربة شعورية في صورة موحية".

ويبدو أنني أميل في كثير من الأحيان إلى هذا الأسلوب، ربما بسبب خبرة وتجربة معينة في مجال البحث والتحليل النفسي، مع أن هذا الأسلوب لا يمكن أن يكون قطعيا في الدلالة بشكل عام، خاصة وأننا لا نرى في عالم الانترنت والمنتديات بشكل خاص إلا أسماء مستعارة تنطق ببعض النصوص وبعض الكلمات.

فهل هناك فائدة من استخدام هذا المنهج وتطبيقه على النصوص الأدبية التي تطرح بشكل عام وفي المنتديات والانترنت بشكل خاص، وذلك من أجل البحث في دلالاتها النفسية؟!!.

وبعد ذلك ما فائدة ذلك بالنسبة للأدب بشكل عام وللأديب صاحب العمل بشكل خاص؟!! .

والحقيقة أن الذي دفعني لطرح هذا الموضوع هو وجود عدد من النصوص في هذا المنتدى لها دلالات نفسية عميقة تجعل تطبيق هذا المنهج أمرا مطلوبا.

و بهذه المقدمة وهذه التساؤلات وهذه النصوص التي سأورد أحدها أرجو أن أكون قد فتحت المجال للحوار حول هذا الموضوع الهام.

وإليكم أحد هذه النصوص وهو ل " وميض الروح " :


كلانا ظلام

تباريح عانس في ليل حزن طويل




بطول الهموم تطول الليـــــــالي=وتــــعيى الأماني ورودالمحــالِ
وعصف الشعـور يدر الدمـوعَ=ويــــــدعو أوار الأسى لاشتعــالِ
تفــــائل قلبيَ حــــــتى تهـــاوى=فعربد يــــأسي بـأرضي الـــنزالِ
دعـــــوني وليلي كلانا ظـــــلامٌ=تناهى فتـــاه احتمــــال احتمالــي
رشفــت الحيـــاة فكنت وجــــوداً=تنامى سريعــــــاً فكان اكتمـــالي
فـلما انتبهـــــت كتبت الأمانــــي=رسمت المرام بحـــــبر الخيالِ
ورحت أجول بفكـــري وحســــي=سراب الهيـــــام قرين الزوالِ
أردت الأنــيس لروحـــي وقلبـــي=أردت السكون وفــــيء الظلالِ
أردت الـــــرواء لطيف الشعــــورِ=وورداً لحســـــي بعـــذبٍ زلالِ
أردت ارتياد الحيــــاة بـــزوجٍ=مهيض الجنـــاح صدوق الفضــــالِ
يفيض علي بعطفٍ وحبٍ=ويؤوي بي القلب بعد ارتحال
أردت الحياة بطعم الأمان=لتسلو بي الروح بعد اعتلالِ
ومر الزمان بمر الليالي=وطال انتظار على غير سالي
فكنت وهاقد تشوه جسمي=وحبر الأماني غدا لانحلالِ
وكنت وجوداً على غير معنى=سوى جرجراتٍ لآه الوبالِ
أموت ويبقى جواريَ يأسي=وغصة حزني به واجتوالي
بقبر الهموم أعيش لوحدي=يلف ظلامي ظلامُ الليالِ





آخر تعديل البركاتي يوم 12-07-2004 في 06:56 PM.
رد مع اقتباس
#2  
قديم 12-07-2004, 11:14 PM
لبابة أبوصالح
أديبة سورية
لبابة أبوصالح غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 241
 تاريخ التسجيل : Nov 2004
 المشاركات : 1,093 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



البركاتي / الأستاذ الفاضل ..

أنا من مؤيدي هذا المنهج النقدي .. و من مؤيدي التغلغل في الملامح النفسية التي طبعت النص بما
يماثل النفسية التي ينطوي عليها صاحب النص ..

إنه ما يُدعى بالقراءة السيميائية ..
و هي جِدُّ ممتعة ..
لأنها قبل أن تفكِّر بأسلوب يقف بجانب النص .. تحمل كثيرًا من مبدأ إحسان الظن ..

المشكلة أن النقد في مفهومه العامي و الذي يحسبه العامة كذلك ..
إنما هو البحث و التنبيش عن مواطن الرداءة و الضعف في النص ..
بيد إن النقد يحمل هذا الاهتمام و هذا الواجب .. لكنه لا يقتصر عليه ..
لأنه في الدرجة الأولى تحليل النص .. و تفسيره .. و قراءة أبعد مما كتب ..

أترى حين يقولون : إن المعنى في قلب الشاعر !!
أنا أزعم بأن النقد هو العثور و الإعثار على هذا المعنى المختفي ..

لذلك أنا لا أؤيد نظرية ( موت المؤلف ) في دراسة النص بعيدًا عن صاحبه .
و إنه بمجرد أن يخرج النص من عند صاحبه فهو لا يمت له بصلة .. و صار الآن من حق
الناقِد لتحليله ..و هو ما دعى إليه ( بارت ) في نظريته النقدية ( التفكيكية ) ..

لقد قرأنا عن البنيوية , و التشكلية الروسية , و الأسلوبية , و البنيوية .. و كل هذه المناهج
النقدية التي تتناقض و تتعاكس ..
إلا أنني مع استغلال سمات كل منها في جانب النص الإبداعي ..
أي أنني سأدرس أسلوب النص للتوصل إلى غاية الكاتب من صياغته .. و ما هو ذلك
المعنى الذي اختار أن يُظهِره بهذا الأسلوب دونًا عن غيره من الأساليب ..
و سأفكك النص بطريقة تحليلية تمتعني في قراءته .. و تؤدي بي إلى قراءة أبعاد نفسية ( كالتي تحبذها أستاذ بركاتي ) هذه الأبعاد النفسية التي نمسك خيوطها في نص ما .. هي ما يؤكد التصاق
النص بصاحبه و التصاق الكاتب بنصه ..و ليس انفصالهما أو موت أحدهما و بقاء الآخر ..

أعتذر على الإسراف في القول ها هنا ..
و لكن الحديث ذو شجون .. و الأجمل منه شجونه ..
و أنا أتفق مع البركاتي في نمطية تناول النص الأدبي ..
خصوصًا مع ما نقرؤه من نصوص ثرية و حبلى بالمعاني غير البارزة و غير الصريحة و غير المباشرة ..

شكرًا لإثارة هذا الموضوع سيدي مع التحية لأدبك .



 توقيع : لبابة أبوصالح

أحن إلى جدار كان مهدومًا
تُطِلُّ عليه نافذتي
أعدُّ عليه أحلامًا
وأبني خلفهُ مُدنًا..!

بنقرة تَتَّجِهُ نحوي:
هنا

رد مع اقتباس
#3  
قديم 12-08-2004, 08:09 AM
البركاتي
قلمٌ روائي
البركاتي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل : Jun 2004
 المشاركات : 1,899 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



الأخت الكريمة لبابة ..

أشكرك دوما على المسارعة في إثراء المواضيع بسرعة الرد.

ولكن دعيني أقول بأننا نريد هنا أن نتحدث ونسلط الضوء على هذا المنهج النقدي وهو " المنهج النفسي " دون أن نقرر أنه هو الأفضل من بين المناهج الأخرى – كالمنهج الفني -، أو أنه يصلح للمتخصصين وغيره من المناهج لا يصلح إلا للعامة!!.

والحقيقة أن هذا المنهج ، وكما قدمت للموضوع ، لا يمكن أن يكون قطعي الدلالة ولا أن يفسر لنا العمل الفني تفسيرا كاملا. وكذلك لا يمكنه أن يفسر الطبيعة الفنية للأديب ومقوماتها. فنحن نجد أشخاصا تعرضوا لنفس العوامل النفسية التي تعرض لها أديب معين، ولكنها لم تكن سببا لنتاج أدبي يشابه نتاج ذلك الأديب، إن كان ثمة نتاج أصلا. وهذا هو سر الموهبة الفنية الذي لا تصل إليه الدراسات النفسية.

ثم إننا في هذا المنهج في النقد الأدبي ننظر ونحلل العوامل النفسية كالمشاعر والأحاسيس والمدركات والانفعالات والاستجابات التي يحملها ويعكسها العمل الأدبي. وهي أمور معنوية لا يمكن الجزم بها بشيء وليست أمورا حسية أو مواد جامدة نستطيع أن نطبق عليها تجارب ونظريات معينة.

ثم هناك نقطة هامة برأيي وهو أن هناك كتابا وادباء محترفون. أصبح الأدب والكتابة عندهم صنعة ولم يعد انعكاسا لمشاعر أو عواطف معينة. وإنما هو تلبية لحاجات أخرى مادية أو غيرها.

وبالمناسبة فأنا أعتمد كثيرا هنا على كتاب النقد الأدبي لسيد قطب رحمة الله عليه.

ولي عودة بإذن الله تعالى لاستكمال الحوار والنقاش ...




رد مع اقتباس
#4  
قديم 12-08-2004, 02:10 PM
لبابة أبوصالح
أديبة سورية
لبابة أبوصالح غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 241
 تاريخ التسجيل : Nov 2004
 المشاركات : 1,093 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي عبور !!



مرحبًا ثانيا .. :)
>>>>>>>>>>>>
أنا حتى الآن .. أمسك العصا من المنتصف .. و لا أنوي أن أترك هذا المنتصف !!
لا أقصِد الموضوع ..
بل أقصد سياسة التفاعل .. و الأداء هنا ( أقصد رواء ) !!
لست أوضح .. بل أفصِح ..
لي رجاء أول ( مجرد رجاء ) ..
فقط ..
حين تُطرَح أي قضية .. أو تساؤل .. أو حالة .. أو غير هذا !!
فإن من الحرية أن أكون حرًّا ( لأنني إنسان ) فيما سأقوله ..
حتى لو بدأت باستطراد و انتهيت باستطراد ..
حتى لو تركت كل ما في المطروح ..
لست هنا في قاعة عِلم .. لأراعي الزمن , الوقت , المحور الأساسي ..
أنا هنا لأنني أريد .. و لأنني هنا .. و لأنني أتنفس .. أقرأ !!
لذا ..
فلكَ أن تلِحَّ على محور القضية .. لا بأس .. هذه حرية ..
و لي أن أبدي رأيي .. أسأل .. أعترض .. أوافق .. أشجب .. أندد ..
أو حتى أندب ..

أمامي نوافذ كثيرة .. و كلها مفتوحة ..
و لا أقصد العرااااااء !!
.:.
ثم إن الفرعيات قد تؤدي إلى الجوهريات .. فلا تضيقوا المساحة الفسيحة !!

فقط ..

<<<<<<<<<<<<<<<<

و سأعود لأجل الموضوع ثانيا .. كما أقرؤه .. لا كما ينبغي أن أقرأه !!
و أيضًا :) ابتسامة .

تحية للأديب البركاتي .



 توقيع : لبابة أبوصالح

أحن إلى جدار كان مهدومًا
تُطِلُّ عليه نافذتي
أعدُّ عليه أحلامًا
وأبني خلفهُ مُدنًا..!

بنقرة تَتَّجِهُ نحوي:
هنا

رد مع اقتباس
#5  
قديم 12-12-2004, 03:39 PM
يوسف البلوي
عضو متميز
يوسف البلوي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 31
 تاريخ التسجيل : Jun 2004
 المشاركات : 551 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



قد يكون حب سبر ما وراء الغموض .. وما يكتنف ذلك من حسن البحث عن نوافذ تقود إلى الأعماق ..
التي قد تكون هي ما يقبع هناك وراء الغموض أو قد لا تكون ..
هو مما يجعل القراءة نفسية االشاعر مع قصيدته .. متعة لذيذة وشغف جذاب.. للناقد ..

أؤمن أن تيك الظروف لها الأثر وسبرها هو من مهارات الناقد الأريب ذي الخبرة ..

وأؤمن أن دراستها - ولا شك عندي في ذلك - سيثري ساحة النقد الشعري وأنه سينتهي بالارتقاء به ..

وبطبيعة الحال أؤمن أن لها أثر بالغ في قوة القصيدة وعمقها بل وما هو أدق من ذلك من طريقة سبكها وضمائرها في خطابها وربما قافيتها وبحرها ..


وأؤمن أيضا بما يختصره البركاتي في قوله ((صنعة ولم يعد انعكاسا لمشاعر أو عواطف معينة. وإنما هو تلبية لحاجات أخرى مادية أو غيرها. ))


موضوع رائع أخي البركاتي أتوق لمتابعتكم كثيراً ..

ومع عودتكم لي عودة باذن الله ؟؟




رد مع اقتباس
#6  
قديم 12-13-2004, 02:28 AM
البركاتي
قلمٌ روائي
البركاتي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل : Jun 2004
 المشاركات : 1,899 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي





الحقيقة أيها الكرام أن النقد الأدبي باستخدام هذا المنهج "النفسي" ليس من أجل البحث والغوص في غموض بعض النصوص وإيحاءاتها ودلالاتها النفسية فقط. بل هو أعم من ذلك بكثير ليشمل كل نص "أدبي" له دلالة نفسية وشعورية معينة.
ونصك أخي الكريم "وميض الروح" أحد هذه النصوص الصريحة التي لا يكتنفها غموض. ولكنني اخترته لأنه ينطوي على تجربة شعورية فريدة أدت بك إلى كتابته و تأليفه. وهذه التجربة تنطوي على شعور عميق بالحزن والألم كنت أنت صاحبه ولكنك ألبست ذلك الحزن وذلك الألم شخصية "عانس" تقمصتها بشكل عجيب جدا، فرحت تنطق و تتحدث على لسانها وكأنك تعيش كل أحاسيسها وأحزانها و آلامها ومعاناتها.

ويمكننا أن نتساءل هنا "من الناحية النفسية ودلالاتها"، ما الذي جعلك تختار هذه الشخصية بشكل خاص.

وقبل أن أجيب فإنني سأذكركم بأمر قد يكون مر عليكم في حياتكم كثيرا. وهو الإحساس بشعور معين - كالسعادة أو الحزن مثلا – عند مروركم بموقف معين أو رؤية شخص ما أو حتى عند شم رائحة عطر معين أو سماع نشيد ما. مع أنك قبل تلك اللحظة لم يكن لديك أبدا ما يجعلك تشعر بهذا الشعور. وبالتالي ليس لديك تفسير واضح له.

والذي حصل هو أنك كنت "مثلا" تمر بحالة من الحزن والأسى لسبب ما، ووقتها كنت معتادا على الاستماع إلى نشيد معين. وعندما تستمع لهذا النشيد مرة أخرى - بعد فترة - فإنك تعود لا شعوريا إلى تلك التجربة فتنتقل أحاسيسك ومشاعرك إلى الحالة التي كنت فيها أثناء تلك الفترة، ليس بشكل كامل طبعا.

وهذا برأيي يمثل مفتاحا لفهم سبب تقمصك لتلك الشخصية بشكل خاص.
و برأيي هنا أنك شاهدت في حياتك تجربة من مثل هذا النوع من التجارب. وقد لا تكون تلك المشاهدة حقيقية واقعية، فقد تكون قصة أو رواية قرأتها. ثم إنه حصل ما أرجعك إلى تلك التجربة نتيجة لمشاهدة أو رؤية أو قراءة ما، وكنت "وقتها" في حالة مرهفة من الحس والمشاعر، فعبرت عنها بهذه القصيدة.


طبعا أنا هنا أحلل وأستنتج فقط دون أن أزعم بأن كلامي صحيح مائة بالمائة. وهذا هو القصور الذي يعاني منه هذا الأسلوب.

ولي عودة إلى هذا الموضوع من جوانب أخرى بإذن الله تعالى.





آخر تعديل البركاتي يوم 12-13-2004 في 02:36 AM.
رد مع اقتباس
#7  
قديم 12-13-2004, 08:49 PM
يوسف البلوي
عضو متميز
يوسف البلوي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 31
 تاريخ التسجيل : Jun 2004
 المشاركات : 551 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



البركاتي


بدأت أتوقع أنك طبيب نفسي أو أخصائي نفسي

(( سؤال معترض : أيهما أصح نفسي أم نفساني ؟ ولمَ ؟ ))


بالفعل أنت تغوص بنا إلى الأعماق ..

موضوع شيق للغاية ..

لي عودة باذن الله




رد مع اقتباس
#8  
قديم 12-13-2004, 10:21 PM
خليل قطناني
قلمٌ روائي
خليل قطناني غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 212
 تاريخ التسجيل : Oct 2004
 المشاركات : 15 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي مشاركة في النقد "المنهج النفسي"



[B
]نشكر الأخوة الذين اشتركوا في الحوار النقدي ، ولي تعليق من جانبين :
الأول :هل المقصود بالمنهج النقدي تلك الاحاسيس والمشاعر الفياضة التي طفت على السطح بشكل نص فني ، بما تنطوي عليه تلك المشاعر من متناقضات تبرزها الكتابة الادبية، ام ان المنهج النفسي أبعد من ذلك عندما يدرس النظريات النفسية في ضور العلم الحديث ، او في ضوء المنهج النفسي في القرآن والسنة، ، انني احيل الى كتاب " التفسير النفسي للادب "للاستزادة ، واذكر الاخوة ان سانت بيف وهمبولت تين هما رائدا النقد النفسي الحديث , والحكمة ضالة المؤمن ، انني على يقين ان هذا الموضوع بحاجة ألة تعميق الفهم وتصحيح المسار ولا يطرح على انه مجرد بحث في المشاعر ،
الامر الثاني : هو كيف نوظف المنهج النقدي هذا في دراسة الادب الاسلامي كما ونوعا.
واشير هنا الى دراسة العقاد للشاعر "ابن الرومي" حين درس التشاؤمية التي تسيج بها الشاعر المذكور
واتساءل هل يمكن الاعتماد على هذا المنهج منفردا وحده في تحليل النصوص ؟
انني ادعو الى البحث قدما حول كل ما يفيد الادب الاسلامي في المناهج الحديثة
مع تحيات الشاعر الفلسطيني : خليل قطناني [/B]




رد مع اقتباس
#9  
قديم 12-13-2004, 11:54 PM
البركاتي
قلمٌ روائي
البركاتي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل : Jun 2004
 المشاركات : 1,899 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



أخي الكريم الشاعر خليل قطناني

الحقيقة أن الذي أردت صنعه هنا هو الإشارة إلى هذا المنهج النقدي من أجل فتح حوار حوله. وبالتأكيد فنحن لم نصل إلى لب الموضوع، وإنما هي كما ذكرت مجرد إشارات. ونحن نتمنى منك كمختص، أن تطلعنا على رأيك في هذا المنهج وأن تطرح ما لديك حوله. وكذلك ان تجيب على أسئلتك التي تعرف إجاباتها بكل تأكيد، ولو بشكل مختصر.

وشكرا لك على تفاعلك.




رد مع اقتباس
#10  
قديم 12-15-2004, 10:32 PM
د . أحمد القضاة
عضو متميز
د . أحمد القضاة غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Jordan     Male
 رقم العضوية : 189
 تاريخ التسجيل : Oct 2004
 الإقامة : الأردن
 المشاركات : 3,350 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



مشاركة سريعة
من شخص غير ذي صلة
(أي غير متخصص)
أود أن أقول:
1- إن كاتب النص حين يكتب عادة يكون خاضعاً لضغط ظرف أو معاناة
وقد تعلمت كثيراً أن المعاناة تنتج إبداعاً, وهذا صورة غالبة, لا قطعية
كثيرون هم الذين عاشوا حياتهم دون أن يعانوا معاناة حقيقية, فلزمهم الخمول, ولم يظهر لهم إبداع
وكثيرون هم الذين مروا بتجارب قاسية مؤلمة, تمخضت أخيراً عن إبداع ما زلنا نتعاطى رحيقه إلى اليوم
وبعض الناس مروا بتجارب قاسية كانت كفيلة أن تنتج أدباً رفيعاً لكنهم أغفلوها وابتعدوا عنها فضاعت الفرصة, كمن وجد منجماً للذهب فلم يكلف نفسه عناء الحفر والتنقيب.
2- النقد النفسي يجب أن يستند إلى قراءة النصوص من خلال إدراك تجربة صاحب النص والظروف التي خضع لها, أو قاسى نارها.
3- لا بد من التفرقة بين صاحب المعاناة الحقيقية وبين من يتقمص شخصية صاحب المعاناة, والفرق كبير, فليست النائحةالمستأجرة كالثكلى
لا يعرف الشوق إلا من يكابده*** ولا الصبابة إلا من يعانيها
4- امتلاك الآلة- أي القدرة التعبيرية تعين صاحب المعاناة على إحسان القول وانتقاء الكلمات المناسبة لسبك النص (وليد المعاناة), وبذلك يتضح الفرق بين الفصيح البليغ, وبين من دونه في القدرة على الكلام, وهذا لا يمنع من صدق العفوية, وجمال ما يأتي على السجية.
هذه خطوط عريضة قد تكون مفيدة فيما طرحه أخي البركاتي في منهج النقد النفسي
مع الاعتذار
وقد أعود للموضوع بإذن الله تعالى.



 توقيع : د . أحمد القضاة

تغرّبَ عن مُخضلّة الدوحِ بلبلٌ = فشرّقَ في الدنيا وحيداً و غرَّبا

تحمّل جرحًا دامياً في فؤادهِ = وغنّى على نأي فأشجى وأطربا

رد مع اقتباس
#11  
قديم 12-16-2004, 08:40 PM
البركاتي
قلمٌ روائي
البركاتي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل : Jun 2004
 المشاركات : 1,899 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



أستاذنا الكريم أحمد القضاة

تقول في النقطة الرابعة: "لا بد من التفرقة بين صاحب المعاناة الحقيقية وبين من يتقمص شخصية صاحب المعاناة, والفرق كبير, فليست النائحةالمستأجرة كالثكلى."

وأقول بأن ظروفا نفسية كالتي ذكرتها في تعليقي على نص الأخ المبدع "وميض الروح" تجعله يعبر تماما عن مشاعر صاحب المعاناة دون أي افتعال أو تصنع، والدليل على ذلك انفعالنا مع النص بهذه الصورة. وهناك مثال آخر وهو قصيدة الدكتور عبدالمعطي الدالاتي التي تحدث فيها عن معاناة مطلقة.

http://www.ruowaa.com/vb3/showthread.php?t=1013

والحقيقة أن هذا الأمر ليس خاصا بهذا النص، وإلا فماذا نقول عن الشعراء والأدباء خارج فلسطين والعراق وكلهم خارج المعاناة بمعناها الحسي الضيق.




رد مع اقتباس
#12  
قديم 12-16-2004, 09:05 PM
د . أحمد القضاة
عضو متميز
د . أحمد القضاة غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Jordan     Male
 رقم العضوية : 189
 تاريخ التسجيل : Oct 2004
 الإقامة : الأردن
 المشاركات : 3,350 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



أخي البركاتي
سلام عليك
أود أن أضيف:
أن المنهج النفسي في دراسة الأدب يحتاج أيضاً إلى الإلمام بعدة مستويات من أهمها:
صاحب النص(أو الحالة التي هي موضع الدراسة) ومستوى ثقافته وعلمه.
صاحب النص وميوله واتجاهاته الفكرية, وعقيدته
وكذلك مكان نشأته وإقامته وبيئته.
لأن كل عنصر من هذه العناصر له أهميته في دراسة النص, ومحاولة فهم نفسية صاحبه
بشكل أشمل وأعمق.



 توقيع : د . أحمد القضاة

تغرّبَ عن مُخضلّة الدوحِ بلبلٌ = فشرّقَ في الدنيا وحيداً و غرَّبا

تحمّل جرحًا دامياً في فؤادهِ = وغنّى على نأي فأشجى وأطربا

رد مع اقتباس
#13  
قديم 12-16-2004, 11:56 PM
البركاتي
قلمٌ روائي
البركاتي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل : Jun 2004
 المشاركات : 1,899 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



صدقت أيها الأستاذ الفاضل ...




رد مع اقتباس
#14  
قديم 10-03-2010, 07:55 PM
أحمد عبد الكريم زنبركجي
مشرف آفاق أدبية
أحمد عبد الكريم زنبركجي غير متواجد حاليآ بالمنتدى
Syria     Male
SMS ~
اللهم اجعلني وأهلي من السعداء في الدنيا والآخرة .
معرض الأوسمة
الوسام البرونزي 
 رقم العضوية : 3943
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 الإقامة : الكويت
 المشاركات : 3,494 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]

معرض الأوسمة

افتراضي رد: المنهج النفسي في النقد الأدبي



السلام عليكم ورحمة الله .
بوركت الأقلام ، وبورك الفكر الواعي .
- لا شك أن تجارب الشاعر الخاصة ، وما يكتنفها من حالات نفسية ؛ لها كبير الأثر على ما يبدعه .
- غير أن قصيدة واحدة - أو أكثر قليلا - لا تمكننا من أن نقف على سمات نفسية عامة للشاعر .
ولا يتأتى ذلك إلا من خلال وجود ظاهرة نفسية سائدة في شعره كله ، أو في معظمه .. أما الحالات الفردية ( أو القصائد القليلة ) فإنها تنطوي على أحد أمرين:
الأول - أن يكون الشاعر قد شهد تجربة ذاتية أنتجت ذلك .
الثاني - أن يكون الشاعر ذا نفسٍ شفافة جدا وفكرٍ واع ومواهب خاصة ، قادرا على استحضار الموقف ، وتَمَثُّل أبعاده .
فكثيرا ما يكتب الغني عن الفقر ، والخليّ عن الحب ، والرجل عن المرأة ... كأحسن ما تكون الكتابة ، حتى إنه يقنعنا بصدق عاطفته .
وهنا أمر هام جدا : وهو أن الناقد النفسي يمكنه أن يناقش مدى مقدرة الشاعر على التعبير عن الحالة النفسية بصدق النص( مدى نجاح النص ) وهذا هو الجانب الفني المهم . وليس من الضروري أن نتأكد من خلال طبيعة حياة الشاعر وظروفه النفسية .
وأما أن نجعل من ذلك مجرد معين لنا على ذلك ؛ فلا بأس .
ولكن علينا أن نتذكر أن بعض الذين يعانون حقّا قد لا يجيدون التعبير عنه ، لعدم امتلاكهم القدرات اللازمة ، من موسيقا ولغة وخيال وأسلوب ...
تحياتي .





آخر تعديل أحمد عبد الكريم زنبركجي يوم 10-10-2010 في 03:22 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المنهج في نقد العمل الأدبي ... عبد الفتاح أفكوح لمحات نقدية 7 04-13-2013 03:05 PM
تغريب النص الأدبي العربي وحمى المنهج النقدي ... عبد الفتاح أفكوح لمحات نقدية 6 04-13-2013 03:00 PM
وظيفة النقد الأدبي الحديث , رؤية !! لبابة أبوصالح لمحات نقدية 15 11-09-2010 12:56 AM
مفهوم النقد الأدبي: العلوي لمحات نقدية 1 04-15-2009 12:02 AM
النقد الأدبي للشاعر محمد الخولي محمد الخولي لمحات نقدية 0 12-08-2008 05:25 AM

أقسام المنتدى

ملتقى حسّان ( رضي الله عنه ) @ وحي القلم @ لمحات نقدية @ فضـاءُ الّلغـة @ ثمراتُ الأوراق @ واحةُ القصة @ أهيلُ الكوكب (مجتمع رواء) @ قافلة الأعلام @ رِحــــابُ الأدب @ قافلةُ الضّيـاء @ المحذوفات @ مدرسةُ العَروض @ شؤونٌ إداريـة @ أدبُ الفلذات @ لمحاتٌ تطويريّة @ ديوانيـّـة رُِواء @ حديثُ الرّيشة @ أ . محمد بن علي البدوي @ علم النَّحْو @ فنون البلاغة @ الإملاء @ العَروض @ القافيــة @ ملتقى صفحات مجلة أسرتنا @ الرّقْمي @ مرافئ الوصول @ علم الصرف @ أيام عشر ذي الحجة / روحانية الأدباء @ جسور أدبية ( لقاءات وحوارات) @ ملتقى المؤسسين @ المعاني @ البيان @ البديع @ أكاديمية رواء @ المعجم @ الأصوات @ الإنشاء @ الأدباء الصغـار @ دفاعاً عن مقام النبوة @ الإشراقات الشعرية @ الدعاية والإعلان @ الدوائر الحمراء @ منقولات التصاميم والصور والرسوم اليدوية @ رسائل الكاشف @ المجلس الرمضاني / روحانية الأدباء @ قسم المنقولات ... @ منتقى القصص @ المنتقى النقدي @ أزهار الرّوض @ الملتقى الفني @ المنتقى الشعري @ المنتقى النثري @ التأصيل الأدبي @ إعراب الكتاب @ قواعد الإعراب @ إيــــــلاف ! @ البلاغة في القرآن الكريم @ البلاغة في الحديث النّبوي @ منبر الخطباء @ علم أصول النحو @ مخيم رواء الصيفي @ سحر القوافي (الباقة الشعرية) @ من الدفتر الأزرق (الباقة النثرية) @ حكايا (باقة القصة والرواية) @ تحف أدبية (باقة الشوارد الأدبية) @ رنين الضاد (الباقة اللغوية والبلاغية) @ نادي الرواية العربية @ صَرْف الأسماء @ صَرْف الأفعال @ النقد اللغوي @ علامات الترقيم @ المرفوعات @ المنصوبات @ المجرورات والمجزومات @ مملكة الرواية .. @ بلاغة الوحيين @ رواء الروح (الباقة الإيمانية) @ ألوان الطيف (باقة منوعة) @ الإشراقات النثرية @ الإشراقات القصصية @ فريق التصميم @ مشاركات الأدباء الخاصة بالموقع .. @ د. حسين بن علي محمد @ الرّاحلـــــون @ إدارة موقع رواء وقسم الأخبار .. @ نوافذ أدبية @ - الوجوه والنظائر (معجم ألفاظ القرآن الكريم) @ علم الدّلالة @ المنتقى من عيون الأدب وفنونه @ الأقسام الموسمية @ الأديب إسلام إبراهيم @ عن الأدب الإسلامي @ الإدارة المالية @ تغريدات رواء @ معلم اللغة العربية @



Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi