عرض مشاركة واحدة
#18  
قديم 11-15-2006, 01:02 PM
شجرةالطيب
لجنة الموقع العلمية
شجرةالطيب غير متواجد حاليآ بالمنتدى
 رقم العضوية : 1611
 تاريخ التسجيل : Oct 2006
 المشاركات : 2,186 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي



سعيدة أخي الكريم بدعمك.. وطيب متابعتك...
وأرجو أن أكون عند حسن ظنكم..
ومازال الحديث عن الاستعارة في البيان النبوي..
قال صلى الله عليه وسلم : "لا تَسْتَضِيئُوا بِنَارِ الْمُشْرِكِينَ"
أخرجه النسائي من حديث أنس بن مالك، رقم الحديث : 5114، والإمام أحمد، رقم الحديث : 11516
استعيرت (النار) فيه للرأي والمشورة على سبيل الاستعارة التصريحية، والمقصود من ذلك:
((لا تستشيروا المشركين في شيء من أموركم))، فَجَعَلَ الرَّأْي مِثْل الضَّوْء عِنْد الْحِيرَة،
فتبدو للذهن صورة إنسان حائر وجد نارًا فسرعان ما توجه إليها ليهتدي،
وتمثيل الرأي بالنار يجسده في صورة محسوسة، وتبرز البراعة في انتقاء لفظ (النار) دون النور،
ليبثّ معنى التحذير والتخويف، فرأي المشركين نار تحرق كل من يلامسها، أو يسترشد بها،
بخلاف ما لو كان الكلام عن المسلمين، ربما انتقي لفظ النور ليدل على الهداية مع الأمان،
وبهذه الاستعارة انتقلت الفكرة إلى عالم المدركات الحسية فاكتسبت جمالاً كبيرًا، وتأثيرًا فريدًا.




رد مع اقتباس